Advert Test
MAROC AUTO CAR

جهة مراكش آسفي و المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية تتألقان بمشروع ثقافي يعنى بالمسالك الثقافية والروحية

آخر تحديث : الجمعة 13 سبتمبر 2019 - 9:40 صباحًا
Advert test
جهة مراكش آسفي و المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية تتألقان بمشروع ثقافي يعنى بالمسالك الثقافية والروحية
 
محمود هرواك من مراكش الحمراء
 
احتضن مقر وزارة اعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة اجتماعا ترأسه السيد الوزير عبد الأحد الفاسي الفهري لدراسة مشروع “المسالك الثقافية والروحية ” الذي تسهر عليه لجنة العمل الثقافي لجهة مراكش آسفي بتعاون مع المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش،
 
هذا المشروع الذي يروم إلى الحفاظ على التراث المادي والغير المادي للجهة وإحيائه وتثمينه وتطوير سياحة ثقافية ناجعة ومستدامة تراعي البعد البيئي وجعل المشروع الثقافي رافعة للتنمية الاقتصادية والإجتماعية وذلك عن طريق خلق فرص العمل وإنتاج الثروة.
 
و شهد العرض الذي تقدم به كل من السيد عبد الغني الطيبي مدير المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش، والسيدة ثريا إقبال رئيسة لجنة العمل الثقافي لجهة مراكش آسفي إبراز الإستراتيجية التي تنهجها الجهة و المدرسة لتمكين طلبتها من مسايرة السياسات الثقافية التي تنهجها الدولة وخلق فرص ميدانية لهم  وكذا تعزيز وتنويع العرض الثقافي خاصة على مستوى المجالات القروية؛
 
الشيئ الذي جعل السيد الوزير يتعهد بدعم هذا المشروع الذي سيكون فرصة لتنمية جهة مراكش آسفي عن طريق هيكلة مآثرها الثقافية وإعادة الروح لثراثها المادي واللامادي المتنوع، و يسهم في خلق جاذبية لمجموعة من الملتقيات والمهرجانات الوطنية والدولية بحيث يجعل من مدينة مراكش العاصمة الثقافية 2020.
 
للإشارة فقد قامت جهة مراكش آسفي والمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بتنظيم مجموعة من الندوات و اللقاءات التشاورية والدورات التكوينية لمختلف الفاعلين والتي أشرفت عليها مؤسسة دار المنتخب، إلى جانب زيارات ميدانية للمآثر التاريخية للوقوف على أبرز مشاكلها واستنتاج حلول ناجعة لها.
مملكتنا.م.ش.س
Advert test
2019-09-13 2019-09-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: