Advert Test
MAROC AUTO CAR

إحداث الفيدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الإفريقية نابع من ضرورة أخلاقية ومعنوية

آخر تحديث : الخميس 26 سبتمبر 2019 - 10:00 مساءً
Advert test

إحداث الفيدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الإفريقية نابع من ضرورة أخلاقية ومعنوية

برايا – قال رئيس الفيدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الإفريقية، المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، السيد خليل الهاشمي الإدريسي، اليوم الخميس في برايا، إن إحداث الفيدرالية نابع من ضرورة أخلاقية ومعنوية.

Advert Test

ففي مداخلته خلال الجلسة الافتتاحية للاجتماع السابع للمجلس التنفيذي للفيدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الإفريقية، حول “الحاجة الى إنشاء الفيدرالية.. المهام والآفاق والرؤى”، أوضح السيد الهاشمي الإدريسي بالقول ” أدركنا أننا إزاء مجموعات كبيرة متعددة الجنسيات في مجال الصحافة وأن حجم كل واحد منا بمفرده لا يمكن أن يسمح بوجود رؤية استراتيجية “.

وسجل السيد الهاشمي أن هناك وكالات أنباء كبيرة لديها شبكات دولية قوية بدأت تحتكر الخبر، مشيرا إلى أنه عندما تقدم وكالة كبيرة تحليلا لحدث ما، فإن هذا التحليل يصبح القاعدة.

وتابع رئيس الفيدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الإفريقية بالقول “ونحن، بوصفنا وكالات أنباء، يمكننا تطوير زوايا وتحليلات خاصة، ولكن سيكون من الصعب علينا فرضها”.

ولفت السيد الهاشمي الإدريسي إلى أن الوضع معقد للغاية، وكان يتطلب رد فعل، مشيرا الى أن الفكرة في الفيدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الإفريقية هي أنه بالاجتماع مع وكالات الأنباء الإفريقية “سننكب معا على بلورة بعض الأفكار التي ستمكننا من تركيز جزء من عملية التفكير هاته على النشاط الذي نقوم به في بلداننا “.

وقال السيد الهاشمي إن هناك قناعة في الفيدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الإفريقية بأنه إلى جانب التكوين هناك حاجة ملحة إلى التنظيم والرؤية الاستراتيجية والى مدبرين للهيئات الإعلامية.

وسجل أنه بناء على هذا التفكير، قرر أعضاء الفيدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الإفريقية تولي مسؤولية ما يمكنهم فعله وما يجيدون فعله، ومحاولة تطوير مستويات مختلفة من التعاون تأخذ بعين الاعتبار مستويات تقدم كل منا بعد 60 سنة من الاستقلال.

وتابع السيد الهاشمي الإدريسي أن الطموح لدى الفيدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الإفريقية هو الانطلاق في إطار مسعى آخر ومنهجية أخرى للتعاون الدولي في ما بين بلدان الجنوب، مؤكدا أن التجربة أظهرت مع مرور خمس سنوات من وجود الفيدرالية أن الأمور “تجري بشكل أفضل”.

وقال أيضا “إننا نتفهم احتياجات بعضنا البعض بشكل أفضل، وقمنا بتطوير مواقف تعاون في مجال التكوين وتبادل الخبرات الأكثر ملاءمة لاحتياجاتنا”.

كما لفت السيد الهاشمي الإدريسي إلى ظاهرة أخرى تطورت خلال السنوات الأخيرة، وهي المرتبطة بالمنطق التجاري الذي بات يأخذ مساحة أوسع على حساب منطق التعاون في مجال الإعلام.

وأوضح أن كل هذه الأفكار أدت إلى إنشاء الفيدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الإفريقية، وانه منذ البداية كان للأعضاء المؤسسين للفيدرالية نفس التحليل للوضع.

وسجل السيد الهاشمي الإدريسي انه في إطار الفيدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الإفريقية، لم يكن الهدف ابتكار شيء استثنائي، ولكن النجاح في تزويد وكالة الأنباء بما يجعلها ترقى بمكانتها لدى السلطات العمومية وهذا كان في حد ذاته “مكسبا كبيرا”.

و أشار الى أنه تم الوقوف في أكثر من مناسبة في عدة بلدان أعضاء على أن القدرة الترافعية للفيدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الإفريقية فتحت آفاقا، معتبرا أن هذه القدرة الترافعية في حد ذاتها تبرر إنشاء هذه الفيدرالية.

وأبرز السيد الهاشمي الإدريسي أن مكتسبا آخر للفيدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الإفريقية يتمثل في موقعها الإلكتروني الإخباري الذي يعد اليوم أول موقع إفريقي من نوعه، لافتا الى أن معظم القصاصات المنشورة في المجلات الإفريقية الدولية تعود للفيدرالية، وان هذا التعاون هو “قصة نجاح حقيقية”.

وقال إن الممارسات الجيدة تحل محل تلك الرديئة، ليخلص الى أنه في حال طورنا دينامية للأخبار الجيدة والمهنية والموثوقة، سيكون بالإمكان التصدي لهذه الموجة من الأخبار الكاذبة التي تنهال على العالم.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2019-09-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: