Advert Test
MAROC AUTO CAR

السلطة المحلية بخنيفرة تتجند لمواجهة فيروس كورونا المستجد

آخر تحديث : الأربعاء 18 مارس 2020 - 7:49 مساءً
Advert test

السلطة المحلية بخنيفرة تتجند لمواجهة فيروس كورونا المستجد

محمد الخطابي 

خنيفرة ـــ  تجندت السلطات المحلية بخنيفرة من أجل تقوية وتعزيز الرصد والمراقبة، وتكثيف عمليات التوعية والتحسيس لساكنة المدينة للحد من أي انتشار محتمل لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19 ) .

وكانت السلطات المحلية رفقة مكتب حفظ الصحة بجماعة خنيفرة ٬ من السابقين على الصعيد الوطني التي قامت بعملية تعقيم وتطهير ورش وسائل النقل العمومي من سيارات الأجرة بصنفيها وحافلات النقل الحضري والمساحات الخضراء والمؤسسات العمومية والشوارع الرئيسية، تنزيلا للبرنامج الاستعجالي لحماية صحة المواطنين والمرتفقين وكذا المهنيين والفضاء العام ٬ للحلول دون تفشي هذا الوباء والعمل على حماية المواطنين منه.

وعاينت جريدة مملكتنا تواجد السيد باشا المدينة رفقة القياد والشيوخ والمقدمين بكافة ارجاء المدينة ، لرصد المقاهي والأماكن العمومية التي لا زالت تفتح أبوابها في وجه زبنائها، كما عمل عدد من المقدمين والشيوخ على مطالبة الساكنة بعدم الخروج إلا عد الضرورة القصوى .

وقالت مصادرمحلية لجريدة مملكتنا، إن باشا المدينة شوهد رفقة عدد من رجال السلطة وهم يجوبون شوارع المدينة وازقتها لتوعية الساكنة، مع مطالبتهم بأخذ الحيطة والحذر ٬ وعدم الخروج من المنازل ٬ مع حث أصحاب الحمامات و صالونات الحلاقة بغلق محلاتهم ٬ وسمعت أيضا ابواق تجوب شوارع المدينة ٬ تدعو الساكنة لعدم الخروج الا للضرورة القصوى باللغة العربية والأمازيغية .

وفي وقت سابق عقدت اجتماعات طارئة وموسعة ، بمقر باشوية خنيفرة بحضورمختلف المصالح الأمنية للوقوف على وضعية تزويد الأسواق بالمواد الغذائية الأساسية، ومحاربة احتكارها والمضاربة في أسعارها، خصوصا بعد تسجيل ارتفاع طفيف في أثمان بعض المنتجات الغذائية .

وكان السيد عامل إقليم خنيفرة قد عقد اجتماعا عقد يوم الإثنين بمقر العمالة بحضور رؤساء الجماعات الترابية ومصالح وزارة الصحة بالإقليم والمسؤولين المحليين والمصالح الخارجية ورجال السلطة المحلية تم خلاله استعراض الإجراءات الوقائية للحد من فيروس كورونا المستجد بالإقليم. وعرف الاجتماع، الذي ترأسه عامل الإقليم محمد فطاح تقديم توجيهات وتعليمات صارمة تشدد على ضرورة الامتثال والتقيد بالإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية بالمؤسسات الرسمية، كما تم التأكيد على مسؤولية الجميع في التصدي ومكافحة تفشي هذا الوباء، والدور الهام والمحوري للمنتخبين في تدبير هذه المرحلة، وذلك عبر تأطير وتوعية وتحسيس المواطنين والقيام بمسؤولياتهم في ما يتعلق بالوقاية وحفظ الصحة . ومن هذا المنبر نتمنى للسلطات المحلية التوفيق والسداد لما تقوم به خدمات جليلة ٬ حيث تخاطر بنفسها من أجل الصالح العام ٬ وخدمة لوطننا المغرب الحبيب الذي يحتاج اليوم أكثر من أي وقت مضى لأبنائها الأوفياء المخلصين .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-03-18 2020-03-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

Hs
%d مدونون معجبون بهذه: