Advert Test
MAROC AUTO CAR

أزمور .. برمجة مشاريع مهيكلة بطموحات تنموية كبيرة

آخر تحديث : الأحد 17 نوفمبر 2019 - 11:08 مساءً
Advert test

أزمور .. برمجة مشاريع مهيكلة بطموحات تنموية كبيرة

أزمور – أكد المجلس الجماعي لمدينة أزمور، أمس السبت ، أنه برمج مشاريع مهيكلة، تحمل معها طموحات تنموية كبيرة للمدينة وساكنتها.

وأبرز منتخبون محليون، خلال زيارة لهذه المدينة الشاطئية ، نظمت لفائدة ممثلي وسائل الإعلام ، أن المجلس الجماعي ورث خلال انتخابه في شتنبر 2015 ، تركة ثقيلة تمثلت في عجز وإكراهات مالية بحوالي 40 مليون درهم .

وأضافوا أن المجلس الجماعي لأزمور تمكن في أقل من ثلاث سنوات من إعادة العافية لماليته ، فانخرط في مشاريع كبيرة مهيكلة بقيمة إجمالية تبلغ بلغت حوالي 100 مليون درهم .

وفي هذا الصدد قالت السيدة نجية الوشيني النائب الأول لرئيس المجلس الجماعي لأزمور ، إن التجربة السابقة كانت مطبوعة “بسوء في الحكامة ” على جميع المستويات، مشيرا إلى أن السكان لا يريدون خطبا ولا وعودا، ولكن كفاءات مؤهلة من أجل بلوغ حكامة مبنية على رؤية واستراتيجية تستجيب للحاجيات الحقيقية للمواطنين .

وأضافت أن مدينة أزمور، التي تتوفر حاليا على خمس مداخيل طرقية ، عوض مدخل واحد سابقا ، غنية بمؤهلاتها الطبيعية الكبيرة الكفيلة بالدفع بعجلة السياحة ، فضلا عن تراثها التاريخي والثقافي .

وتمت الإشارة أيضا إلى أن المدينة شهدت تحولا كبيرا خلال السنتين الأخيرتين، وذلك بفضل أشغال ، ترميم الأسوار القديمة للمدينة ، وإصلاح الإنارة العمومية لجل الأحياء، وكذا الشوارع والأزقة ، علاوة على تهيئة كورنيش المدينة .

وفي السياق ذاته استحضر السيد جعفر خمليش النائب الثالث لرئيس المجلس ، أيضا جوانب أخرى تتعلق بتهيئة ساحات عمومية وفضاءات خضراء، وإنشاء سوق نموذجي مخصص للباعة الجائلين، وإدخال إصلاحات على ملعب الحاج محمد مروان .

وبعد أن أشار إلى النمو الديمغرفي الكبير الذي تشهده المدينة ، والإكراهات التي تواجه المجلس في تدبير الشؤون المحلية ، قال إنه من أجل تدارك قلة الإمكانيات ، فقد جرى توقيع العديد من الاتفاقيات بقيمة إجمالية حددت في زهاء 82 مليون درهم .

ووقعت هذه الاتفاقيات بشكل خاص ، مع قطاع الإسكان وسياسة المدينة من أجل ضمان تأهيل المدينة ، وإعادة هيكلة بعض الدواوير المجاورة لمدينة أزمور .

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2019-11-17 2019-11-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: