Advert Test
MAROC AUTO CAR

مغاربة تورينو الإيطالية يخلدون الذكرى 76 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

آخر تحديث : السبت 11 يناير 2020 - 9:41 مساءً
Advert test

مغاربة تورينو الإيطالية يخلدون الذكرى 76 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

زبير أمين و عبد اللطيف الباز إيطاليا

Advert Test

تورينو الإيطالية ـــــ على غرار باقي المناطق الإيطالية ،خلدت الجالية المغربية المقيمة بتورينو مساء اليوم السبت 11 يناير 2020 الذكرى السادسة والسبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال ، إذ نظم المنتدى الإيطالي المغربي والفدرالية الإسلامية وأحب الاختلافات بيتي AMECE بالبيومنتي ، بالتنسيق مع القنصلية العامة للمملكة المغربية بتورينو حفلا حضره العديد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالبلاد، من مختلف الأعمار والمشارب،وجاء في كلمة القنصل العام للمملكة المغربية “عبد المالك اشركي” 

إن ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، في 11 يناير 1944، تعد محطة هامة ومناسبة مجيدة في ملحمة الكفاح الوطني، من أجل الحرية والاستقلال وتحقيق السيادة الوطنية على كامل التراب الوطني، كما تمثل نقطة تحول في مسلسل النضال الوطني.

وكما أكد، أن هذه الذكرى تعكس أيضا التلاحم التاريخي بين الملك محمد الخامس والحركة الوطنية والشعب في الدفاع عن الاستقلال والقيم الدينية والثوابت الوطنية للمملكة، مبرزا أن الإحتفال بها يعتبر عربون وفاء وعرفان لرجالات الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير، وللبطولات التي صنعوها، مضحين بالغالي والنفيس في سبيل الخلاص من نير الاستعمار.

وأشار الدبلوماسي المغربي إلى أن الإحتفال بهذه الذكرى يمثل كذلك مناسبة لاستحضار دلالات الكفاح من أجل الاستقلال وبناء الأمة، الذي خاضه جيل الوطنيين الرواد، بغية ترسيخ معانيها العميقة وقيمها وأبعادها الوطنية لدى أجيال المستقبل، وكذا لاستخلاص الدروس والعبر في تقوية الروح الوطنية والمواطنة الإيجابية لمواجهة التحديات وكسب رهانات الحاضر والمستقبل تحت قيادة الملك محمد السادس.

الفاعلة الجمعوية فاطمة خلوق ، عبرت من جهتها عن افتخار أفراد الجالية المغربية المقيمة بتورينو واعتزازهم بتخليد هذه الذكرى التي جسدت تلاحم العرش والشعب من أجل إسترجاع واستقلال المملكة، ولما تحمله من قيم التضحية والمواطنة الحقة.

وتم خلال هذا الحفل عرض شريط وثائقي يستحضر مختلف محطات الكفاح الوطني، بقيادة الملك الراحل محمد الخامس، وكذا المحطات الكبرى في بناء المملكة في الملك الحسن الثاني، والطفرة التنموية التي تشهدها في مختلف المجالات والأصعدة تحت قيادة الملك محمد السادس.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-01-11 2020-01-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: