Advert Test
MAROC AUTO CAR

نزهة بوشارب ترافع حول رؤية المغرب بمنتدى ” ميدايز” بطنجة

Last Update : السبت 16 نونبر 2019 - 10:58 صباحًا
Advert test

نزهة بوشارب ترافع حول رؤية المغرب بمنتدى ” ميدايز” بطنجة

لحسن العثماني 

Advert Test

شاركت السيدة نزهة بوشارب ، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ، أمس الخميس 13 نونبر بطنجة في فعاليات الدورة الثانية عشرة لمنتدى “ميدايز” المنظمة تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، تحت شعار “الأزمة الشاملة للثقة .. مواجهة الشكوك والتخريب”.

و في كلمة بالمناسبة خلال جلسة وزارية ضمن أشغال الدورة حول ” تشجيع الآستثمارات والشراكات مع آفريقيا : هل يتعين الآختيار بين التعاون شمال – جنوب والتعاون جنوب- جنوب ؟ ” ، أعربت السيدة نزهة بوشارب أن المغرب يسعى دوما إلى التفكير في السبل الكفيلة باستيعاب التحولات التي يشهدها العالم في الوقت الراهن ولا يرى في التعاون جنوب – جنوب بديلا عن التعاون شمال- جنوب في إطار من التكاملية و الأهمية .

وآعتبرت أن المغرب كبلد آفريقي كان سباقا في آختيار النمودج الليبرالي مع سياسة الباب المفتوح كخيار لا محيد عنه في المشهد السياسي الإقليمي ، على كافة المستويات خاصة مع الدول الغربية المتقدمة، لافتة إلى أن هذه الثقة شكلت فرصة لتنمية الآقتصاد المغربي والآفريقي على حد سواء رغم الأزمات .

وشددت الوزيرة على أن “التعاون جنوب- جنوب” يجب أن يسعى لخدمة برامج التنمية للبلدان الآفريقية و آحترام ثقافاتهم و خصوصياتهم . وأشارت إلى أن التعاون يجب أن يتأقلم مع الوضع السوسيو-آقتصادي الصعب و تفعيل حلول ديموقراطية ملموسة،

تنعكس على المعيش اليومي للمواطنين ، و مكافحة الفقر والهشاشة والإقصاء الاجتماعي، مسلطة الضوء على رؤية شمولية لبناء فضاء للأمن والأمان ، و تنمية مستدامة بشكل أكثر فعالية على كافة المستويات يلعب فيها المغرب حلقة وصل للمبادلات الدولية بحكم موقعه الجيو آستراتيجي آفريقيا و بوابة للغرب.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-11-16
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا