Advert Test
MAROC AUTO CAR

افتتاح مهرجان أجدير أيزوران في دورته الثالثة بمنطقة أجدير التاريخية بخنيفرة

آخر تحديث : الأربعاء 24 يوليو 2019 - 10:22 صباحًا
Advert test

افتتاح مهرجان أجدير أيزوران في دورته الثالثة بمنطقة أجدير التاريخية بخنيفرة

محمد الخطابي – خنيفرة

Advert Test

أجدير – افتتحت مساء أمس الثلاثاء بموقع أجذير التاريخي في أعالي جبال الأطلس المتوسط النابض في اتجاه أدغال وغابات آدمر وتيكلمامين ٬ بين شجر الارز الشامخ النادر ٬ فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان “ أجدير إيزوران ” الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، و الذي تستمر فعالياته حتى 27 من يوليوز الجاري، تحت شعار “  التراث اللامادي الأمازيغي رافعة لاستدامة التنمية”.

 هذا العرس الفني والثقافي الزياني الكبير الدي حضره بالخصوص السيد مصطفى الكثيري المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير والسيد محمد دردوري الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والسيد محمد فطاح عامل إقليم خنيفرة والسيد صالح أوغبال رئيس المجلس الإقليمي لخنيفرة و السيد ابراهيم اعبا رئيس جماعة خنيفرة والسيد حسن العلاوي رئيس جماعة اكلمام ازكزا الى جانب عدد من رؤساء الجماعات الترابية للإقليم ومسؤولي الأجهزة القضائية والأمنية ورؤساء الإدارات اللامركزية بالمنطقة، وأيضا عدد من المنتخبين والبرلمانيين والفعاليات الثقافية والفنية والإعلامية محليا ووطنيا .

و يعتبر مهرجان أجذير إيزوران حدثا فنيا و ثقافيا سنويا يرصع فضاءات أجذير وخنيفرة، والذي تهدف من خلاله جمعية أجذير إيزوران للثقافة الأمازيغية، تخليد ذكرى خطاب أجذير التاريخي من جهة، وتنزيل برنامجها العلمي والفني السنويين إسهاما منها في إرساء الاهتمام بالثقافة الأمازيغية وتثمين التراث اللامادي الأمازيغي باعتبارهما رافعة للتنمية المستدامة في أبعادها الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، الشيء الذي  يعزز المشروع المجتمعي الحداثي للمغرب الذي تعتبر الثقافة، بمختلف مكوناتها وتعبيراتها، إحدى حلقاته الكبرى والمفصلية من جهة أخرى.

وستشهد هذه الدورة خلال مرحلتها الصيفية وفي جانبها العلمي تنظيم ندوة علمية بشراكة مع المندوبية السامية لقدماء المقاومة وأعضاء جيش التحرير وبمشاركة جمعيات ومراكز بحث ودراسات وشخصيات وازنة في مجالات الثقافة والبحث العلمي. كما ستساهم في تنشيط الجلسات العلمية  لهذه الندوة التي تحمل عنوان : “تثمين الذاكرة التاريخية وتنمية اقتصاد الجبل: الأطلس المتوسط نموذجا”.

وفي جانبها الفني والموسيقي، ستشهد هذه الدورة تقديم كوريغرافيا تتضمن فيلما وثائقيا حول آلة “الاوتار”، كما تحيل على فنون أحيدوس وتماوايت والفن الكناوي والإفريقي.

الكوريغرافيا تحتفي بالتراث الثقافي المحلي في علاقته بالآلات الموسيقية الوترية: الوتار والعود والهجهوج والسنتير والقيثار والبانجو… بالإضافة إلى فقرات موسيقية لمجموعات ولفنانين محليين ووطنيين بكل من أجدير وخنيفرة.

وتثمينا للارتباط بالثقافة الأمازيغية وبخنيفرة ومجالاتها واعترافا بالمكانة العلمية وبالمجهودات المبذولة في مجال البحث العلمي في الثقافة الأمازيغية، ستقوم الجمعية بتكريم مؤسسة إعلامية وشخصيتين بارزتين يتعلق الأمر بإذاعة ثامازيغت و د. لحسن جنان و د. محمد جرير.

بالإضافة إلى تنظيم اللقاء الأول للشعر الأمازيغي بمشاركة  شعراء أمازيغ، كما ستشهد تكريم المرحوم الشاعر الأمازيغي بوعزة نموسى، وعلي أمهان واالمرحومة يامنة نعزيز.

 جدير بالذكر أن الهاجس الأول و الأخير الذي يحكم مبادرات العاملين على اشعاع و استدامة هذا المهرجان هو الحفاظ على الموروث الثقافي الامازيغي لمنطقة الاطلس المتوسط النابض و تسليط الضوء على القيم الكونية التي كانت و لا تزال راسخة عند نساء و رجال اجذير التي تتزين هذه الأيام لاستقبال ضيوف عرس اسمه ” أجذير إيزوران “

 مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-07-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: