Advert Test
MAROC AUTO CAR

 لامين بنعمر يترأس اليوم التواصلي الجهوي حول البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب و مياه السقي 2020-2027 بالداخلة

آخر تحديث : الثلاثاء 28 يناير 2020 - 3:09 مساءً
Advert test

 لامين بنعمر يترأس اليوم التواصلي الجهوي حول البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب و مياه السقي 2020-2027 بالداخلة

الداخلة ــــ ترأس السيد محمد لامين بنعمر والي الجهة، مرفوقا بالسيد محمد الأغظف أهل بابا النائب الأول لرئيس المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب، اليوم بقاعة الإجتماعات بمقر الولاية، أشغال اليوم التواصلي الجهوي حول البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب و مياه السقي 2020-2027، الذي تمت بلورته تطبيقا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي أطلقه مؤخرا نصره الله بغلاف مالي قدره 115.4 مليار درهم، والذي سيعزز الرصيد الوطني بمجموعة من السدود و الخطط العملية لتعزيز الفرشة المائية، و توفير عرض دائم لهذه المادة الحيوية على مستوى جهة الداخلة وادي الذهب، من خلال الإتفاقية المبرمة في هذا الإطار أمام صاحب الجلالة.

Advert Test

السيد والي الجهة أوضح خلال الجلسة الإفتتاحية لهذا الإجتماع، أن هذا البرنامج الطموح يعكس إرادة جلالة الملك لتعزيز وتنويع موارد التزويد بالمياه، ومواكبة تزايد الطلب على الموارد المائية، وضمان أمن المملكة في مجال التزود بالماء ومكافحة الآثار الضارة للتغيرات المناخية.

و في نفس السياق أكد المشاركون باللقاء أن جهة الداخلة وادي الذهب، رغم توفرها على مخزون هام لهذه المادة الأساسية، إلا أن كثرة الطلب عليها فرضت على المتدخلين و الفاعلين تنفيذ العديد من المشاريع الطموحة، التي تهدف إلى تعميم الولوج إلى المياه الصالحة للشرب خاصة في المناطق النائية والمعزولة، مع الحفاظ على الموارد المائية وكذلك الإستخدام الرشيد لهذه الموارد، في ضوء الإمكانات المائية التي تزخر بها هذه الربوع.

و يذكر أنه مجلس جهة الداخلة وادي الذهب خلال برامجه الطموحة، عمل على إعتماد مجموعة من المبادرات الهامة التي تروم تزويد ساكنة تراب هذه الجهة بالماء الشروب، من خلال مساهمته في برنامج تقليص الفوارق الإجتماعية والمجالية من جهة، ومن جهة ثانية في إبرامه بصفة مباشرة لعدد من مشاريع الشراكات مع عدد من الشركاء الجهويين والإقليميين من مجالس إقليمية وجماعات ترابية.

مملكتنا.م.ش.س
Advert test
2020-01-28 2020-01-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: