Advert Test
MAROC AUTO CAR

حوالي 800 مستفيد من قافلة طبية متعددة التخصصات بمنطقة لندا جماعة القباب 

Last Update : السبت 4 يناير 2020 - 7:09 مساءً
Advert test

حوالي 800 مستفيد من قافلة طبية متعددة التخصصات بمنطقة لندا جماعة القباب

محمد الخطابي

منطقة لندا ( جماعة القباب ) ـــ استفاد حوالي 795 شخص من ساكنة منطقة لندا بجماعة القباب ، اليوم السبت 04 يناير 2020 بإقليم خنيفرة ، من خدمات قافلة طبية متعددة التخصصات ، نظمتها جمعية أطلس لدعم الوحدات الطبية المتنقلة بخنيفرة، بتعاون مع شركاء مؤسساتيين بالإقليم، وذلك في إطار تنزيل الاستراتيجية الإقليمية للصحة الرامية إلى إستهداف ساكنة الجماعات القروية وتلبية الحاجيات الملحة لسكان هذه المناطق.
 وسعت هذه القافلة الطبية إلى تقديم المساعدة الطبية لسكان منطقة لندا بجماعة القباب ، حيث تم تقديم استشارات طبية في جميع التخصصات ، وإجراء فحوصات لتشخيص الأمراض وتوزيع الأدوية بالمجان ، والقيام بأنشطة توجيه وتحسيس الساكنة حول الممارسات الصحية الجيدة ٬ مع توزيع 120 فرشاة و معجون الأسنان في إطار الصحة المدرسية ، لفائدة الأطفال .
وضمت الوحدات الطبية المتنقلة تجهيزات بيو طبية، وطاولة للفحص، وجهازا للفحص بالموجات فوق الصوتية، ومعدات للتحاليل، بالإضافة إلى عدة تخصصات منها طب الأطفال وطب النساء والحوامل وطب المسالك البولية وطب العيون وطب الأذن والحنجرة والطب العام والتحاليل المخبرية ٬ وعملية الكشف المبكر لسرطان الثدي و عنق الرحم .
 وقد بلغ عدد المستفيدين من هذه العملية حوالي 289 شخص في الطب العام، و إستفادة حوالي 45 إمرأة من الكشف المبكر لسرطان الثدي و عنق الرحم  ، و 123 شخص من طب الاطفال ٬ بالإضافة إلى 81 مستفيدا من طب العيون و 73 مستفيد من طب الأدن والحنجرة و 54 مستفيد من طب المسالك البولية .
 وتم تفعيل هذه المبادرة الإنسانية التي أشرف عليها طاقم طبي شاب من المستشفى الإقليمي بخنيفرة، بتعاون مع وزارة الصحة و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمجلس الإقليمي لخنيفرة والجماعات الترابية والمندوبية الإقليمية للصحة .
 وأكد الدكتور مصطفى قيبو طبيب مشاركة بالقافلة في تصريح لجريدة مملكتنا أن هذه الحملة الطبية، قدمت فحوصات طبية في مختلف التخصصات الطبية لفائدة أزيد من 800 شخصا من ساكنة منطقة لندا بجماعة القباب و أنها تروم تقديم الخدمات الصحية ٬ وتوسيع مجال استفادتها من القوافل التي تشرف عليها وزارة الصحة والسلطة الإقليمية، والهادفة إلى تقريب الخدمات الصحية من سكان هذه المناطق صعبة الولوج ٬ مضيفا أن هدفهم الوحيد من هذه القوافل هو رسم الابتسامة على وجوه سكان المناطق التي تحط فيه الرحال .
بدورها، قالت فتيحة بن علاي ، نائبة رئيس جمعية أطلس لدعم الوحدات الطبية المتنقلة بخنيفرة وممرضة مشاركة في القافلة في تصريح لجريدة مملكتنا، أن هذه القافلة “تأتي استجابة لحاجة منطقة لندا بجماعة القباب بشكل كبير للكشوفات الطبية الخاصة بسرطان الثدي وعنق الرحم”، مؤكدة أن الكشف المبكر عن هذا المرض يمكن من الحد منه ومعالجته في الوقت المناسب، خاصة أن المنطقة تعج بنساء في وضعية الهشاشة الاجتماعية، ويفتقرن للوعي بأهمية الكشف عن سرطان الثدي .
جدير بالذكر، بأن القوافل الطبية تم الارتكاز عليها كحل استراتيجي وهيكلي لقطاع الصحة بالإقليم إلى جانب تطوير وتأهيل المؤسسات الصحية، وذلك عبر تنظيم قوافل طبية متعددة الاختصاصات بشكل دوري ومستمر ٬ ومن المرتقب أن تقوم هذه الأخيرة خلال السنة ، بتنظيم 20 قافلة طبية تستهدف 20 جماعة قروية بتراب الإقليم ، سيبلغ عدد المستفيدين منها حوالي 75635 مع اعطاء الاولوية لصحة الام و الطفل.
 مملكتنا.م.ش.س
Advert test
2020-01-04
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا