Advert Test
MAROC AUTO CAR

اجتماع دولي بالقاهرة يبحث خطط الجمارك العربية لمواجهة فيروس “كورونا” بمشاركة المغرب

آخر تحديث : الأحد 1 مارس 2020 - 6:31 مساءً
Advert test

اجتماع دولي بالقاهرة يبحث خطط الجمارك العربية لمواجهة فيروس “كورونا” بمشاركة المغرب

القاهرة  – بحث مدراء الجمارك بدول منطقة شمال إفريقيا والشرق الأدنى والأوسط، اليوم الأحد، بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، في اجتماعهم الإقليمي ال51، الخطط الاحترازية لمواجهة فيروس “كورونا”.

Advert Test

وناقش اللقاء، عدة مواضيع، أبرزها، بناء قدرات العاملين في الجمارك، ودور المكاتب الإقليمية لتبادل المعلومات الاستخبارية بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأدنى والمتوسط، لمواجهة فيروس كورونا، والتحدي التكنولوجي وتحليل البيانات التي تخص قطاع الجمارك في المنطقة.

ومثل المغرب في هذا الاجتماع، شفيق الصلوح، مدير الدراسات والتعاون الدولي بإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، وعدنان أحمد الدحماني، رئيس قسم الوقاية بالإدارة ذاتها.

وأبرز الأمين العام للمنظمة العالمية للجمارك، كونيو ميكوريا، أهمية تطوير التعاون الجمركي بين الدول الأعضاء، لاسيما في ظل ظهور فيروس “كورونا”، مشيرا إلى الجهود التي قامت بها المنظمة لمواجهة هذا الفيروس الذي “لم يكن متوقعا وساهم في التأثير على الاقتصاد العالمي”.

واستعرض ميكوريا في كلمة خلال مستهل الاجتماع جهود المنظمة، خاصة ما يتعلق بالمناطق الحرة والسفن التجارية، ودعم التحديث الجمركي وتسهيل التجارة وتطويرها، والرفع من عدد الخبراء في كل منطقة وإقليم.

من جهته، أكد أحمد بن حمد آل خليفة، المدير العام للجمارك بالبحرين، والممثل الإقليمي لمنظمة الجمارك العالمية، بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأدنى والأوسط، في كلمة مماثلة، أن هذا الاجتماع يأتي في ظل ظروف استثنائية يمر بها العالم، لاسيما مع ظهور فيروس “كورونا”، مشددا على أهمية الجهود التي تبذلها كافة الدول ومدى تكاثف التعاون الدولي في هذا المجال.

وأشار إلى أن هذا اللقاء هو اجتماع دوري لبحث أهم المواضيع التي تطرحها المنظمة العالمية للجمارك، ومنها التحدي التكنولوجي وتحليل البيانات خاصة مع زيادة الكم الهائل من التبادل التجاري بين الدول الأعضاء، وكيفية تعامل الجمارك في كل دولة مع السفن السياحية في ظل تزايد أعدادها في حوض المتوسط والخليج العربي.

أما شفيق الصلوح، فأكد على أهمية هذا اللقاء، الذي يأتي في سياق تطوير التعاون الجمركي بين الدول الأعضاء، لاسيما في ظل ظهور فيروس “كورونا”، وهو ما يتعين على إدارات الجمارك بدول المنطقة تكثيف المراقبة مع باقي الشركاء والمتدخلين.

وأشار في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بالمناسبة، أن الاجتماع يمثل فرصة لإبراز تجربة قطاع الجمارك بالمغرب في هذا المجال، والمشاركة في طرح اقتراحات للخروج بتوصيات.

من جانبه، قال الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية بالجامعة العربية، كمال علي حسن، إن هذا اللقاء يأتي في ضوء الأحداث والتطورات السياسية والاقتصادية الاستثنائية التي تمر بها دول المنطقة وتداعياتها على المنظومة الجمركية العربية، مضيفا أن الاجتماع هو فرصة سانحة للتشاور وبلورة مواقف عربية وإقليمية منسقة من شأنها تجسيد التعاون الجمركي العربي في مواجهة هذه التحديات الاقتصادية الراهنة.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2020-03-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

Hs
%d مدونون معجبون بهذه: