Advert Test
MAROC AUTO CAR

مشروع “نعم تستطعن” من أجل نساء مشاركات في تدبير الشأن العام المحلي 

آخر تحديث : الإثنين 7 أكتوبر 2019 - 11:07 صباحًا
Advert test

مشروع “نعم تستطعن” من أجل نساء مشاركات في تدبير الشأن العام المحلي     ترسيخا للمكانة الجوهرية التي تحظى بها المرأة في المجتمع، ودورها الفعال في تنمية ونمو البلاد، اتخذت مجموعة من التدابير و الصلاحيات، تماشيا مع القوانين التي أقرها دستور 2011، و التي خولت للمرأة عديدامن الامتيازات ساهمت بدورها في تزايد وتيرة مشاركتها في تدبير الشأن العام. إلا أن ولوج النساء و خاصة الشابات منهن إلى المناصب الحكومية و الإدارية العليا يبقى متواضعا

ولتجاوز ذلك قررت جمعية التأهيل للشباب إطلاق مشروع “نعم تستطعن” الممول من طرف صندوق الدعم المخصص لتشجيع تمثيلية النساء التابع لوزارة الداخلية وبتعاون مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خنيفرة والمعهد الوطني الديمقراطي الأمريكي، والذي سيستمر لمدة 6 أشهر.بحيث سيستهل بندوة افتتاحية حول موضوع “أية أفاق لتعزيز مشاركة النساء والشابات في تدبير الشأن العام المحلي”، وذلك يوم الخميس 10 أكتوبر 2019 في الساعة الثالثة بعد الزوال، بالغرفة الفلاحية بمدينة بني ملال. والتي ستعرف حضور منتخبات، فاعلات وفاعلين مدنيين، بالإضافة إلى إعلاميات وإعلاميين.

Advert Test

ويعتبر هذا المشروع فرصة لتكوين وتحفيز النساء من أجل المشاركة النشيطة في تسيير الشأن العام المحلي، وتحسيس الفاعلين بأهمية حضور المرأة في مسلسل تدبير الشأن العام المحلي.

كما تسعى الجمعية إلى تأطير ومرافقة النساء الراغبات في ولوج الاستحقاقات المقبلة، عن طريق التعرف على مجموعة من الآليات و التقنيات التي ستساهم في تعزيز قدراتهن الشخصية و المعرفية، حتى يكن قادرات على إنتاج سياسة عمومية تواكب تطلعات المواطنات و المواطنين بشكل عام. و ذلك من خلال تقديم دورات تكوينية متنوعة وحملات تحسيسية تشمل مختلف أقاليم جهة بني ملال خنيفرة، كما ستسهر الجمعية على إعداد و إنتاج دعامات إلكترونية سيتم نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ومن الأهداف الأساسية المسطرة للمشروع:

– المساهمة في تعزيز مشاركة النساء في تدبير الشأن المحلي؛

– تقوية قدرات النساء المنتخبات في مجالس الجماعات الترابية؛

– توعية وتحسيس الفاعلين والفاعلات حول مشاركة النساء في تدبير الشأن المحلي.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-10-07 2019-10-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: