Advert Test
MAROC AUTO CAR

جامعتا غرف الصيد البحري والغرف الفلاحية والاتحاد الوطني للشغل ، وفيدرالية اليسار الديمقراطي يقدمون تصورهم حول النموذج التنموي

آخر تحديث : السبت 11 يناير 2020 - 12:51 مساءً
Advert test

جامعتا غرف الصيد البحري والغرف الفلاحية والاتحاد الوطني للشغل وفيدرالية اليسار الديمقراطي يقدمون تصورهم حول النموذج التنموي

الرباط – عقدت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، اليوم الجمعة بالرباط، اجتماعات مع ممثلي جامعتي غرف الصيد البحري والغرف الفلاحية، والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، وفيدرالية اليسار الديمقراطي، من أجل الاستماع لتصورهم حول النموذج التنموي الجديد.

وهكذا، أكدت جامعة غرف الصيد البحري أن النموذج التنموي الجديد يتعين أن يأخذ بعين الاعتبار التحديات الكبرى التي تواجه قطاع الصيد البحري.

وشددت الجامعة، التي كانت ممثلة في هذا الاجتماع برئيسها السيد محمد أومولود وكاتبها العام السيد ناصر العبودي، على أن “قطاع الصيد البحري، كغيره من القطاعات، يشهد تطورات، لكنه يعاني من مشاكل”، مشيرة إلى أن لقاء اليوم كان فرصة “لاستعراض الإشكاليات الكبرى المطروحة على الفاعلين في هذا المجال”.

وبعدما ثمنت دعوة اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي للاستماع إلى ممثلي القطاع، أشارت إلى أنه تم الاتفاق على عقد لقاءات أخرى مع اللجنة لتقديم حلول واقتراحات لأبرز التحديات التي يعرفها قطاع الصيد البحري بالمملكة.

من جانبها، أبرزت جامعة الغرف الفلاحية أن تصور الجامعة للنموذج التنموي الجديد في المجال الفلاحي يقوم بالأساس على “الاستثمار الجيد للحصيلة الإيجابية لمخطط المغرب الأخضر”.

وشددت الجامعة، التي كانت ممثلة في هذا الاجتماع بكل من رئيسها السيد بن الطالب الحبيب، وعدد من رؤساء الغرف الفلاحية الجهوية، على أن “الاستثمار الجيد للمنجزات المحققة في إطار مخطط المغرب الأخضر من شأنه تنمية القطاع الفلاحي وجعله إحدى الدعامات القوية للاقتصاد الوطني”.

وأكدت في هذا الصدد على ضرورة العمل على “استدامة هذه النتائج الإيجابية ومعالجة التحديات والمشاكل التي يعاني منها القطاع الفلاحي بهدف جعله خزانا كبيرا للتشغيل ولتحسين ظروف العيش لدى المواطنين وضمان الاستقرار بالعالم القروي”.

أما فيدرالية اليسار الديمقراطي فأكدت أن تصورها للنموذج التنموي الجديد يقوم على اعتماد مداخل تمكن من “إخراج المغرب من الأزمة المركبة التي يعرفها”، يتمثل أولها في القيام بـ”إصلاحات عميقة” تحقق العدالة الاجتماعية.

واعتبرت الفيدرالية، التي كانت ممثلة في هذا الاجتماع بكل من الأمين العام لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، السيد علي بوطوالة، وعضو هذا الحزب، السيد محمد بنحيدة، والأمين العام للمؤتمر الوطني الاتحادي، السيد عبد السلام العزيز، وعضو هذا الحزب، السيد الطاهر موحوش، والأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، السيدة نبيلة منيب، والعضو بهذا الحزب السيد عبد اللطيف اليوسفي، أن أول مدخل لبلورة هذا النموذج يتمثل في “إحداث قطائع وإصلاحات عميقة في البلاد تقوم على احترام مركزة حقوق الإنسان والحريات”، بما يمكن من “خلق مناخ للثقة وانفراج سياسي قصد بناء مجتمع ديمقراطي حداثي تتحقق فيه العدالة الاجتماعية”.

وأضافت الفيدرالية أن هناك مداخل أخرى لبلورة النموذج التنموي الجديد، تتمثل في المدخل السياسي، والمدخل الاقتصادي، الذي يجب أن يفضي إلى إرساء نموذج اقتصادي جديد، إلى جانب المدخل التربوي والثقافي الرامي إلى حل مشكل قضية التعليم والبحث العلمي.

وكانت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي قد استمعت، أمس الخميس، لممثلي كل من جامعة غرف الصناعة التقليدية، وحزب اليسار الأخضر، وحزب الوحدة والديمقراطية، والمنظمة الديمقراطية للشغل، وسبعة أحزاب غير ممثلة في البرلمان.

كما استقبلت أول أمس الأربعاء، ممثلي حزب التجمع الوطني للأحرار، والفيدرالية الديمقراطية للشغل، وجمعية جهات المغرب، وحزب الأصالة والمعاصرة، الذين قدموا تصورهم بشأن تجديد النموذج التنموي.

وعقدت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، يوم الثلاثاء الماضي، اجتماعات استمعت خلالها لممثلي أحزاب الاتحاد الدستوري، والتقدم والاشتراكية، والحركة الشعبية، إضافة إلى ممثلي الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات.

وانعقدت خلال الأسبوع الماضي، جلسات استماع تميزت بتقديم ممثلي كل من الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، والاتحاد المغربي للشغل، وحزب العدالة والتنمية، وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وحزب الاستقلال، لآرائهم حول تجديد النموذج التنموي.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2020-01-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: