Advert Test
MAROC AUTO CAR

رباح يدعو حكومة الشباب الموازية للعمل على تقديم الاقتراحات التي من شأنها النهوض بقطاع الطاقة والمعادن

Last Update : الخميس 16 يناير 2020 - 7:45 مساءً
Advert test

رباح يدعو حكومة الشباب الموازية للعمل على تقديم الاقتراحات التي من شأنها النهوض بقطاع الطاقة والمعادن

 الرباط – دعا وزير القطاع الطاقة والمعادن والبيئة، عبد العزيز الرباح، أعضاء حكومة الشباب الموازية إلى العمل على تعزيز جهود التواصل بين حكومة الشباب الموازية ووزارة الطاقة والمعادن والبيئة ، وتقديم الاقتراحات التي يرون أنها ستساهم في النهوض بهذا القطاع الحيوي في المغرب.

وخلال الاستقبال الذي خصه لحكومة الشباب الموازية، يوم أمس، نوه الوزير بالدور الجيد الذي تلعبه حكومة الشباب الموازية منذ سنوات من خلال تتبعه لأنشطتها، كما أكد في معرض حديثه أن الوزارة تسعى بشكل دائم لإشراك المجتمع المدني والاعلام في برامج الوزارة وفق مقاربة تشاركية تجعل للمجتمع المدني دورا في تتبع عمل القطاع.

الوزير الرباح، الذي كان مرفوقا بطاقم ديوانه، طالب الوزيرة الشابة الدكتورة هاجر البنار، المتتبع لقطاع الطاقة والمعادن والبيئة بحكومة الشباب الموازي، بتنسيق العمل مع الوزارة، التي تبقى منفتحة على جميع الافكار والاقتراحات.

كما شكل اللقاء فرصة للتواصل وتبادل وجهات النظر، حيث قامت الدكتورة هاجر البنار عضوة حكومة الشباب الموازية، بعرض للتقرير القطاعي الذي أعدته، كما قدمت مجموعة من المقترحات التشريعية والبدائل التي تهم قطاع الطاقة والمعادن والبيئة، بالإضافة لطرحها لمشروعين رائدين، حيث يتعلق الأول ببناء مركز معلومات وتنسيق(Hub informationnel et de coordination) بين وزارة الطاقة ووزارة التعليم والمناطق و C4 والجهات والفاعلين الاقتصاديين لضمان تنافسية الشركات الوطنية عبر تمكين الموظفين الحاليين على التكيف مع متطلبات السوق العالمية الأكثر توجها نحو ممارسات التنمية المستدامة، أما المشروع الثاني الذي قدمته الوزيرة الشابة فيتعلق بتطوير الاستقلالية الطاقية لبعض الاقاليم ( Territoires à Indépendance Energétique, TIE) مع اعطاء الأولوية للمناطق النائية ، بنفس الرؤية التي تم تنفيذها بالقرب من مدينة الصويرة.

وتمّ الاتفاق بشكل مشترك بين حكومة الشباب الموازية ووزير الطاقة والمعادن والبيئة على تكثيف التنسيق والعمل المشترك بشكل دوري، من خلال التهيئ لاتفاقية شراكة بما يتيح لحكومة الشباب الموازية تتبع قطاع الطاقة والمعادن والبيئة بشكل موضوعي والعمل على تتبع تنفيذ مقترحات حكومة الشباب الموازية في مجال تدخل الوزارة.

وفد حكومة الشباب الموازية، الذي ضم كل من إسماعيل الحمراوي، رئيس حكومة الشباب المواوية والدكتورة هاجر بنار، الوزيرة الشباب المكلفة بالطاقة والمعادن والبيئة، بالإضافة إلى سفيان مجاطي الوزير الشاب المكلف بالفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، والسيد نبيل بورويس، الوزير الشاب المكلف بالشؤون الإفريقي، عبروا من جهتهم عن تقديرهم للسيد الوزير على هذه الجلسة الحوارية التي أتاحت لهم الفرصة للتعبير عن مقترحاتهم التي تهم قطاع الطاقة والمعادن والتنمية وتميز هذا اللقاء بمناقشة مستفيضة لتقييم السياسات العمومية بروح من المسؤولية والالتزام، في إطار من الثقة والإحترام المتبادلين.

وتجدر الإشارة، أن حكومة الشباب الموازية، هي أول حكومة شبابية في المغرب وإفريقيا والثانية على المستوى العربي، وهي مبادرة تهدف إلى تتبع وتقييم السياسات العمومية وتقديم مقترحات وبدائل، حيث يتكلف الشباب بتتبع برامج الحكومة من أجل تفعيل جوانب المسؤولية والمشاركة في اتخاذ القرار لتحقيق قيم المواطنة في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع
Advert test
2020-01-16 2020-01-16
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا