Advert Test
MAROC AUTO CAR

حوار أحمد أمين الرحالي مستشار لوزير التعمير و اعداد التراب الوطني سابقا  

آخر تحديث : الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 12:34 مساءً
Advert test

حوار أحمد أمين الرحالي مستشار لوزير التعمير و اعداد التراب الوطني سابقا  

عبد الغفور الرحالي 

Advert Test

– تعيش الأوساط المغربية حالة ترقب للتعديل الحكومي في نظركم ما هو أثر التعديل على حزب الحركة الشعبية ؟

الحركة الشعبية جزء من الأغلبية الحكومية و عليها تقديم بروفيلات تستجيب لمضامين الخطاب الملكي السامي حيت أشار جلالة الملك في توصياته الموجهة لرئيس الحكومة بضرورة تقديم بروفيلات تجمع بين الكفاءة و الإستحقاق و لهدا الأمر عكفت الحركة الشعبية على التنقيب عن هده البروفيلات داخل الحزب و خارجه عبر تأسيس لجنة مؤقته يترأسها الأمين العام مهمتها تلقي السير الذاتية من الراغبين في الإستوزار و دراستها بما يراعي التوجهات الأمر الدي سنعكس إيجابا على الحزب و يعطي مصداقية لإختياراته و يتحمل كامل مسؤولياته السياسية في تقديم الأفضل

– في نظركم ما هي اهم الرهانات المستقبلية للحزب ؟

الحزب له رهانات مستقبلية عديدة تتنوع بين ما هو داخلي تنظيمي و ما هو وطني من خلا مشاركته في الحكومة الحالية من ناحية و من أخرى استعداداته لمحطة 2021.

في ما يخص ما هو تنظيمي الحزب متعمق على تنزيل الجهوية المتقدمة في هياكله و فصل القرار بين المركزية في الرباط و لا تمركز في باقي الجهات و هدا الامر يتطلب جهدا كبيرا في تنظيم المؤتمرات الجهوية و ما يرافقها من تحضيرات لوجيستيكية اما بخصوص ما هو وطني فالحزب مقبل على مواكبة عمل وزرائه في ما تبقى من ولايته الحكومية و أيضا التحضير للإنتخابات المقبلة التي ستكون محطة هامة و رهان وطني له أهميته فنجاح هده المحطة سيزيد من تألق المغرب امام المجتمع الدولي في منطقة تشهد تغيرات جيوستراتيجية مهمة

– كيف يمكن لحزب الحركة الشعبية الإسهام في إنجاح المشروع التنموي الجديد؟

حزب الحركة الشعبية مند تأسيسه في ستينيات القرن الماضي كا نسبات الى تبني الجهوية و تنمية العالم القروي و الأمازيغية كهوية وطن و بالتالي فإن المشروع التنموي بالنسبة للحركة الشعبية ليس مطلب اليوم بل جزء من أهدافها على مر ستين سنة من نضال و اليوم الحركة الشعبية اعتمدت مقاربة تخص الانطلاق من المحليات عبر اعطاء إنطلاقة مؤتمرات جهوية تحت شعار أي جهة نريد ناهجتا سياسة الإنصات من أجل صناعت التغيير و من أجل مراعاة الخصوصيات المجالية لكل منطقة على حدى فالمشروع هو مشروع أمة و لا يقتصر على حزب سياسي معين

– ما مستوى الإستعدادات لمحطة 2021 للحزب وطنيا و محليا ؟

الاستعداد للمحطة المقبلة على قدم و ساق بما يتوفر للحزب من إمكانيات لوجستيكية و الحزب لا يسوق لهده المحطة كأنها يوم القيامة لانها محطة انتخابية تشريعية روتينية دأب الحزب على ممارستها مند ستين سنة و اضن ان الحركة الشعبية لها من التجربة الكافية لخوض غمار المنافسة التي ستطبعها الندية بين جميع الفرقاء السياسيين لكن في المقابل يتم التحضير لبرنامج انتخابي يستجيب لمتطلبات المواطنين و يجيب عن جملة من المشاكل التي يعيشها المغاربة بعيدا عن لغة الخشب و لغة الأرقام فالمواطن المغربي اليوم في حاجة لسياسيين يلامسون مشاكله و يستجيبون لتحقيق طموحاته

مملكتنا.م.ش.س
Advert test
2019-09-20 2019-09-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: