Advert Test
MAROC AUTO CAR

لقاء تواصلي للهيئة الوطنية لجمعيات حماية المستهلك بالمغرب

آخر تحديث : الخميس 13 فبراير 2020 - 9:47 مساءً
Advert test

لقاء تواصلي للهيئة الوطنية لجمعيات حماية المستهلك بالمغرب

متابعة مملكتنا

أكادير ـــ في إطار سلسلة اللقاءات التواصلية للهيئة الوطنية لجمعيات حماية المستهلكين، عقد المكتب التنفيذي للهيئة لقاءا تواصليا مع المندوب الجهوي لوزارة الصناعة و التجارة والاستثمار والاقتصاد الاخضر و الرقمي بأكادير ، يومه 09 فبراير 2020، بمقر الهيئة الوطنية لجمعيات حمايةالمستهلكين على الساعة 10:00 صباحا .

تفضل في البداية رئيس الهيئة بالقاء كلمة ترحيبية بالسيد المندوب الجهوي للوزارة وتعريفه بأعضاء المكتب التنفيذي، مع تقديم نبدة عن هياكل الهيئة و أهدافها وعدد الجمعيات المنضمة لها ، ليختتم كلمته بتجديد الشكر الجزيل للجميع على تلبية الدعوة والحضور لاشغال هذا اللقاء التواصلي.

تناول بعد ذلك المندوب الجهوي للوزارة الكلمة التي شكر خلالها الهيئة على الدعوة الكريمة، و وأكد على أهمية جمعيات المجتمع المدني كشريك أساسي في مجال النهوض بمصالح المستهلك، ليتفضل بعد ذلك بتقديم عرض شامل حول موضوع : ” مراقبة المنتوجات الصناعية عند الاستيراد” ، الذي اعتبره أحد أهم أوراش العمل الاستتراتيجية للوزارة التي تتوخى من خلاله السهر على حماية المستهلك حيال المخاطر الناجمة عن استعمال منتوجات صناعية تفتقر إلى مواصفات السلامة، بالإضافة إلى تشجيع توفير مناخ منافسة عادلة ونزيهة بين المستوردين والمنتجين المحليين.

وقد خلص المندوب خلال عرضه أن نظام المراقبة الجديد الذي تم تفويته لثلاثة شركات مختصة يستهدف انعاش الاقتصاد الوطني ، من خلال تحسين تتبع ومواكبة المنتوجات والسلع عن طريق تطوير وعصرنة نظام المراقبة ، وجعله أكثر نجاعة حتى يستجيب لتطلعات الوزارة وجمعيات المجتمع المدني العاملة في ميدان حماية المستهلك.

وبعد ذلك جاءت بعد ذلك تفاعلات اعضاء الهيئه مع العرض الذي تقدم به المندوب الجهوي لتركز بشكل عام على ضرورة حماية المستهلك من بعض المواد و السلع المنتشرة في المغرب، إضافة إلى طرح مجموعة من التساؤلات المرتبطة بنظام المراقبة الجديد ، وبواقع المراقبة بالبلاد، ودور الدولة في تعزيز مراقبة الاسعار و الجودة في المنتوجات، الى جانب إشكالية الغش والفساد التي تساعد وتتسبب في دخول وانتشار بعض السلع و المواد التي لاتراعي حقوق وسلامة المستهلكين .

وفي الختام دعا المتدخلون إلى ضرورة دعم و تقوية قدرات جمعيات حماية المستهلك في مجال التكوين والتأطير ، بالإضافة إلى ضرورة تكثيف حملات التحسيس والتوعية في صفوف عموم المستهلكين للحد والوقاية من مجموعة من الاخطار الناتجة عن استهلاك السلع والمواد التي لا تحترم معايير المطابقة.

وفي الاخير جاءت ردود السيد المندوب الجهوي على أهم التساؤلات والاشكالات التي طرحت في الحوار المفتوح من أجل إيجاد صيغة تتيح لاعضاء الهيئة اشباع الفضول المعرفي في مجال مراقبة المنتوجات الصناعية عند الاستيراد ، مقترحا في ختام مداخلته عقد لقاء تواصلي مع إحدى المقاولات التي قامت الوزارة مؤخرا بتفويت نظام المراقبة لها.

وفي الختام شكر الرئيس المندوب الجهوي على عرضه القيم، مؤكدا على أن الهيئة ستعمل على طرح مقترحه الاخير من أجل التداول والبث في شأنه خلال اجتماع خاص بأعضاء المكتب التنفيذي .

وبعد مغادرة المندوب الجهوي وبناء على نقط جدول الأعمال المخصص لمناقشة افاق وسبل تدبير وصرف ميزانية الدعم، كما هو مبين في الدعوة التي توجه بها الرئيس لاعضاء المكتب التنفيذي ، وبعد نقاش مستفيض اتفق الحاضرين حول مجموعة من النقط نذكرها على الشكل التالي :

1- ضرورة التعجيل بالبث في التصور المتفق عليه من أجل إعطاء الانطلاقة لبرنامج العمل .

2- ضرورة العمل على تكييف أنشطة الجمعيات مع احدى الاوراش الكبرى التي تشتغل عليها الوزارة حسب خصوصيات كل منطقة.

3- تحويلات المصاريف الثابتة والانشطة مرتبط بالاشهادات اللازمة وبالوثائق والتبريرات القانونية.

4- ضرورة الالتزام بأخلاقيات وقيم التواصل الايجابي والبناء.

5- الموافقة على مشاريع شراكات مع بعض الجهات الأخرى ويتعلق الأمر بكل من :

أ- مشروع اتفاقية شراكة حول التسويق الاعلامي .

ب – مشروع اتفاقية شراكة من أجل فتح الرقم الاخضر و الموقع الالكتروني للهيئة .

ج- مشروع اتفاقية شراكة مع مركز دراسات حول البحث العلمي .

لتنتهي بعد ذلك أشغال الاجتماع بعد دعوة الرئيس الحاضرين لأخذ الاستراحة وتناول وجبة الغذاء .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-02-13 2020-02-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: