Advert Test
MAROC AUTO CAR

حين ينتظر الغِلُّ موسم قطف الغلال، فيغدو مغلولا، بئيس المعالم و الظلال

آخر تحديث : الجمعة 13 سبتمبر 2019 - 6:27 مساءً
Advert test
حين ينتظر الغِلُّ موسم قطف الغلال، فيغدو مغلولا، بئيس المعالم و الظلال
لبنى الجود 
كم هو محزن و مثير للشفقة ، أن تستفيق على موجات كره نابعة من الإنهزام، فشتان…
شتان بين من كان الأصل منبعه و من كانت قلة الأصل أصله.
فالإنسان يرى بعينيه
و يحكم بعقله
و يحس بعواطفه
و الإنسان بطبعه يعكس ماهية معدنه على من حوله
فيحكم على قيمته
و يعكس نظرته لنفسه على من حوله
هكذا علمنا علم النفس
و هو علم قائم بذاتهِ
فالديك سيرى الكل ديوكا
و الضباع سترى الكل ضباعا
بين صرخة توهم ترونها حقيقة
و زئير هو أصل الحقيقة 
يكمن الفرق كل الفرق !
و يا لهول الفرق!
و عن البؤساء أتحدث 
و هي نسخة باهتة  لا لون لها و لاطعم ، كصاحب مقالها شكلا و مضمونا!
حين يأتي أوان ، يصبح فيه أشباه المثقفين يرافعون و يترافعون عن النضال فقد هزلت.
حين يتأتي أوان سينتظر فيه مناضل أفنى زهرة شبابه و زهاء 43 سنة من عمره في النضال السياسي، بمسار أقل ما يقال عنه أنه متألق، صكوك النضال من عقول جوفاء ، فقد هزلت!
حين تتداول وسائل التواصل الاجتماعي ، مقطعا مصورا ، بطلته مناضلة في كنف حزب يشيع لنفسه صورة نتساءل عن كنهها، حين نرى قائده يرمي نفس المناضلة خارج مقره.
ليس ذلك فقط ، بل يستعين برجال لتنفيذ أوامره …ضد إمرأة !
تعال و حدثني عن السمو و الترفع….
تعال و حدثني عن قيم اليسار
و أعطني محاضرات عن اليسار
بل و بالغ في عبثك حد إعطائي مقياس اليساري ، 
لنعرف من خلاله المزيف من الحقيقي 
أعرف قائدا، 
ينزل مع مناضلات حزبه الآتيات من مراكش إلى الرباط ، للشارع ليريهم طريق مطعم، و يتأسف لعدم استطاعته مشاركتهن الوجبة، لكثرة انشغالاته.
عن من تتكلم يا هذا ؟
و تبا للترفع إن كان معناه تلقي سباب مباشر دون رد!
ماذا تقارنون؟
و من تقارنون بمن؟
و ما بالكم الآن و اليوم ، تهبون من جحوركم، إن لم يكن قرب النيران هاجسكم.
فتُخرِجون من جيوب إفتراضية 
 شهادة  مزورة إعتباطية
لقد مات! 
لقد إنتهى!
لو كانت الوفاة و إنتهاء الصلاحية أمرا مقضيا لما أبِهتم! 
لكنكم تأبهون !
لأنكم تعلمون !
و لأنكم تعلمون ترتعدون !
فارتعدوا !
أقرأ كلمات تتبرأ منها المقالات نوعا و منهجية…
مخطوطة بأياد  راجفة
بأنامل مرتعدة
يرى فيها البعض سما ناقما
و أرى فيها خوفا !
نعم لقد خرج و صرح
و تنقل و قابل
و هناك تغيير…
تحسون بأولى هبات رياحه العاتية
فتتوجسون…
و لكم كل الحق في ذلك…
فالوزن ليس بالمناصب
و لو كان لوزن “قاهركم” الكثير
الوزن بالقوة الإقتراحية و التواصلية
الوزن بالحضور و الفعالية
الوزن بالثقافة و اللباقة
الوزن بسمات الرجال
التي تظهر واضحة للعيان
ليست لنا أطماع أو أوراق نخافها أن تحترق
لا نأبه للإسقاطات و القراءات
و هي كلمة حق في أسد
ظنته الضباع جثة
فأنت لتتراقص فوق رأسه
فإذا به يزأر 
فيتفاجئ الجبن و يخاف
نفس جديد هو…
و طائر عنقاء يفرش أجنحته و يتوهج
فيرخي بضوئه على الظلال
فتهب الخفافيش 
مستشيطة غضبا
فلا بأس من الغضب
إذ بعده فرار 
و جر لذيول هزيمة مترقبة
بنور نصر آت…
و هم يعرفون !
و نحن نعرف أنهم يعرفون!
فيتململون
و نبتسم …
مملكتنا.م.ش.س
Advert test
2019-09-13 2019-09-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: