Advert Test
MAROC AUTO CAR

أبي الجعد .. افتتاح أشغال الملتقى الجهوي الأول للزوايا الصوفية

Last Update : الأحد 1 مارس 2020 - 5:24 مساءً
Advert test

أبي الجعد .. افتتاح أشغال الملتقى الجهوي الأول للزوايا الصوفية

وقد تميز هذا الملتقى الأول من نوعه على المستوى الجهوي، الذي ينظم على مدى يومين من قبل مؤسسة الحبيب الناصري الشرقاوي للفكر والتراث بمشاركة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بني ملال والمجالس العلمية المحلية بالجهة والمندوبية الجهوية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ومركز معابر للتاريخ والثقافة والتراث، بمشاركة قوية لزوايا صوفية على مستوى جهة بني ملال خنيفرة، ويهدف إبراز دور الزوايا الصوفية في الحفاظ على التماسك الاجتماعي والروحي للمجتمع.

Advert Test

وخلال افتتاح أشغال هذا المنتدى اشار السيد محمد الناصري الشرقاوي ، رئيس مؤسسة الحبيب الناصري الشرقاوي للفكر والتراث إلى أن هذا المنتدى الأول للزوايا الصوفية في جهة بني ملال خنيفرة،يمثل فرصة للتذكير بمدى أهمية إدخال القيم الروحية للصوفية في برامج التربية والتعليم من أجل نشر قيم السلام والعيش المشترك.

وأبرز السيد الناصري الشرقاوي إن المملكة المغربية تعد نموذجا للإسلام المعتدل الوسطي، مشيرا إلى أن هذا المنتدى يتيح للمشاركين فرصة لاكتشاف عالم التصوف وفضائله على المجتمع وعلى تربية الأجيال الصاعدة، مضيفا ان انعقاد هذه الدورة الأولى تشكل فرصة للاحتفاء بمسار الراحل محمد الحبيب الناصري الشرقاوي، الذي عرف بتقواه ووطنيته كأحد الشخصيات الرمزية للمقاومة في ابي الجعد ووادي زم ومنطقة تادلة.

من جانبه ، قال رئيس المجلس العلمي المحلي لبني ملال سعيد شبار إن افتتاح أشغال هذا المنتدى الاول من نوعه الذي يجمع مختلف الزوايا والمدارس التربوية بالجهة يترجم الدور الاكيد الذي تجسده الزوايا في نشر قيم السلام والتسامح، مضيفا ان هذا الملتقى يسعى أيضا إلى احياء دور الزوايا التربوي والاجتماعي والتعليمي والتحسيسي وتزكية النفس واحياء الاخلاق والقيم الايجابية في الانسان.

وذكر بأن الندوة تروم ايضا دعم التربية الاخلاقية والسلوكية وارشادها وتخليقها كي يستقيم سلوك الانسان ويؤدي وظائفه الاستخلافية بشكل ايجابي، مذكرا بمساهمة مختلف الزوايا في الحفاظ على الثوابت الدينية للمملكة المرتكزة على إمارة المؤمنين والعقيدة الاشعرية والمذهب المالكي والتصوف السني على طريقة الجنيد السالك.

من جهته قال عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية محمد العاملي في كلمه له بالمناسبة إن الجامعة تضطلع بدور هام في المجال الديني وخاصة الصوفي بالنظر الى أنها تسعى من خلال عمل مختلف الباحثين والأكاديميين الى ضمان التكوين المناسب والملائم في المجال الديني، بهدف الحفاظ على الطابع المعتدل للخطاب الديني وحماية المجتمعات من أي شكل من أشكال التطرف.

وبهذه المناسبة، تم توقيع اتفاقية شراكة بين مؤسسة الحبيب الناصري الشرقاوي للفكر والتراث وكلية الآداب والعلوم الإنسانية ببني ملال ومركز “معابر” للدراسات في التاريخ والتراث والثقافة تتعهد بموجبه هذه الأطراف الثلاثة بالتعاون في المجالات المرتبطة بالبحث والدراسات في العديد من المجالات ، ومنها الثقافة والتراث والتنمية.

وينتظم الملتقى في أربع جلسات علمية تتناول محاور “التصوف والمجتمع” و”التصوف وقيم التزكية والتنمية“ و ”التصوف وقيم التربية“ و ”التصوف والتربية على قيم الأمة المغربية“.

ويشارك في الملتقى عدد من الجامعيين والباحثين من بينهم محمد العاملي عميد كلية الآداب ببني ملال بمداخلة تحت عنوان ”الزاوية الحنصالية مجالها وظائفها وخصوصياتها“ ومحمد حافظ رئيس المجلس العملي بـأزيلال بمداخلة تحت عنوان ”التصوف تربية ومجتمع“ وآيت الغازي محمد الأستاذ بجامعة مولاي سليمان بمداخلة عنوانها ”الصوفية والمجتمع بمنطقة تادلة“.

كما يشارك رئيس المجلس العلمي ببني ملال سعيد شبار بمداخلة عنوانها ”القيم والأخلاق والتدين“ وعزيزة بزامي عضو الرابطة المحمدية للعلماء بمداخلة عنوانها ”التزكية والتنمية من خلال أولياء أبي الجعد وتادلة“.

يذكر أن العلامة الراحل الحبيب الناصري الشرقاوي الذي تحمل المؤسسة المنظمة اسمه من مواليد مدينة أبي الجعد سنة 1933 من عائلة عريقة تنتسب إلى الزاوية الشرقاوية.

وقد شغل الراحل سنة 1995 منصب عضو المجلس العلمي الأعلى ورئيس المجلس العلمي لجهة الوسط.

Advert test
2020-03-01 2020-03-01
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

Hs