Advert Test
MAROC AUTO CAR

تزنيت وطاطا تستقبلان قافلة خدمات اجتماعية لفائدة أسرة التربية والتكوين

آخر تحديث : الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 7:44 مساءً
Advert test

تزنيت وطاطا تستقبلان قافلة خدمات اجتماعية لفائدة أسرة التربية والتكوين

الرباط – تنظم مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، من 19 إلى 22 فبراير الجاري، قافلة طبية وخدماتية لفائدة أسرة التربية والتكوين بمدينتي تزنيت وطاطا.

Advert Test

وذكر بلاغ للمؤسسة أن هذه القافلة، التي تأتي تفعيلا لسياسة القرب التي تنهجها المؤسسة تجاه منخرطيها، خصوصا في المناطق النائية، تهدف إلى تفعيل خطة عملها المتعلقة بالوقاية الصحية، بهدف المساهمة في الحد من انتشار الأمراض الخطيرة والمزمنة بين أفراد الأسرة التعليمية.

كما تروم القافلة، التي تطمح إلى تمكين ما يقارب 600 شخص من منخرطي المؤسسة القاطنين بتزنيت، وطاطا والنواحي من خدماتها، الإنصات عن كثب لطلبات وانتظارات المنخرطين المتعلقة بتحسين الخدمات الاجتماعية، ومشاركة مستجدات المؤسسة في إطار برنامج عملها العشري 2018-2028.

ويتضمن برنامج القافلة، حسب البلاغ، عقد لقاءات تواصلية ستأخذ خلالها خدمات السكن و الصحة الحيز الأكبر من النقاش، إضافة إلى تنظيم أيام طبية للكشف والتحسيس بداء السكري وسرطان الثدي وعنق الرحم، مشيرا إلى أن الطاقم الطبي المتخصص المشروع على هذا النشاط، سيوفر للمستفيدين الكشف المبكر عن داء السكري وفحوصات طبية أخرى (طب العيون، القلب، الأذن الأنف والحنجرة…).

وأضاف المصدر أن مقر “مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم” بمدينة تزنيت سيحتضن، غدا الأربعاء، أول لقاء تواصلي، كما سيتم تنظيم يوم طبي بمركز استقبال الشباب “تينهينان”، الخميس المقبل. وسيحتضن المركز السوسيو ثقافي لمدينة طاطا النسخة الثانية من اللقاء التواصلي، يوم 21 فبراير الجاري، فيما سينظم المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين اليوم الطبي في 22 فبراير الجاري.

وخلص البلاغ إلى أنه بالموازاة مع هذه اللقاءات التواصلية، سيتم تنظيم مجموعة من الورشات تتمحور حول مبادرات المؤسسة في الجانب الثقافي، لاسيما إذاعة “راديو منارات” الإلكترونية، ذات التوجه التثقيفي-التربوي، التي رأت النور مؤخرا، وهي أول محطة إذاعية في المغرب تتبنى برمجة تعنى بأسرة التربية والتكوين.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2020-02-18 2020-02-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: