Advert Test
MAROC AUTO CAR

رفاق بنعبد الله بمراكش يفجرونها لا مكان للموبخين بيننا

Last Update : الأربعاء 12 فبراير 2020 - 11:02 مساءً
Advert test
رفاق بنعبد الله بمراكش يفجرونها لا مكان للموبخين بيننا
متابعة مملكتنا
مراكش ــــ يشهد حزب التقدم و الإشتراكية بمراكش حالة إجماع تام على رفض تدخلات أحد رفاقهم في الحزب و الذي سبق و أن حاول ابتزاز مندوب الصحة بقلعة السراغنة عندما كان متتبعا إداريا في عهد “الوزير المطرود” أنس الدكالي مدعيا أنه هو المسؤول عن التعيينات.
و كانت قد تسربت إلى الجريدة فيما مضى عبر مصادر جد مطلعة أنباء عن قيام ذلك العضو في حزب الكتاب بمجموعة من التدخلات التحكمية التي رفضها رفاق نبيل بنعبد الله بمراكش قبل أن يقوم نفس الشخص بانتحال صفة مسؤول بذات الجهة و يهدد بطرد المناضلات و المناضلين على طريقة الأحزاب الإدارية حسب تعبير مصدرنا، مما أجج الإحتقان داخليا و سبب رفض أعضاء الكتاب له نهائيا.
هذا و قد كان موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك مسرحا لتدوينة مثيرة تقاسمها أحد المسؤولين في المكتب الجهوي للحزب بجهة مراكش آسفي؛ هاجم من خلالها رفيقه متسائلا: “ماذا ننتظر من شخص لم يرضخ لقرارات الحزب و ديمقراطيته الداخلية!؟”
و تابع.. “الشخص الموبخ من الحزب مرفوض بجهة مراكش آسفي” متقاسما التدوينة مع مجموعة من رفاقه مما يدل على قرب تفجر الأزمة التي تسربت للإعلام.
جدير بالذكر أن الشخص المعني كان قد تم توبيخه بسبب عدم امتثاله لقرار اللجنة المركزية بمغادرة الحكومة، حيث أنه ظل إلى آخر اللحظات متمسكا ببقاء الحزب في التحالف الحكومي و رافضا لأي قرار عكس ذلك رغم الفرق الشاسع في الأصوات بين الأغلبية و القلة القليلة التي تدعو للبقاء.
مملكتنا.م.ش.س
Advert test
2020-02-12 2020-02-12
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا