Advert Test
MAROC AUTO CAR

الأمن الوطني .. تطورات مهمة في خدمة أمن الوطن والمواطن

آخر تحديث : الأحد 23 فبراير 2020 - 10:14 صباحًا
Advert test

الأمن الوطني .. تطورات مهمة في خدمة أمن الوطن والمواطن

محمد الخطابي 

Advert Test

لقد عرفت مؤسسة الأمن الوطني تحولات جذرية لمواكبة التغييرات التي عرفها المجتمع المغربي، وانتقلت من مؤسسة للشرطة التقليدية إلى مؤسسة للأمن المجتمعي، انتقلت من مؤسسة تحرص على إعمال القوانين وتنفيذها بأي طريقة إلى مؤسسة تزاوج بين الحقوق والواجبات، وليس خافيا على المتتبع أن المؤسسة الأمنية أصبحت حريصة على إدخال مادة حقوق الإنسان ضمن برامج التكوين بمعاهد ومدارس تكوين الشرطة بمختلف مكوناتها.

لقد طورت مؤسسة الأمن الوطني من أدوات الاشتغال، كما طورت أساليب الاشتغال، وقد تم تتويج هذا المسار بإخراج القانون الذي يمنح ضباط المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني الصفة الضبطية، وتأسيس المكتب المركزي للأبحاث القضائية كمعبر قانوني عن هذه الصفة، وهو تحول نحو العمل الواضح والمكشوف بدل تركه عرضة للتقولات والتحرشات الكثيرة التي جلبت على المغرب كثيرا من الانتقادات.

لقد انسجمت مؤسسة الأمن الوطني ولاءمت عملها مع خطاب جلالة الملك محمد السادس بالدار البيضاء سنة 2004 حول تقريب الإدارة من المواطن، وأصبح شعار الأمن الوطني هو أن حامل البذلة خادم للمواطن والوطن، وتم تعزيز هذا التوجه بعد وصول عبد اللطيف حموشي إلى رأس هذا الجهاز، حيث أصبح شعار الأمن الوطني هو السرعة في معالجة شكايات المواطنين، ودليل هذه النجاعة هو حجم الملفات المعروضة على المحاكم وشعور المواطن بتقليص حجم الجريمة.

وتتكفل الشرطة القضائية باستقبال شكايات المواطنين حول الاعتداءات والسرقات وغيرها من الجرائم، كما تضم مؤسسة الأمن شرطة المرور، التي تتكون من رجال شرطة يقفون في المدارات وينظمون السير ويحرصون على السلوك المدني للسائق والراجل بالإضافة إلى شرطة الدراجات النارية.

ومما يؤكد التوجه المجتمعي للأمن هو الحرص على تفعيل فرقة مكافحة المخدرات، التابعة للشرطة القضائية، وتختص في مكافحة ترويج المخدرات من أنواع الحشيش والكيف والتبغ والأقراص المهلوسة والكوكايين والهيروين، وهي كلها تجارة تدخل أحيانا في إطار الحرب التي تشنها بعض الأطراف ضد المغرب حيث تقوم الجارة الجزائر بإغراق المغرب بالقرقوبي.

ومواكبة لتطور الجريمة أخذت مؤسسة الأمن الوطني على عاتقها تطوير أدوات اشتغالها، وفي هذا الإطار تم تطوير فرقة الشرطة العلمية والتقنية، المتخصصة في رفع البصمات وأخذ الصور ومسح مسرح الجريمة، حيث يشمل عملها كافة الجرائم.

ولم تقف أسرة الأمن عند ما وصلت إليه ولكنها تتجدد كل يوم وكل وقت وحين، فبعد الحدث الإرهابي الأليم الذي هز مدينة الدار البيضاء يوم 16 ماي 2003 أصبح المغرب أمام نوع جديد من الجريمة اسمها الجريمة الإرهابية ٬ ومتابعة لهذا الوضع أسست أسرة الأمن الوطني فرقة متخصصة في تفكيك المتفجرات، حيث يتخرج سنويا 15 عنصرا متخصصا في هذا المجال.

الطريقة التي تعامل بها الأمن الوطني مع الجريمة الإرهابية جعلته محط أنظار العالم، إذ أصبحت لديه خبرة مطلوبة في كل الدول، ويكفي أن يطلب يد المساعدة منه كل من فرنسا وإسبانيا وبلجيكا وهولندا، كما أن مجلس الأمن الدولي طلب الاستماع وتقديم التجربة المغربية في مكافحة التطرف والإرهاب، وذلك بفضل المجهودات الجبارة التي يقوم بها الأمن الوطني بمختلف فروعه.

وكانت سنة 2015 حاسمة في تاريخ الأمن الوطني، حيث قرر المدير العام القيام بإعادة هيكلة شاملة للأجهزة الأمنية، من أجل تمكينها من الإمكانات البشرية واللوجيستيكية والتكنولوجية اللازمة للعمل.

ولا يقتصر تطوير الجهاز وإعادة هيكلته على الموارد البشرية واللوجيستيك ولكن تكوين العنصر البشري حتى يستطيع أداء مهامه بما يتماشى مع المبادئ الديمقراطية والقانون واحترام حقوق الإنسان.

وعلى العموم فإن مؤسسة الأمن الوطني تطورت جذريا مواكبة في ذلك للتحولات التي عرفها المجتمع وظلت هذه الأسرة حامية لأمن الوطن والمواطن على امتداد هذا التاريخ الذي أعقب استقلال المغرب.

جدير بالذكر أن شخصية عبد اللطيف حموشي تستحق لأن تدرس باعتبارها جانبا مشرقا ومشرفا لهذا الوطن الحبيب، ولكونه قدوة ومثالا منيرا للشباب المحب لوطنه والطامح لخدمة بلده من بوابة الأمن، وبشهادة العديد من رجال ونساء الأمن تعتبر فترة عبد اللطيف حموشي على رأس مؤسستين أمنيتين هامتين بالبلاد من أزهى الفترات داخل هاته الإدارت في ظل السعي الحثيث لتحسين وضعية الشرطي والشرطية مع الحرص على التخليق وخلق مصالحة واسعة بين المغاربة وأمنهم .

نتمنى له التوفيق والسداد والفلاح في مهمته و أن يمدّ الله في عمره، ويباركَ في صحته ونسأل الله عز وجل أن يوفقه لخدمة المواطن المغربي في ربوع مملكتنا المغربية الشريفة ، تحت القيادة الرشيدة لمولانا الهمام والسلطان المعظم جلالة الملك سيدي محمد السادس أعز الله أمره .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-02-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: