Advert Test
MAROC AUTO CAR

لماذا تلجأ النساء إلى السحر والشعوذة وإشعال النيران في يوم عاشوراء

آخر تحديث : الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 12:56 مساءً
Advert test

لماذا تلجأ النساء إلى السحر والشعوذة وإشعال النيران في يوم عاشوراء

محمد الخطابي 

Advert Test

10 محرم، أو يوم “عاشوراء”، يوم له طابع خاص لدى المسلمين، سُنّتهم وشيعتهم، وإن اختلفت طقوس إحيائهم له ٬ طقوس انزاحت عن طابعها الديني، لتتلبّس بلبوس السحر والشعوذة والبدع وغيرها من الأعمال التي لا تمتُّ إلى الدين بأي صِلة.

وباتت ذكرى عاشوراء في المغرب مقرونة بعدد من الطقوس المنافية لما ينصّ عليه الدين الإسلامي، مثل التعاطي للسحر والشعوذة، أو طقوس أخرى مزعجة، كتفجير الأطفال للمفرقعات، ورشّ المارة بالماء، وإشعال النار في الفضاءات العمومية…

ورغم الاستنكار الذي تُواجَه به هذه الطقوس فإنها ما فتئت تتكرر سنة بعد أخرى، دون أن يُفلح التطوّر الذي يشهده المجتمع المغربي في الحدّ منها، بل إنها مرشحة لأن تستمر في المستقبل، خاصة أنَّ “مشعلَ” جزء منها يحمله الأطفال الصغار.

ويُجمع علماء الدين على أنّ الطقوسَ المُمارَسة بمناسبة الاحتفال بعاشوراء بِدَع مخالفة للدين الإسلامي. وفي هذا الإطار يقول الداعية المغربي معاذ شطيط إنّ إقدام بعض الناس على التعاطي لأعمال السحر والشعوذة وغيرها من الطقوس المخالفة للإسلام “مردُّه إلى الجهل”.

واعتبر الداعية المغربي في تصريح لهسبريس أنّ ما يدفع الناس إلى اللجوء إلى أعمال السحر والشعوذة في عاشوراء هو اعتقادهم بأنّ “الشياطين تكثر في هذه المناسبة، فيُعطي السحر أكله”، ذاهبا إلى القول إنّ كل هذه الطقوس “مجرد خزعبلات، وتُسقط فاعلها في براثن الكفر”.

وبالإضافة إلى أعمال السحر والشعوذة، تعرف مناسبة عاشوراء ممارسة عدد من الطقوس، مثل إشعال النيران في الفضاءات العامة، والقفز عليها؛ وهي أعمال يتوهم ممارسوها أنهم “يطردون النحس والبلاء”.

وترتبط مناسبة عاشوراء لدى المسلمين السنّة بإنقاذ النبي موسى من بطش فرعون، إذ كان اليهود يصومون هذا اليوم، ولما استفسر الرسول صلى الله عليه وسلم عن السرّ، بعد قدومه من مكة إلى المدينة، أمر المسلمين بصيامه، لأنّهم أوْلى به من اليهود.

ويعزو محمد أكديد، أستاذ باحث في علم الاجتماع، الطقوس التي يمارسها المغاربة في مناسبة عاشوراء إلى أنهم كانوا يعتنقون قبل الإسلام ديانات أخرى كالمسيحية واليهودية والوثنية، ظلّت آثارها عالقة في مجموعة من الطقوس والعادات التي يمارسونها.

واعتبر أكديد أنّ الطقوس التي يمارسها المغاربة في مناسبة عاشوراء تتمّ عن غير وعي، إذ لا يعرفون أصولها، على حد تعبيره.

مملكتنا.م.ش.س/وكالات 

Advert test
2019-09-11 2019-09-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: