Advert Test
MAROC AUTO CAR

هجر الهجر هجرانا و هجيرا فما كان منا إلا أن استكنا صبرا غير جميلا

آخر تحديث : الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 - 7:06 مساءً
Advert test
هجر الهجر هجرانا و هجيرا فما كان منا إلا أن استكنا صبرا غير جميلا
لبنى الجود 
كلمني عن الحرية و أنت تنظر إلي بعينين متقدتين سعيرا
كلمني عن الأجساد و التراضي
كلمني عن حقوقي و احتياجاتي
و سأكلمك عن العبث و الإستهزاء
أي حرية هي؟
و أي جسد هو؟
و أي تراض؟
حين أجد نفسي بدل الإكتواء بنار العشق 
ترتعد مفاصلي على أرضية ملساء باردة شمطاء
أي نحن مما تتغنون به ؟
هل نحن أحرار 
أم نحن جوار ، 
عبيد في سوق نخاسة 
مزركشة ساطعة الأنوار
سراحنا مشروط 
و لا نعرف الشروط
فنرتعد و نخاف
و هذا ما تريدون
و هذا ما تبتغون
خافي خافي يا حواء
و لا تتبعي سحر الأهواء
فإن غرك الغرام 
فكري في هذا الكلام : 
حين تحملين مولود العار
لن يكون بيدك أي قرار
أم عازبة…
أو سجينة غائبة
إني خيرتك فاختاري 
ما بين النوم على صدري
أو فوق دفاتر أشعاري
يقول كاظم  القيصر
و أقول:  
إني خيرتك فاختاري
ما بين النوم على الأرض 
أو في طيات الخزي و العار  
في حين تقوم بعض الجمعيات و فاعلي المجتمع المدني بالصراخ و التنديد، بين من يعزو ” الملف” للمكيدة البوليسية التي تئد حرية التعبير ، و بين مؤيدي الحرية الجنسية، و الحرية ” الحملية” 
أقف و برأسي تساؤلات لم أجد لها إجابات :
أو ليس هو قانون؟مخطوط في دستور, أيدتم بقائه في إطار المجتمع المحافظ الذي نحن هو ، أو هكذا نحب أن نظنه؟
لما الجري وراء الإستثناءات؟
بين داحض جملة و تفصيلا للفعل أو الجرم ” الرحمي” الذي لا يغتفر, متحججا تارة بعدم حدوثه أساسا، و تارة أخرى بمشروعية زواج كانت الفاتحة و الشهود محلليه؟
و بين مستشيط, راكب على أمواج الحدث، لإثارة مواضيع متعلقة بحرية الجسد، و التكاثر و التناسل و التحضر و الحقوق و الصكوك…
في حين يرفض الأول تعديل قانون الحريات، راكضا مع ذاك وراء تبريرات لتمرير إستثناءات…إستثناءاته !
لا يحرك الثاني ساكنا حين يكون الحل هو ممارسة حقه في دعم أحزاب سياسية قادرة و عازمة على تمرير قوانين داعمة للحريات الفردية و حل الإشكالية!
أفكر مطولا…و في كل حين، أصل إلى نتيجة أن الأول و الثاني ماهرون في التمثيل.
أدوار هي تجسدهم، و تعبر عنهم
أخذ ورد
شد و جذب
و حواء هي الحبل الصامت المستكين
بين من يريد تغطيتها
و من يريد تعريتها
بين من يريد سترها
و من يريد استعراضها
لم سينهون لعبة هي أصل وجودهم
أرض ملعبهم و تسليتهم…
لا مصلحة و لا نفع عندهم في إيجاد حل
فإن وجد الحل
اختفى المشكل
و ماذا هم فاعلون بدون المشكل؟
ما الغاية من وجودهم؟
إن لم تكن تحقيق ذاتهم.
و في هذه الأثناء
تبقى حواء و جسد حواء
أكبر إشكاليات المجتمعات
إسلامية و عربية
شرقية و غربية
في انتظار أن نرقى بأنفسنا
ونعرف أن النضال لا يوجد بين الأفخاد
بل هو قيمة و ثقافة و سمو الأفراد
لك مني التحية و السلام
يا مجتمع الرياء و البلاء
يوما ما ستنتفض حواء
و يصل الغضب عنان السماء 
فعيثوا في أجسادنا فسادا و جورا
احكموا و تحكموا و قيدوا و غللوا
و أعطونا حقوق فتات الخبز بعد ولائمكم
و اغدقوا علينا من نضالكم 
و دافعوا عنا و أنتم لا تدافعون إلا عن مصالحكم.
سيأتي يوم …
ستثور فيه حواء على مستعمري حواء
فتستقل و تتحرر
فإن أرادت طرقت بابك
و إن لم ترد صدت ودادك !
مملكتنا.م.ش.س
Advert test
2019-09-17 2019-09-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: