Advert Test
MAROC AUTO CAR

تشجيع تمثيلية النساء الحركيات في الحياة السياسيـة موضوع دورة تكوينية بالجهة الشرقية

Last Update : السبت 14 دجنبر 2019 - 11:04 مساءً
Advert test

تشجيع تمثيلية النساء الحركيات في الحياة السياسيـة موضوع دورة تكوينية بالجهة الشرقية

لحسن العثماني /تصوير أيت لحنا

Advert Test

وجدة – نظمت منظمة النساء لحزب الحركة الشعبية، اليوم السبت بوجدة ، دورة تكوينية تحت شعار “تقوية قدرات مستشارات الجماعات الترابية في الحكامة و تدبير الشأن المحلي” في إطار الشراكة مع بين حزب السنبلة و صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء.

وتضمن برنامج هذه الدورة التكوينية مجموعة من المحاور ركزت بالخصوص على : – المساواة والمناصفة في المقاربة القانونية الجماعية. – دور الأحزاب السياسية في تعزيز مشاركة المرأة في المجالس المنتخبة. – المناصفة وتكافؤ الفرص بالجماعات الترابية.

آفتتحت الجلسة بكلمة الأستاذة فتيحة غرابي نائبة رئيسة منظمة النساء الحركيات و كلمة عضو المكتب السياسي للحزب السيد رشيد الاطرش و السيد رئيس جماعة تاوريرت البشير بوخريص والسيدة كعيمة مازي حاملة مشروع صندوق الدعم لتمثيلية النساء بشراكة مع وزارة الداخلية،و السيد مصطفى حرفي المنسق الإقليمي للحزب باقليم وجدة.

كما أطرت هذه الدورة التكوينية، الأستاذة خديجة الرباح الخبيرة الوطنية في المجال التنموي و النوع الآجتماعي و الحكامة الترابية و نشطتها كذلك رئيسة المجلس الوطني لمنظمة النساء الحركيات الأستاذة نهاد صفي بحضور بعض عضوات المكتب التنفيذي لمنظمة النساء الحركيات .

ودعت السيدة فتيحة غرابي نائبة رئيسة المنظمة الحركية، السيدة نزهة بوشارب التي غابت عن الدورة لتواجدها في مهمة رسمية بالملتقى الدولي للواحات بأسا الزاك ، في كلمة خلال آفتتاح هذه الدورة ، أنه لا يمكن للمجتمع أن يحقق التنمية الشاملة وبناء مجتمع جديد إذا لم يكن للمرأة دور في صياغة القرارات السياسية تصويتا و ترشيحا ، وإذا لم تأخذ حصتها من النقاش العمومي .

وإذا لم تشارك في الإجابة عن الأسئلة التي تسكنها في مختلف المستويات وفي مؤسسات صنع القرار، فتمكين المرأة بات يشكل التحدي الأهم لتحقيق التنمية على أساس المشاركة والفرص المتساوية، وذلك في آنسجام مع الدأب القويم والمستديم للملك محمد السادس نصره الله وأيده، في إنصاف النساء ومساواتهن مع الرجال و لتمكينهن من الوصول إلى المكانة التي تناسبهن في مجتمع حديث و ديمقراطي.

كما دعت السيدة فتيحة غرابي المستشارات الجماعيات إلى الآنخراط أكثر في تدبير الشأن المحلي، و مضاعفة الجهود والقيام بالواجب المنوط بهن على الوجه الأمثل والتواصل والإنصات عن قرب لمثيلاتهن خاصة في القرى و المداشر .

من جهتها دعت رئيسة المجلس الوطني لمنظمة النساء الحركيات السيدة نهاد صفي، عضوات المجلس الوطني والمشاركات من الحركيات إلى ضرورة التعبئة و الإسراع الى التسجيل في اللوائح الانتخابية، كما أكدت أن النساء اليوم أصبحن مطالبات أكثر من أي وقت مضى إلى الآنخراط الفعلي في الأحزاب السياسية. وأضافت أن حزب الحركة الشعبية آمن و يؤمن بالمناصفة والكفاءة النسائية منذ التأسيس ، وفتح و يفتح أبوابه لكل النساء الفاعلات السياسيات والمدنيات،

و أضافت أن الأجمل في حزب الحركة الشعبية، أنه خيمة تسع الجميع من مختلف المشارب ، كما كان ولا يزال مدعما للتنظيم النسائي منذ التأسيس و لا يتوانى قيد أنملة في التوجيه لما فيه مصلحة الوطن و المواطن.

و دكرت أن لقاء اليوم يدخل في إطار تتمة سلسلة الدورات التكوينية التي يسعى من خلالها الحزب إلى تقوية قدرات النساء الحركيات في الحكامة وتدبير الشأن المحلي من أجل أن تتبوأ المرأة الحركية المكانة التي تليق بها داخل المجالس المنتخبة ولتكون لها بصمتها الخاصة في تطوير الإدارة والعمل داخل المجالس والمشاركة في بناء و صنع القرار .

و للإشارة ، هذه الدورة التكوينية عرفت مشاركة ما يفوق من 200 مستفيدة من المستشارات الجماعيات و عضوات المجلس الوطني بجهة الشرق والتي ستستمر برنامجها إلى غد الأحد 15 دجنبر .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-12-14
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا