Advert Test
MAROC AUTO CAR

إعلان فن كناوة تراثا ثقافيا غير مادي للانسانية من قبل اليونيسكو

Last Update : الجمعة 13 دجنبر 2019 - 10:31 مساءً
Advert test

إعلان فن كناوة تراثا ثقافيا غير مادي للانسانية من قبل اليونيسكو

 بوغوتا – أدرجت اللجنة الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو)، أمس الخميس ببوغوتا، فن كناوة ضمن القائمة التي تمثل التراث الثقافي غير المادي للانسانية.

Advert Test
وصودق على ملف ترشيح فن كناوة لهذه القائمة خلال الدورة السنوية ال 14 للجنة الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي التابعة لليونيسكو والتي تنعقد بالعاصمة الكولومبية ما بين 09 و 14 دجنبر الجاري بمشاركة 124 بلدا من ضمنها المغرب.
وإثر المصادقة على الملف المغربي، ينضاف فن كناوة إلى سبعة عناصر أخرى للتراث الوطني أدرجت ضمن القائمة المذكورة، ويتعلق الأمر ب “الفضاء الثقافي لساحة جامع الفنا”، و”موسم طانطان”، و “عادات الأكل في منطقة البحر الأبيض المتوسط”، و”الصقارة”، و”مهرجان حب الملوك لصفرو”، و”العادات والممارسات والدراية بشأن شجرة الأركان”، و”تاسكوين” وهي رقصة أمازيغية من الأطلس الكبير صنفت ضمن خانة ما “يحتاج إلى صون استعجالي”.
وتهدف قائمة التراث الثقافي غير المادي للانسانية التي تضم حاليا 429 عنصرا إلى ضمان رؤية أكبر حول الممارسات الثقافية والخبرة التي تقدمها المجتمعات.
وأعربت سفيرة المغرب في كولومبيا، فريدة لوداية، في كلمة بالمناسبة، عن امتنان المملكة العميق بشأن قرار اليونيسكو، مضيفة أن إدراج هذا الفن العريق بالقائمة التي تمثل التراث الثقافي غير المادي للانسانية قد استقبلت بسعادة غامرة بالمغرب.
وتابعت أن قبول فن كناوة بهذه القائمة يشكل تثمينا كبيرا للمملكة المغربية و اعترافا بجهود صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي أرسى دائما الثقافة كمكون رئيسي لهوية الأمة وأصالتها، مضيفة أن قرار لجنة اليونيسكو بمثابة احتفاء بغنى التراث الثقافي وبموسيقى كناوة، رمز التعددية الثقافية والاثنية للمملكة.
واستقطب فن كناوة، الذي خلق دينامية حقيقية بالمشهد الفني الوطني، شهرة دولية بفضل انصهار هذه الموسيقى الروحية مع ألوان موسيقية أخرى أجنبية ك “البلوز” و”الجاز” و”الريكي”، تضيف الديبلوماسية المغربية، مذكرة بالدور الكبير الذي يلعبه المهرجان الدولي لموسيقى كناوة وموسيقى العالم بالصويرة في تعزيز هذا الفن العريق والشعبي والأسطوري.

وثمن عبد السلام أمرير محافظ التراث بوزارة الثقافة والشباب والرياضة، الذي يمثل المغرب في هذا الاجتماع، قرار اليونيسكو، ووصف فن كناوة ب “الجسر الفني” الرابط بين المغرب وامتداده الافريقي.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2019-12-13
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا