Advert Test
MAROC AUTO CAR

زلزال البناء العشوائي يطيح بعائلة بأكملها

آخر تحديث : الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 9:20 مساءً
Advert test

زلزال البناء العشوائي يطيح بعائلة بأكملها

احمد ريان 

Advert Test

اولاد صالح ــــ اهتزت حي فيكتوريا بأولاد صالح ، صباح اليوم (الثلاثاء) على وقع اعتداء وحشي على قائدة الملحقة الإدارية فيكتوريا التابعة لتراب أولاد صالح عمالة بوسكورة، وتعنيفها من قبل صاحب بناية عشوائية و أبنائه.

وحسب مصادر “مملكتنا”، فإن واقعة الاعتداء تمت أثناء انتقال القائدة وأعوان السلطة وعناصر القوات المساعدة إلى البنايات الحديثة والغير مرخصة التي تعتبر من المخالفات في مجال التعمير والبناء التي يجرمها القضاء، فبعد محاولتها تنفيد عملية الهذم في حق البناية العشوائية، تعرضت الضحية لإعتداء جسدي من قبل أبناء صاحب المسكن الذي منعوها من تنفيذ الإجراء في حقهم.

وفي ظل تشبث القائدة بإعمال اختصاصاتها وتمسكها بإشعار صاحب المسكن بمخالفته وبضرورة هذمه، استشاط الأبناء الأربع لصاحب المسكن غضبا وحاولوا منع إمرأة السلطة ومعاونيها من تنفيذ الإجراءات القانونية، بأن إنهالوا عليها بالسب وتهديدها.

وتسبب إصرار قائدة الملحقة الإدارية فيكتوريا على تطبيق القانون، في غضب شديد لأبناء صاحب المسكن، ليقررو إعمال “شرع اليد”، الأربع أبناء الذي كانوا مع والدهم صاحب المسكن، لتنفيذ اعتداء جسدي على كونها إمرأة السلطة، نتجت عنه إصابات استدعت نقل الضحية إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

ودخلت المصالح الأمنية التابعة لسرية الدرك الملكي بأولاد صالح ، على الخط بعد توصلها بإشعار يفيد واقعة الاعتداء، فأوقفت صاحب المسكن و أربع أبناء، واقتادتهم إلى مقر السرية للاستماع إليهم حول التهم المنسوبة إليهم.

وباشرت المصالح الأمنية، تحقيقاتها تحت إشراف النيابة العامة حول الواقعة الخطيرة، لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات، إذ تم الاستماع إلى الأب وأبنائه وأعوان السلطة وبعض الشهود الذين حضروا واقعة الاعتداء فيما تم إخلاء سبيل الأب وتقديمه في حالة سراح والإحتفاظ بالأربع أبناء تحت تدابير الحراسة النظرية.

وعلمت “مملكتنا”، أن الحادث خلف استنكارا كبيرا وسط من عاينوها، الذين طالبوا بفتح تحقيق فوري حول ظروف وملابسات هذه الواقعة التي تشكل جنحة إهانة موظف عمومي أثناء مزاولة مهامه، وشكلا من أشكال الاستقواء بالنفوذ واستهتارا بقيمة القانون، وذلك لإحقاق الحقوق وإنصاف أصحابه.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-02-18 2020-02-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: