Advert Test
MAROC AUTO CAR

التغيِّير السِّياسي لِقُبعة العَدْل الوِزارية لا يَعنِي بالضرُرُة تغيُّر العَدَالة

آخر تحديث : السبت 12 أكتوبر 2019 - 11:39 مساءً
Advert test

التغيِّير السِّياسي لِقُبعة العَدْل الوِزارية لا يَعنِي بالضرُرُة تغيُّر العَدَالة

سعيد لمخنتر – مملكتنا

Advert Test

و لأنّ العَدل أساسُ المُلك ، و لأنها المَملكة المغربية الشريفة … هي دولة المؤسسات لا الأشخاص و هي دولة الأسراف حيت تصدر الأحكام القضائية فيها باسم جلالة الملك.

لقد بصن الأستاذ الكبير و السفير النِّحرِير وزارة العدل ببصمات خالدة للتاريخ و قبله الأستاذ الحكيم مصطفى الرميد و و كمت الإمس و اليوم فتغير القيعة السياسية لوزارة العدل لا، يعني ميلا نحو أحد..

هنا مملكة الأشراف المحفُوظة بالسبع النثانِي و القرآن العظيم بعدلِيتها ما دامَت السّماوات و الأرض، و هُنا مربط الخيل و الفراق إلى البحر و النصر ا، هنا أجدادنا النِّية العِظام الكِرام و كما أسلفنا التدوين..

حب المَغاربة الأسطوري ينفتِق حبا و طواعية من القلوب كلما عُلِمت من الديوان الملكي وعكة صحية تلِمُّ بِرمز الدولة الأول و الساهر هلى أمنها و استقرارها بما آتاه الله من حكمة و بصيرة و توفيق.

وهي إشارات البيعة التي قال عنها جلالة الملك محمد السادس نصره الله أنها مُتبادلة بين العرش و الشعب و لما لها من دلالة على أنموذج استثنائي أذهَل العالم و تحدتث بعليائِه نخب الإجتماع و السياسة و الدفاع كنموذج فريد في ملحمة أمة عظيمة عنوانها المملكة المغربية. 

إن رمزية مواساة جلالة الملك لأسر ضحايا الحوادث القدرية و فواجع الكوارث الطبيعية و دعمه لكل من أسدَو خدَمات جلِيلة في الفن و الرياضة و في شتى المجالات ليُجازيه مثلا بمثل أوفى عرفانُ شعب و يقضة المغاربة أجمعين حول أميرهم الأمين .

لقد أطّت مواقع التواصل الإجتماعي و حق لها أن تئِط بمشاعر الحب و الإنشغال و دعاءِ الله الشافي المُعافي لملكه في أرضه و بلاده جلالة الملك محمد، السادس بالشفاء العاجل و بالحفظ المبين.

إن المغاربة بصدقهم و حدسهم و وتاريخهم المجيد ليعطون الدرس البليغ بهذا الحب العميق الذي يتوارثونه كما يتوارثون عقيدتهم السمحة الصافية .

حفط الله مولانا أمير المؤمنين بالسبع المثاني و القرآن العظيم و شَد أزرَه بأخيه الأمجد المولى رشيد و بولي عهدِه الأسعَد المولى الحسن و بكافة الأسرة الملكية الشريفة و أسكن الله بمنِّه الشعب المغربي دار الهناء و أحلّه محَلّ الرخاء .

مملكتنا.م.ش.س 

Advert test
2019-10-12 2019-10-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: