Advert Test
MAROC AUTO CAR

وزارة الثقافة ستسهر على إعادة تأهيل المواقع التاريخية المهددة بآسفي 

آخر تحديث : الأحد 19 يناير 2020 - 5:18 مساءً
Advert test

وزارة الثقافة ستسهر على إعادة تأهيل المواقع التاريخية المهددة بآسفي   

آسفي ـــــ أكد وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد الحسن عبياية، اليوم السبت بآسفي، أن الوزارة ستسهر، بتعاون مع جميع الأطراف المعنية، على معالجة كافة الإشكاليات المتصلة بتأهيل المواقع التاريخية المهددة بآسفي، من ضمنها “قصر البحر”.

وقال السيد عبيابة، في تصريح للصحافة، على هامش زيارة تفقدية قام بها لعدد من المآثر التاريخية بحاضرة المحيط، من ضمنها “قصر البحر” و”الكاتدرائية البرتغالية” و”دار السلطان”، إن “الوزارة تولي أهمية خاصة لصون المواقع التاريخية وتأهيلها، حتى تصير فضاءات جذابة ووجهة مفضلة لدى السياح المغاربة والأجانب”.

وفي هذا الإطار، نوه السيد الوزير بتعبئة وانخراط مختلف الأطراف المعنية، من منتخبين وسلطات محلية ومصالح لاممركزة، لصون التراث المادي واللامادي بحاضرة المحيط.

هذا، وجدد السيد الوزير التأكيد على كون هذه المآثر التاريخية تمثل كنزا للماضي والحاضر يتعين صونه وتثمينه، معبرا، في نفس السياق، عن إعجابه بغنى التراث الثقافي والتاريخي الذي تزخر به مدينة آسفي.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2020-01-19 2020-01-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: