Advert Test
MAROC AUTO CAR

منتدى دكار .. عمالقة الأنترنيت مدعوون إلى المساهمة في تعزيز الأمن السيبراني بإفريقيا

آخر تحديث : الأربعاء 20 نوفمبر 2019 - 6:08 مساءً
Advert test

منتدى دكار .. عمالقة الأنترنيت مدعوون إلى المساهمة في تعزيز الأمن السيبراني بإفريقيا

دكار  – أكد رئيس المركز المغربي للبحث متعدد التخصصات والإبتكار، يوسف بن طالب، أن عمالقة الأنترنيت ( غوغل، وأبل، وفايسبوك، وأمازون، ومايكروسوفت) مدعوون إلى المساهمة في تعزيز الأمن السيبراني بإفريقيا.

Advert Test

وقال خلال ورشة نظمت أمس الثلاثاء في المركز الدولي للمؤتمرات عبدو ضيوف بديامنياديو حول موضوع “الأمن الرقمي : أي فرص بالنسبة لإفريقيا “، وذلك في إطار الدورة السادسة لمنتدى دكار الدولي للسلام والأمن في إفريقيا، إن تعزيز الأمن السيبراني بإفريقيا يعادل تعزيز الأمن السيبراني في جميع البلدان بأنحاء العالم، مضيفا أنه “يتعين تعزيز الأمن السيبراني بقارتنا، لأن هؤلاء العمالقة هم أول من يستفيد من الفرص الرقمية”.

وحسب السيد بن طالب، سيكون من المثير للاهتمام إنشاء منصة لتبادل التجارب في مجال الحملات التحسيسية بين البلدان الإفريقية، مسجلا أن المغرب، ممثلا بالمركز المغربي للبحث متعدد التخصصات والإبتكار، وهو منظمة غير حكومية للبحث والتنمية والابتكار، متخصصة في الأمن السيبراني وحماية المعطيات، يقترح تقاسم تجاربه حول حملته الوطنية لمكافحة الجريمة الإلكترونية (2014 -2017)، والتي خلفت وقعا إيجابيا على مختلف مكونات المجتمع (مؤسسات الدولة والمقاولات والمواطنون).

وأضاف أن الأمر يتعلق بوضع الثقة في الجامعات الإفريقية والشباب الباحثين، من أجل تعزيز القدرة على الاستجابة للتحديات الكبرى في مجال الأمن السيبراني بإفريقيا، مقترحا، في هذا الصدد، التفكير في تنظيم منتدى لفائدة الباحثين والخبراء الأفارقة من أجل الانفتاح على الخبرة الدولية بهدف تعزيز القدرات والتدرب على المهارات في مجال الأمن السيبراني والتحول الرقمي.

كما أكد رئيس المركز المغربي للبحث متعدد التخصصات والإبتكار ، على أن السيادة الرقمية للبلدان الإفريقية تواجه العديد من التحديات التقنية والتنظيمية (الاستعانة بمصادر خارجية لوضع البيانات، والافتقار إلى البنية التحتية لاستقبالها …)، إضافة إلى الحاجة الملحة إلى التدرب على المهارات في جميع مهن الأمن السيبراني (الحكامة، وإدارة الأمن وإدارة المخاطر، وإدارة الحوادث، والتدقيق وخبرة الأمن).

ونظمت الدورة السادسة لمنتدى دكار الدولي للسلام والأمن في إفريقيا، التي اختتمت أشغالها أمس الثلاثاء ، تحت عنوان “السلام والأمن في إفريقيا: التحديات الراهنة للتعددية”.

وبحثت هذه الدورة من خلال جلسات عامة مواضيع تتعلق ب”إعادة التفكير في الأمن الجماعي : ما هي المقاربات ؟”، و “مواجهة أزمة التعددية : ما الذي يستجيب للتحديات التي تواجه السلام والأمن في إفريقيا؟”، و “الدول والجهات الفاعلة الخاصة والسكان والأمن في إفريقيا”.

يذكر أن منتدى دكار للسلام والأمن في إفريقيا أنشئ بإرادة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة، الذين التأموا في قمة الإليزيه خلال دجنبر 2013.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-11-20 2019-11-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: