Advert Test
MAROC AUTO CAR

إعداد مخطط لمواجهة المخاطر الناتجة عن التساقطات المطرية خلال فصل الشتاء على مستوى إقليم تاونات

آخر تحديث : الجمعة 13 سبتمبر 2019 - 11:51 صباحًا
Advert test

إعداد مخطط لمواجهة المخاطر الناتجة عن التساقطات المطرية خلال فصل الشتاء على مستوى إقليم تاونات

وهيب اقليم تاونات

في إطار الإجراءات الاستباقية المتخذة على مستوى إقليم تاونات للحد من آثار المخاطر الناتجة عن التساقطات المطرية ، فقد ترأس السيد سيدي صالح داحا عامل إقليم تاونات مساء يوم الإثنين 09 شتنبر 2019 اجتماع اللجنة الإقليمية لليقظة بحضور كل من السادة الكاتب العام للعمالة والكولونيل ماجور قائد الحامية العسكرية لتازة ورئيس قسم الشؤون الداخلية ورؤساء المصالح الأمنية ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية المعنية، خصص لإعداد مخطط العمل الإقليمي لمواجهة الأخطار والكوارث ودراسة مختلف الإجراءات والتدابير الواجب اتخاذها لمواجهة والحد من المخاطر المحتملة للتساقطات المطرية الناتجة عن التقلبات المناخية خلال فصل الشتاء على صعيد الإقليم.

وقد افتتح هذا اللقاء بكلمة للسيد عامل الإقليم، أوضح فيها أن عقد هذا الاجتماع يأتي تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده القاضية باتخاذ الإجراءات والتدابير لتقديم كافة أشكال الدعم والمساعدة وضرورة توفير العناية للمواطنين والمواطنات خلال الفترة المتعلقة بالتساقطات المطرية، وذلك بهدف الحد من المخاطر التي قد يتعرضون لها في أرواحهم وممتلكاتهم خصوصا مع التقلبات والظرفية المناخية التي تشهدها بعض مناطق المملكة.

وأضاف أن هذه الظرفية المناخية تفرض علينا جميعا التجند من الآن واتخاذ الترتيبات الاستباقية الضرورية من خلال تفعيل دور اللجنة الإقليمية لليقظة وتنسيق جهود جميع المتدخلين قصد وضع مخطط محكم ودقيق للتدخل في الوقت المناسب عند تسجيل أي طارئ قصد التخفيف من حدة المخاطر التي قد تسجل بالإقليم المعروف بمناخه وتضاريسه الصعبة وكثرة التساقطات المطرية بمعدلات مرتفعة وفي أوقات وجيزة.

وبعد ذلك تدخل السيد الكولونيل ماجور قائد الحامية العسكرية لتازة الذي قدم عرضا حول أهم الإجراءات والتدابير المتخذة من طرف مصالح الحامية العسكرية تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية للتدخل للحد من المخاطر والكوارث الطبيعية.

وفي العرض الذي قدمه السيد رئيس قسم الشؤون الداخلية حول مخطط تنظيم عمليات الإسعاف والإنقاذ في حال تسجيل مخاطر، تطرق لمختلف الأماكن والنقط المستهدفة المحتمل تعرضها للمخاطر وكذا الوسائل والإمكانيات البشرية واللوجستيكية المتوفرة لدى مختلف المصالح الأمنية والمصالح الخارجية الإقليمية والتي يمكن تعبئتها للتدخل عند تسجيل أي طارئ.

وشكل هذا اللقاء فرصة كذلك لكل من رؤساء المصالح الخارجية لقطاعات الكهرباء والماء الصالح للشرب والتجهيز والنقل واللوجستيك والماء واتصالات المغرب والصحة والتعليم والشباب والرياضة والتعاون الوطني والفلاحة والإسكان والشؤون الإسلامية والمياه والغابات ورؤساء المصالح الأمنية الإقليمية ورجال السلطة لعرض مختلف النقط والمحاور التي قد تتعرض للمخاطر ووسائل وإمكانيات التدخل المتوفرة لدى كل مصلحة والمقرات والمراكز والتجهيزات والمؤسسات والموارد البشرية الطبية الممكن تعبئتها لإيواء وإسعاف السكان المتضررين والضحايا وكذا مصادر التزود بشبكتي الماء الصالح للشرب والكهرباء.

وفي نهاية اللقاء، أكد السيد عامل الإقليم على التعبئة الشاملة واليقظة المتواصلة والانخراط التام لجميع المصالح المعنية قصد تفعيل هذا المخطط، واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير قصد تجنب حدوث الكوارث والتدخل في الوقت المناسب لتقديم الدعم والمساعدة للساكنة المعنية، من خلال تعبئة الوسائل اللوجستيكية والآليات المتوفرة لدى مختلف المصالح بالإقليم ومجموعة الجماعات التعاون، مشددا على التواصل مع الساكنة المجاورة للأودية والمناطق المهددة بالفيضانات وتكثيف الحملات التحسيسية في صفوف السائقين قصد توخي الحيطة والحذر والأخذ بعين الاعتبار للنشرات الإنذارية الصادرة عن الأرصاد الجوية ومنع مرور وسائل النقل مؤقتا على مستوى القناطر والمنشآت الفنية التي تغمرها المياه إلى حين عودة الأمور إلى حالتها الطبيعية وذلك حفاظا على سلامة المواطنين.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-09-13 2019-09-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: