Advert Test
MAROC AUTO CAR

بعثة علمية من الأساتذة والطلبة الباحثين المغاربة والأجانب تحل بالموقع الأركيولوجي الغشيوات بالسمارة

آخر تحديث : السبت 30 نوفمبر 2019 - 12:04 مساءً
Advert test

بعثة علمية من الأساتذة والطلبة الباحثين المغاربة والأجانب تحل بالموقع الأركيولوجي الغشيوات بالسمارة

هشام العباسي 

إقليم السمارة – في إطار اتفاقية الشراكة المبرمة من طرف قطاع الثقافة و عمالة إقليم السمارة والمجلس الإقليمي للسمارة والمجلس الوطني لحقوق الإنسان وجمعية ميران لحماية الآثار بالسمارة مع المعهد الفرنسي للأبحاث من أجل التنمية، والتي تخص جرد وتوثيق التراث الطبيعي والثقافي لإقليم السمارة، حطت الرحال بموقع الغشيوات الأثري التابع لجماعة أمكالة البعثة العلمية الثانية التي ستباشر أبحاثها الأركيولوجية خلال الفترة الممتدة من 19 إلى 30 نونبر الجاري.

هذه البعثة تؤطرها إدارة مشتركة لكل من الباحث المغربي عبد الله العلوي والفرنسية كوينولا كراف وتضم في تشكيلتها عددا الباحثين الأجانب المختصين في ميادين التراث وعلوم الآثار والجيولوجيا والطوبوغرافيا من فرنسا ومصر وموريتانيا إضافة إلى باحثين مغاربة المركز الوطني للبحث العلمي والمعهد الوطني للبحث الأثري الوقائي وجامعات محمد الخامس بالرباط وابن زهر بأكادير وابن طفيل بالقنيطرة .

بالإضافة إلى أعضاء من جمعية ميران، مع العلم أن غالبية الطلبة الباحثين المشاركين في هذه البعثة ينتمون إلى الجهات الجنوبية الثلاث ويسعون إلى اكتساب أسس ومبادئ البحث في ميدان الآثار.

وبعد البعثة الأولى التي باشرت أشغالها خلال شهري مارس وأبريل 2019 من التعرف على مجمل الخصائص التي يتسم بها موقع الغشيوات الكبير ومكنت أيضا من اكتشاف معالم جنائزية تتميز بالتنوع والتعدد على مستوى بنياتها الهندسية وأشكالها المعمارية. ومواقع استخراج حجر الصوان المستعمل في صنع الأدوات الحجرية التي تعود لعصور ما قبل التاريخ، فإن البعثة الحالية سوف تركز بالأساس على الدراسات والأبحاث الجيومورفولوجية والجيولوجية لمجال الإشتغال، مع أخذ رفوعات هندسية متعلقة بالنقوش الصخرية ومسح أثري للمعالم الجنائزية وملحقاتها، وفي نفس الوقت ستجري تنقيبات أثرية في معلمة جنائزية تتميز بتركيبة معقد. والتي قد تمكن النتائج المرجوة منها من فهم جوانب من الطقوس الجنائزية الخاصة بالمجموعات البشرية القديمة التي عمرت المجال الصحراوي المغربي وشمال موريتانيا.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-11-30 2019-11-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: