Advert Test
MAROC AUTO CAR

مسار وعطاء الدكتور عمر حلي كرئيس لجامعة إبن زهر

آخر تحديث : الجمعة 8 نوفمبر 2019 - 6:02 مساءً
Advert test

مسار وعطاء الدكتور عمر حلي كرئيس لجامعة إبن زهر

اسماعيل كرايش

الدكتور عمر حلي الناقد و الأدبي والفاعل الجمعوي والمثقف، من شرفة مدينة أسفي أطل على الدنيا ليكسر حدود المستحيل بمدينة أكادير، بعد استقراره مدة قصيرة بمدينة أولاد تايمة، نال شهادة الباكالوريا بمدينة أكادير ليلتحق بجامعة القاضي عياض بمراكش حيث حاز على شهادة الإجازة في الدراسات العربية سنة 1984م، وفيما بعد على دكتوراه الدولة من جامعة ابن زهر بأكادير،وكان الدكتور عمر حلي أستاذاً للتعليم العالي بشعبة اللغة العربية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير، ليخوض بعدها غمار الإدارة والتسيير كنائب للرئيس السابق للجامعة، لينال الثقة ويعينه صاحب الجلالة رئيساً لجامعة إبن زهر سنة 2011.

بعد أربع سنوات من الكد والجهد المتوالي، وبعد تشويش لم يؤت أكله، قرر مجلس الحكومة تعيين الدكتور عمر حلي رئيساً لجامعة ابن زهر لولاية ثانية سنة 2015، ليعطي لجهة سوس ماسة والجهات الجنوبية روحاً جديدة لإستكمال الأوراش والأقطاب الجامعية التي تغطيها جامعة ابن زهر بالجنوب، ليكمل د. عمر حلي مهامه كما رسمها في الولاية الأولى، لتصبح جامعة ابن زهر مؤسسة عالية الجودة، وليفوق عدد مؤسساتها 22 مؤسسة تابعة لجامعة ابن زهر، بعدما لم تنجز خلال 27 سنة سوى 8 مؤسسات. وليستكمل الرجل مسار الثقة بعد تعيينه في مطلع سنة 2019 عضواً بالمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي من قبل رئيس الحكومة.

وقد عرفت ولايته تدشين مجموعة من المراكز المتخصصة في التنمية المستدامة والبيئة والطاقات المتجددة والتسريع الصناعي تماشياً مع سوق الشغل وسيراً على ما تم الشروع فيه من خلال إصلاح التعليم العالي والتي حث عليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، هذا التنوع الكبير في شعب التكوين الجديدة التي تم إحتضانها من طرف الجامعة حظيت باهتمام كبير من طرف المؤسسات الأجنبية داخل المملكة وخارجها، حيث وقعت الجامعة اتفاقيات عديدة مع جامعات أجنبية عريقة من فرنسا و إسبانيا و أمريكا اللاتينية و روسيا و دول أخرى من أروبا وآسيا، إضافة إلى بعض دول الخليج، وانفردت الجامعة في إنشاء أول متحف للنيازك يضم نيازكاً وأحجاراً لفتت أنظار المؤسسة العملاقة ناسا التي لم تتوانى في زيارة الجامعة والقيام بدورات لفائدة الطلبة المتخصصين في المجال داخل المؤسسة.

جامعة ابن زهر أو جامعة الجهات الجنوبية دورها الأساس يتمثل في تلبية الطلب الاجتماعي المتزايد على التعليم العالي، حيث تمكنت في ظرف قياسي من إحراز التوازن بين مؤسساتها من حيث الأعداد ومن حيث الجودة في التكوين، و هذا بفضل الانخراط الواعي لهيئة التدريس وللإداريين و الطلبة، و الاستغلال الأنجع للموارد المالية المتاحة، حيث تم توفير الفضاءات الملائمة للطالب والأستاذ داخل المؤسسة الجامعية، وتسريع وتيرة الإنجاز التي أعطت جامعة نموذجية بفضل التدبير والتسيير المعقلن لرئاستها ولفرق عملها.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-11-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: