Advert Test
MAROC AUTO CAR

مراكش .. تتويج شخصيات ومؤسسات مغربية برسم الدورة الرابعة من جوائز “G2T GLOBAL AWARDS”

آخر تحديث : الخميس 28 نوفمبر 2019 - 1:10 مساءً
Advert test

مراكش .. تتويج شخصيات ومؤسسات مغربية برسم الدورة الرابعة من جوائز “G2T GLOBAL AWARDS”

مراكش – تم، مساء أمس الأربعاء بمراكش، تتويج عدد من الشخصيات والمؤسسات المغربية، في مجموعة من الفئات برسم الدورة الرابعة من جوائز “G2T GLOBAL AWARDS”.

Advert Test

وهكذا، فازت وكالة المغرب العربي للأنباء بجائزة أفضل وكالة أنباء عربية لسنة 2019 في فئة “تراث وإعلام”، وتسلم هذه الجائزة المدير العام للوكالة السيد ​​خليل الهاشمي الإدريسي.

وبخصوص جائزة التميز المهني، فقد تم تسليمها لكل من السيدة أسماء بنفاسي، الصحفية ومقدمة البرامج بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وللسيدة حسناء كروج، الطبيبة المتخصصة في الطب النووي.

وعادت جائزة العمل الاجتماعي إلى وكالة بيت مال القدس الشريف، فيما نال مؤرخ المملكة، الناطق الرسمي باسم القصر الملكي، السيد عبد الحق المريني، جائزة التميز الأدبي.

وخلال هذا الحفل، الذي شاركت فيه ثلة من الشخصيات العربية من عالمي الأعمال والثقافة، تم، كذلك، توزيع مجموعة من الجوائز التي تكافئ الجهود المبذولة في المجالات الاقتصادية والمالية والثقافية والاجتماعية والرياضية في العالم العربي، على مؤسسات وهيآت ومقاولات عربية تنشط في مجالات مختلفة (الصناعة الغذائية والنفطية، البحث العلمي، التأمين، تكنولوجيا المعلومات والاتصال، الأبناك والمالية، الإعلام، اللوجستيك، العمل الانساني، المسؤولية الاجتماعية)، بكل من قطر وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية والبحرين والكويت.

وفي هذا الصدد، أكدت السيدة لمينة منت القطب، عضوة اللجنة العليا لجوائز “G2T GLOBAL AWARDS”، أن هذه الأخيرة تكافئ التميز العربي في مجالات مختلفة، كما أنها تشجع على الابتكار والإبداع وتنمية المهارات.

وأضافت أن هذه الجائزة تسعى لأن تكون الجائزة الأكثر رقيا في العالم العربي خلال السنوات القادمة، كما تسعى للمساهمة في تعزيز القدرات والمعارف على الصعيد العربي.

وأعربت عن شكرها للمملكة المغربية من أجل احتضانها لهذه التظاهرة الكبيرة منذ انطلاقها سنة 2016، مضيفة أن اختيار مدينة مراكش يعكس المكانة المتميزة التي تحى بها هذه المدينة على الساحة العربية.

من جانبه، سلط عضو الأمانة العامة لهذه الجوائز، السيد محمد النخيلي، الضوء على هذه المبادرة الرائدة في العالم العربي التي تكافئ الجهود القيمة والمبذولة من طرف مجموعة من المتدخلين في مجالات مختلفة.

وأضاف أن هذه الجائزة تشكل “قيمة مضافة” تروم تعزيز التلاحم العربي، وتسعى لأن تكون منصة لتعاون وتوطيد العلاقات بين الفائزين، مسجلا أن هذه الجائزة المرموقة تهدف، كذلك، إلى إرساء شراكات متينة بين المقاولات المتوجة من أجل المساهمة في تنمية الدول العربية.

وأبرز أن الدورة الرابعة من “G2T GLOBAL AWARDS” تميزت برفع عدد الفئات المتوجة من أجل أن تشمل كل المجالات، من قبيل الأعمال والاقتصاد والأدب والعلوم والثقافة والإعلام، وغيرها.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع
Advert test
2019-11-28 2019-11-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: