Advert Test
MAROC AUTO CAR

أخنوش .. النموذج التنموي الجديد ليس ترفاً ثقافيا بل ضرورة حيوية لتعزيز تقدم المغرب

آخر تحديث : الأربعاء 8 يناير 2020 - 9:04 مساءً
Advert test

أخنوش .. النموذج التنموي الجديد ليس ترفاً ثقافيا بل ضرورة حيوية لتعزيز تقدم المغرب

الربـاط ـــ قال عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار إن النموذج التنموي الجديد المنشود ليس ترفاً ثقافيا، بل هو ضرورة حيوية في سبيل تعزيز تقدم المغرب.

وشدد أخنوش في تصريح له، عقب اجتماعٍ لوفد عن الحزب مع اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي اليوم الأربعاء بالرباط، على ضرورة تركيز النموذج التنموي الجديد على أولويات المواطنين، وعلى تقديم إجابات صريحة عن مشاكلهم المتعلقة أساسا في الشغل اللائق والحق في الصحة وتعليم جيد لأبنائهم.

Advert Test

وأضاف أخنوش أن أعضاء الحزب قدموا اليوم أمام اللجنة تصورهم للنموذج الذي تنشده المملكة، والذي حظيّ بإجماع المناضلين داخل التجمع الوطني للأحرار بعد صياغته بطريقة تشاركية مع أكثر من 13 ألف مواطن ومواطنة في مختلف جهات المغرب وخارجه.

وأوضح أخنوش أن تصور الحزب للنموذج التنموي يتمثل في التماسك الاجتماعي والمساواة وتكافؤ الفرص، ومن أجل تحقيق ذلك، يؤكد أخنوش على ضرورة الإشتغال على مشاكل المواطنين الأساسية، خصوصا تلك المرتبطة بقطاعات الصحة والشغل والتعليم.

وأبرز رئيس التجمع الوطني للأحرار، أن الحزب اقترح عددا من الحلول للنهوض بالقطاعات الثلاث المذكورة، يتضمنها كتاب “مسار الثقة”، وهو بمثابة عمل جماعي تم إعداده بشكل تشاركي مع الموطنات والمواطنين، وطُرح للنقاش لبلورة الأفكار ولتعزيز محتواه، تمخض عن جولات خاضها الحزب منذ 2016.

ومثل التجمع الوطني للأحرار في هذا الاجتماع بوفد يترأسه الرئيس عزيز أخنوش، وأعضاء المكتب السياسي كل من مصطفى بايتاس، ونبيلة الرميلي، ورشيد الطالبي العلمي، ومحمد أوجار، وأنيس بيرو وسعد برادة.

وتأتي هذه الجلسة، تنفيذا لمنهجية عمل اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، والتي قررت تنظيم جلسات استماع واسعة، مع الأحزاب السياسية والنقابات والقطاع الخاص والجمعيات، في إطار روح الانفتاح والبناء المشترك، سعياً لجمع مساهمات وآراء جميع الأطراف المدعوة إلى هذه العملية.

Advert test
2020-01-08 2020-01-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: