Advert Test
MAROC AUTO CAR

تكريم المرأة المغربية بالمهجر”واقع و آفاق” تجربة من إيطاليا

Last Update : الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 9:46 صباحًا
Advert test

تكريم المرأة المغربية بالمهجر”واقع و آفاق” تجربة من إيطاليا

أمين زبير – إيطاليا

Advert Test

لم أكن أتوقع وأنا أرسل رسالتي إلى مؤسسة ‏E-turn‏ أنه سيتم اختياري من بين 600 شخص لتكريمهم في المملكة الأردنية ‏الهاشمية.‏

تعجز الكلمات حقيقة عن وصف ذلك الشعور، لقد كان أسعد حدث في حياتي، خاصة وأن المؤسسة العالمية لتعليم اللغة العربية ‏للناطقين بغيرها ‏Eturn‏ قد اختارتني من بين 600 شخص لأكون من بين 100 شخصية تميزوا وأبدعوا في تقديم ما لديهم من ‏خبرات وإبداع في خدمة هذه اللغة وجعلها لغة التواصل بين الشعوب وكل الأجناس.‏

استقبلتنا المؤسسة بشخص صاحبة المؤسسة الدكتورة بسمة السليم في المملكة الأردنية الهاشمية بكل حفاوة وتكريم، وليس ذلك ‏غريبا على أهل المملكة النشامى.‏

وقد سلَّمنا درع التكريم في 28/06/2019 مستشار جلالة ملك الأردن عبدالله الثاني الدكتور والمهندس سعد هايل السرور، في ‏أجواء احتفالية كانت مفعمة بالسرور والترحيب وذلك في مدينة السلط، وقد حضره شعراء وكتاب وشخصيات مهمة، وقد تحلل ‏الحفل فقرات ثقافية وترفيهية تعرفنا من خلالها على صور من الفلكلور الأردني، وقد حظينا بشرف التعرف على المنسف الأردني ‏الشهير وكذلك الكنافة اللذيذة. ‏

وفي الأيام الأخيرة من المؤتمر تلقينا دورات مكثفة مصحوبة بشهادات معترف به عالميا:‏

شهادة المعلم المحترف، وشهادة الزمالة المهنية.‏

كما قدمت المؤسسة نماذج لاختبارات لتعلم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وأشرفت الدكتورة بسمة والدكتور هداية الشيخ هداية ‏على تقييم الاختبار.‏

لم يكن هذا الحدث الكريم والمهم ذا أثر علي وحدي، بل على كل من له روح وغيرة على نشر اللغة العربية وتعليمها للناطقين ‏بغيرها، خاصة وأننا نشهد إقبال الأجانب على تعلم اللغة العربية، بسبب الهجرة الأخيرة للعرب إلى الغرب واحتكاكهم بالثقافات ‏العربية، وهذا وإن دل على شيء فهو يدل على أن اللغة العربية هرم يصعب هدمه وتجاهله فهي لغة حية وحاضرة في كل زمان ‏ومكان في الشرق وفي الغرب وفي كل مكان. وأنا الذي كنت أردد دوما: ‏

لا تلمني في هواها * أنا لا أهوى سواها ‏

لست وحدي أفتديها * كلنا اليوم فداها ‏

نزلت في كل نفس * وتمشّت في دماها ‏

لغة الأجداد هذي * رفع الله لواها ‏

فأعيدوا يا بنيها * نهضة تحيي رجاها ‏

لم يمت شعب تفانى زج * في هواها واصطفاها.‏

وأعود وأخص بالشكر كل من ساعدني من قريب أو بعيد لأكون من بين هؤلاء الكواكب الــ100 الذين ساهموا في دعم اللغة ‏العربية للناطقين بغيرها، وأبدأ بعائلتي الصغيرة والأصدقاء وأخص بالشكر الكبير دكتورنا بسمة السليم رئيسة المؤتمر وحضرة ‏الدكتور والمهندس فيصل السرحاني والدكتور هداية الشيخ هداية.‏

وما لا أستطيع إخفاءه هو حسن ضيافة أهل المملكة وكرمهم وكرم العائلة الحاكمة لهذا البلد الآمن هذا الكرم الذي لمسناه من أول ‏يوم حللنا به أرض المملكة وحتى آخر لحظة غادرنا فيها ترابها الغالي.‏

وأشكر الدكتورة بسمة على ضيافتها الرائعة والتي ابت إلا أن تُحضِّر لنا وجبة المنسف الأردني بأناملها الذهبية، وأشرفت ‏بشخصها على تجوالنا في مدينة عمان لتعرفنا بأهم معالمها الأثرية فعرفتنا بالقلعة والمدينة القديمة والمتحف والمدرج الروماني. ‏والشكر الجزيل للفريق الخفي أولئك الجنود المجهولين ولكل من سهر على إنجاح هذا المؤتمر. ‏

وكوني امرأة مغربية يسرني القول إنني تشرفت بالمشاركة في هذا المؤتمر، وإنني وبكل فخر مثلت بلدي في هذا المؤتمر، وكان ‏لي الاعتزاز الكامل كل الاعتزاز بمغربيتي رغم إقامتي أكثر من نصف حياتي بإيطاليا.‏

وكذلك اعتز، وأنا امرأة مغربية مخلصة لوطنها الأم، بالدور الذي أقوم به في أكثر من جمعية هنا في إيطاليا بلد المهجر، حيت ‏رأيت من عظيم المهمة وروعة الواجب والرغبة في مساعدة اللاجئين والمهاجرين خصوصا المرأة المغربية هنا، في اندماجها في ‏المجتمع الإيطالي. ‏ وكذلك قمت بدور الوساطة وحضانة أبناء الجالية المغربية ومساعدتهم لكل امتنان على تعلم اللغة الإيطالية باعتباري مهاجرة في ‏إيطاليا وعرفت معنى أن يتبادل الإنسان اللغة والثقافة وينفتح على اللغات الأخرى. ‏

كما أحرص على تلقين وتعليم أطفال الجالية المغربية وتعليمهم لغتهم الأم لأنهم هم غرسة المستقبل وزهرة الحياة فقد اخترت أن ‏أكون ساقية هذه الغراس فأقدم لهم من نبع حروف اللغة العربية وأكون السحابة التي تعطيهم خيرات اللغة ومفرداتها والتحدث بها ‏بطرق حديثة وممتعة حتى يحبونها. ‏

فتحية لكل امرأة مغربية كانت أما أو عاملة ومعلمة أو لها حضور اجتماعي أو سياسي جمعوي أو غير جمعوي في ترك بصمتها ‏بشتى أشكالها وألوانها وبذل جهود جبارة في الاندماج وإعطاء صورة مشرفة لبلدها الأم وكذلك حسن احتواء بلد الإقامة. ‏

وأخيرا أشكر جريدة مملكتنا لاهتمامها بالجالية المغربية وفتح نافدة لمشاهدة عالم المرأة المغربية المكافحة والمثابرة لإعطاء صورة ‏مشرفة لوطنها ومغربيتها في الأصالة والمعاصرة.‏

‏ نعيمة معروفي

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-07-24 2019-07-24
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا