Advert Test
MAROC AUTO CAR

“سفيان شكيح” .. في الخوف على التعليم من الضياع .. فقدنا التربية

آخر تحديث : الثلاثاء 14 يناير 2020 - 7:31 مساءً
Advert test

“سفيان شكيح” .. في الخوف على التعليم من الضياع .. فقدنا التربية

سفيان شكيح

Advert Test

في الخوف على التعليم من الضياع… تلفت التربية… فقدنا البوصلة… دقنا مرارة الخسارة…مجتمعا كنا أو منظومة! كلنا مسؤولون عن ما يحدث وكلنا مساهمون في تدهور أحوال البلاد وعلى كافة المستويات… لكن أبرزها ومتصدرها في هذه الأثناء مسألة مريم الملاك! برعم يعنف! بعيدا عن ما كان الأستاذ السبب أو غيره… المسألة أعمق من ذلك بكثير…

ننتظر دائما تفاقم الأوضاع واختلاف الوضعيات كي نعبر عن حسنا الإنساني والتضامني! أين الإستباق؟ وكيف لنا محاربة هذا الوباء الفتاك قبل أن يفوت الأوان وربما فات…! مع الأسف يا مريم، نحن السبب! نعم نحن دولة كنا أو مجتمع نشارك المعنف بكسر الياء فعله بالتساوي على الأقل! نحن من نسمح لهكذا براميل بارود وأحزمة ناسفة أن تجوب شوارعنا وهي قابلة للإنهيار أو للإنفجار في أيتها لحظة! هذا مجرد غيض من فيض… اليوم عنفت طفلة .

والأكيد أنها ليست الوحيدة بل هي فقط من أثارت ضجة إعلامية، فلنكن على يقين غدا ستعنف طفلة أخرى أو ربما جدة أو أب أو زوج…أو أستاذ؟ الأكيد ستحدث حالة عنف ولا مجال للإستباق. مع الأسف نحن من نربي أحزمة ناسفة في مجتمعنا، نحن من نساهم في تفاقم الإضطرابات النفسية لهؤلاء المعنفين (سواء بفتح الياء أو كسرها)

ربما بطرق غير مباشرة لكننا نساهم. لا أبخس أشياء الناس لكن يجب أن نجد حلولا لما يقع ببلادنا، يجب أن نناهض العنف المجتمعي! لكن كيف لنا أن نفعل ذلك وهذا العنف متجذر في نفوس البعض منا؟ فاتنا القطار وما علينا إلا أن نركب البوراق للوصول للمحطة المقبلة قبل أن يتجاوزها… دور المجتمع المدني سار واضحا…

يجب التحسيس بأهمية الأمن المجتمعي، يجب علينا التعامل مع حالات العنف بطريقة أكثر عقلانية سواء لتقليل هذه الغريزة في نفس المعنف بكسر الياء ثم محي تلك اللحظة من ذاكرة المعنف بفتحها….وإلا قد نرى الأحداث تتطورر لما لا يحمد عقباه…

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-01-14 2020-01-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: