Advert Test
MAROC AUTO CAR

حوار مع الأستاذة رشيدة حاميدي مستشارة جهوية بجهة فاس-مكناس 

آخر تحديث : الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 8:43 مساءً
Advert test

حوار مع الأستاذة رشيدة حاميدي مستشارة جهوية بجهة فاس-مكناس 

عبد الغفور الرحالي

Advert Test

– تعيش الأوساط المغربية حالة ترقب للتعديل الحكومي في نظركم ما هو أثر التعديل على حزب الحركة الشعبية ؟

بالفعل يطال الترقب كل الفاعلين في المشهد السياسي خصوصا مع الخطابين الساميين لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله خلال عيد العرش وثورة الملك والشعب والذي تم التأكيد فيهما على ضرورة إرساء نموذج اقتصادي جديد وفق منظور حداثي مدمج” بكسر الميم اخي العزيز” للكفاءات الفكرية والسياسية والاقتصادية للنهوض بالمغرب وانعتاقه من التخلف .

بالنسبة لأثر التعديل الحكومي المرتقب على الحركة الشعبية سيمنح للحزب كالمعتاد مكانته بفعل شعبيته وانغراسه داخل المجتمع باعتباره حزبا عتيدا تاريخيا له إسهاماته في السياسات العمومية بالمغرب لذا من هذا المعطى لن يقع أي تغيير كبير على مكانة الحزب خلال التعديل المرتقب .

– كيف يمكن لحزب الحركة الشعبية الإسهام في إنجاح المشروع التنموي الجديد ؟

ثالثا: أهم الرهانات المستقبلية تتمثل في:

العمل على إعادة بناء منظور سياسي شمولي يساير التطورات الاجتماعية الحاصلة على المستوى الوطني والإقليمي والدولي. كذلك انفتاح الحزب على الطاقات النسائية وكذا الطاقات الشابة التي تحظى بتاريخ نظيف ومؤهلة لتحمل المسؤولية. إرساء خطاب تواصلي حداثي مقنع وواقعي وعملي باستطاعته جلب الشرائح الاجتماعية المختلفة و أيضا التأكيد على دور الإعلام الحزبي. مع تفعيل دور القطاعات الحزبية الموازية( شبابيا نسائيا جمعويا)

كما يمكن للحزب الإسهام في إنجاح المشروع التنموي الجديد من خلال طرح العديد من التصورات والبرامج والخطط التي تساير التوجهات الملكية السامية في مجال التنمية البشرية خصوصا في وضعها الجديد دون إغفال تحصين التنظيم على المستوى الإقليمي والجهوي والوطني.

– ما مستوى الإستعدادات لمحطة 2021 للحزب وطنيا و محليا ؟

رابعا: الاستعدادات المطلوبة لمحطة 2021 تتجلى في فتح حوار على كل المستويات، وضع برنامج انتخابي قابل للتحقق على أرض الواقع،التركيز على العالم القروي ومشاكله وانتظارات ساكنته، العمل على إرساء البنيات التحتية في بعض أقاليمنا ( مسالك، طرق،ماء،كهرباء،تعليم،صحة،شغل).

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-09-20 2019-09-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: