Advert Test
MAROC AUTO CAR

الداخلة.. انطلاق أعمال الدورة الأولى للملتقى الدولي لرجال البحر

آخر تحديث : السبت 23 نوفمبر 2019 - 9:06 مساءً
Advert test

الداخلة.. انطلاق أعمال الدورة الأولى للملتقى الدولي لرجال البحر

الداخلة – انطلقت، اليوم السبت بالداخلة، أعمال الدورة الأولى للملتقى الدولي لرجال البحر، المنظمة على مدى يومين تحت شعار “آفاق الاقتصاد الأزرق بإفريقيا”.

ويهدف هذا الحدث الدولي، الذي ينظمه مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب بشراكة مع المرصد الوطني لرجال البحر وجمعية حماية الثروة البحرية ووكالة الاتصال والتعاون الدولي، إلى تعزيز وإدماج مفهوم الاقتصاد الأزرق ضمن الاستراتيجيات الإنمائية للمناطق البحرية.

ويسعى هذا الملتقى، الذي حضر جلسته الافتتاحية رئيس المجلس الجهوي، الخطاط ينجا، والكاتب العام لولاية الجهة وعدد من المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية وشخصيات مدنية وعسكرية، إلى المساهمة في مقاربة اقتصاد بحري يرتكز على الاستعمال المستدام والتدبير الجيد للنظم الإيكولوجية المائية والموارد الطبيعية البحرية، وكذا تعزيز التعاون بين البلدان الإفريقية لإرساء استراتيجية بحرية متكاملة لإفريقيا في أفق سنة 2050.

كما يتوخى اللقاء تسليط الضوء على عدد من القضايا والتحديات في مجالات الصيد البحري في المياه الإفريقية، ودور إفريقيا في القطاع البحري الدولي، والتجارة البحرية في إفريقيا، والسياحة البحرية كاقتصاد في نمو صاعد، وتطوير وتدبير الموانئ.

ويشمل برنامج الملتقى في نسخته الأولى تنظيم جلسات وورشات عمل تهم عدة محاور، من بينها خيارات إفريقيا لتعزيز دورها في الملاحة التجارية، والتعاون الإفريقي في مجال النقل البحري، وتطوير البنيات التحتية في السواحل الإفريقية.

كما تهم هذه المحاور بحث تأثير الاتفاقيات الدولية على التنمية المحلية في إفريقيا، والأخطار التي تهدد الفضاء البحري للقارة الإفريقية، وحماية البيئة البحرية وتعزيز الأمن البحري ومكافحة القرصنة، والتكوين في مهن المستقبل في المجال البحري.

ويناقش اللقاء كذلك مواضيع تتعلق بسيادة الدول الإفريقية على مجالها البحري، ومدى قدرتها على تطوير برامج الاستفادة من الاتفاقيات الدولية التي تهم مجالات الصيد البحري والملاحة التجارية واستغلال الموانئ، فضلا عن تطوير قطاع السياحة البحرية وحماية الموارد والثروات البحرية.

ويعرف هذا الملتقى مشاركة مجموعة من مهنيي قطاع الصيد البحري والمؤسسات الرسمية في القطاع البحري على مستوى الأطر والخبراء ومنظمات المجتمع المدني المعنية بالاقتصاد البحري من 27 دولة إفريقية وأوروبية.

من جهة أخرى، يحتفي الملتقى الدولي لرجال البحر بالفعاليات النسائية اللائي قمن بأدوار مهمة في مجال تنمية الاقتصاد البحري، من خلال تنظيم “خيمة النساء الإفريقيات الرائدات في المجال البحري”. وتندرج هذه المبادرة في سياق إبراز الدور الطلائعي للمرأة في المجال البحري عبر التاريخ، وكذا التعريف بالجهود المبذولة لتمكين المرأة وتعزيز موقعها لتضطلع بدورها كاملا في مختلف مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2019-11-23 2019-11-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: