Advert Test
MAROC AUTO CAR

توصيات اللقاء الدراسي الذي نظمه الفريق الحركي بمجلس النواب، بشراكة مع المرصد الأوربي المغربي للهجرة

Last Update : الأربعاء 8 يناير 2020 - 3:58 مساءً
Advert test

توصيات اللقاء الدراسي الذي نظمه الفريق الحركي بمجلس النواب، بشراكة مع المرصد الأوربي المغربي للهجرة

الرباط ـــ نظم الفريق الحركي بمجلس النوب بالرباط ، يوم أمس الثلاثاء 7 يناير ، يوما دراسيا حول موضوع ” مغاربة العالم، الآفاق والتحديات”.

Advert Test

اللقاء، الذي نظم بشراكة مع المرصد الأوربي المغربي للهجرة، بالقاعة المغربية بمجلس النواب، شاركت فيه مجموعة من الفعاليات الحكومية، والسياسية والجمعوية والأكاديمية ، وهم على وجه الخصوص ، مناقشة مجموعة من المواضيع ذات العلاقة بمغاربة العالم …

و انطلاقا من المداخلات القيمة التي عرفها اللقاء الدراسي ٬ وبعد الاستماع للنقاش التفاعلي النوعي للحضور الكريم، خلص هذا اللقاء إلى التوصيات والاقتراحات الآتية:

التعبير عن الاعتزاز بالعناية المولوية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله التي مافتئ جلالته يوليها لمغاربة العالم ،في عدة مناسبات ومبادرات كان آخرها التفاتته السامية المتمثلة في إشراك كفاءات من أبناء الجالية المغربية في تركيبة اللجنة المكلفة بإعداد النموذج التنموي الجديد .

الدعوة إلى بلورة رؤية إستراتيجية تحقق النموذج التنموي الإقليمي والقاري القادر على  إيجاد حلول ناجعة لإشكاليات الهجرة في إطار التعاون جنوب –جنوب .

اعتماد المدخل التنموي و الثقافي والاقتصادي والاجتماعي في المقاربات الممكنة والمتاحة قصد إيجاد حلول لإشكالية الهجرة.

البحث عن آليات تساهم في خلق التوازنات الاقتصادية والسياسية الدولية وتعزيز دورها في إيجاد حلول ناجعة لقضايا الهجرة .

دعم ترافع المملكة المغربية عن إفريقيا المستقبل،والتي أكسبت المملكة الدور الريادي قاريا وجهويا ودوليا في تدبير ملف الهجرة بمفهومه الشامل.

خلق فضاءات للحوار والتواصل بين المهتمين والباحثين والاعلاميين ورجال الأعمال والمستثمرين والهيئات المدنية والسياسية والثقافية من أجل صياغة حلول وبرامج تشاركية لمواجهة الإشكالات التي طرحتها أزمات النزوح والهجرة على مستوى القارة، في ظل تحول بلادنا من بلد العبور إلى بلاد الاستقبال، وفي إطار تنزيل السياسة الجديدة حول الهجرة التي أسس لها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

القضايا المرتبطة بمغاربة العالم في بلدان الإقامة

التعجيل بإخراج منظومة الشكايات الخاصة بمغاربة العالم، سواء على الصعيد المركزي أو على مستوى السفارات والقنصليات.

2-ضرورة التواصل مع مغاربة العالم، والتحاور معهم في إطار السياقات والتحولات التي تعرفها بلدان الإقامة والبلد الأم.

3-مساعدة الفئات التي تعاني من الهشاشة من خلال برامج اجتماعية، ضمن السياسة العامة للدولة في المجال الاجتماعي، وحمايتهم من مخاطر التهميش والتمييز.

4-تخويل مختلف أوجه الحماية للمواطنين المغاربة بالخارج، من خلال التفاعل السريع مع المشاكل التي تعترضهم في بلدان الإقامة.

5-تعزيز المجهودات المبذولة فيما يتعلق بمجالات التربية والتعليم والحفاظ على الهوية الدينية والثقافية و الوطنية المتعددة الروافد، وإدماج اللغتين الرسميتين للمملكة في برامج التعليم والتكوين لاسيما بالنسبة للجيلين الثالث والرابع، وتعزيز انتمائهم لبلدهم وتشبثهم بمقدساتهم والحيلولة دون وقوعهم في مشاكل التطرف والانحلال الأخلاقي.

6-تقديم عرض ثقافي خاص بمغاربة العالم، وإيجاد حلول على مستوى تقريب الخدمات القنصلية والإدارية، مع إيجاد حلول لإشكاليات الحصول على الوثائق، وكذا الحالة المدنية والأحوال الشخصية.

القضايا المرتبطة بمغاربة العالم في بلدهم الأصلي

استثمار البروز المتزايد للكفاءات والخبرات المغربية بالخارج، للاستفادة من خبرتها في مختلف الأوراش التنموية التي تعرفها.

ضرورة سن سياسة عمومية متكاملة وشاملة خاصة بمغاربة العالم، مبنية على مقاربة الحوار والاشراك والتواصل.

إدماج الكفاءات المغربية بالخارج، وتوفير إطار ملائم للاستفادة من الخبرات والكفاءات المغربية في تنمية البلاد،واتخاذ تدابير للحد من هجرة الأدمغة نحو الخارج.

تبسيط المساطر الإدارية المرتبطة بتشجيع الاستثمار بالنسبة لهذه الفئة، وإرساء آليات للتوجيه من أجل الاستثمار في قطاعات مختلفة، دون التركيز فقط على الاستثمار في مجال العقار. مع خلق منظومة ضريبية محفزة بالنسبة لهم، والقيام بإصلاحات موازية في مجال القضاء والإدارة والتعليم ومحاربة الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية، عبر اعتماد مقاربة التمييز الايجابي لهذه الشريحة من المواطنين،وتوسيع بنيات الاستقبال والإرشاد والتوجيه.

التعجيل بإطلاق بوابة إلكترونية لتسهيل الخدمات الإدارية بالنسبة لمغاربة العالم.

ضرورة التفاعل السريع مع الإشكاليات المرتبطة باقتناء السكن بالمغرب، لاسيما بالنسبة للوداديات والتعاونيات التي لا تحترم آجال التسليم.

تجويد المنظومة الخدماتية من خلال المأسسة والرقمنة والنجاعة.

إشراك الهيئة الوطنية للموثقين في المواكبة القانونية والتوجيه السليم في مجال العقار لمغاربة العالم، واتخاذ التدابير القانونية والتنظيمية لحماية ممتلكاتهم خاصة في مجال السكنى والتعمير،وتحصين استثماراتهم .

ضرورة الاهتمام بالجالية المغربية في الدول التي لا توجد بها قنصليات.

خلق ترسانة من المستشارين القانونيين بديار المهجر لمساعدة المهاجرين على استرجاع حقوقهم.

على المستوى المؤسساتي والسياسي

تعزيز تمثيلية مغاربة العالم في الهيئات الاستشارية وهيئات الحكامة الوطنية

ضرورة استحضار القوانين الانتخابية القادمة لحق أفراد جاليتنا في التشريع والتصويت والمشاركة السياسية، وتعزيز تمثيليتهم في المؤسسات الدستورية والولوج إلى المناصب العليا في المؤسسات والإدارات العمومية.

ضرورة تواصل اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد، مع جمعيات مغاربة العالم، للإدلاء بمقترحاتها وبدائلها، فيما يخص هذا النموذج، في إطار المقاربة التشاركية التي تنهجها هذه اللجنة.

دعوة الفرقاء السياسيين والاجتماعيين لطرح قضايا مغاربة العالم، والتفاعل معها وفق ما يتيحه الدستور.

تكثيف آليات المراقبة البرلمانية بخصوص قضايا الجالية المغربية بالخارج، وملاءمة القوانين مع مختلف التحولات والمستجدات والسياقات الدولية والوطنية.

تعيين قناصلة يتقنون لغات التواصل التي يتحدث بها مغاربة العالم في بلدان الإقامة.

تعزيز البحث العلمي في مجال الهجرة، مما يساعد على دراسة الإشكالات المطروحة والبحث عن الحلول الممكنة.

ضرورة إشراك مغاربة العالم ضمن الدبلوماسية الموازية للدفاع عن قضية وحدتنا الترابية في بلدان الإقامة.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-01-08
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا