Advert Test
MAROC AUTO CAR

رجب طيب أردوغان يعلن بدء نشر قوات تركية في ليبيا

آخر تحديث : الإثنين 6 يناير 2020 - 12:26 مساءً
Advert test

رجب طيب أردوغان يعلن بدء نشر قوات تركية في ليبيا

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن أنقرة بدأت نشر قوات في ليبيا لدعم الحكومة المعترف بها دوليا.

Advert Test

وأوضح أردوغان أن مهمة هذه القوات هي ضمان استقرار حكومة الوفاق الوطني في طرابلس التي تدعمها الأمم المتحدة.

وتواجه حكومة طرابلس عمليات عسكرية تشنها قوات القائد العسكري خليفة حفتر التي تتمتع بنفوذ في شرقي ليبيا.

وبينما يلقى حفتر دعما من مصر والإمارات العربية المتحدة، تحظى حكومة طرابلس بدعم من تركيا وقطر.

وتحاول قوات حفتر السيطرة على العاصمة طرابلس. واتهمت بالمسؤولية عن غارة جوية استهدفت كلية عسكرية يوم السبت، وهو ما أسفر عن مقتل 30 شخصا على الأقل، لكنها نفت تورطها في الهجوم.

طرابلسمواطنون في طرابلس يرحبون بالدعم العسكري التركي لحكومة الوفاق الوطني

وقال أردوغان في تصريحات لقناة سي إن إن التركية: “واجب جنودنا هناك هو التنسيق. وسيعلمون على تأسيس مركز العمليات هناك. جنودنا ينتقلون إلى هناك تدريجيا الآن”.

وأضاف أن هدف تركيا “ليس القتال”، وإنما “دعم الحكومة الشرعية وتجنب حدوث مأساة إنسانية”.

وحذرت إسرائيل واليونان وقبرص من مغبة نشر قوات تركية في ليبيا، ووصفوه بأنه تهديد خطير للاستقرار الإقليمي وانتهاك لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا.

ووافق البرلمان التركي على تفويض بنشر القوات الخميس الماضي، بأغلبية 325 صوتا. وقال أردوغان إن طرابلس طلبت مساعدة عسكرية.

ولم تعلن الحكومة التركية أي تفاصيل حول حجم الانتشار العسكري.

وتعاني ليبيا من فوضى أمنية وسياسية، منذ الإطاحة بالزعيم الراحل معمر القذافي في عام 2011.

ويوجد حاليا في ليبيا حكومتان متنافستان، واحدة في طرابلس برئاسة فايز السراج، والأخرى موالية لحفتر في مدينة طبرق شرقي البلاد.

مملكتنا.م.ش.س/وكالات 

Advert test
2020-01-06 2020-01-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: