Advert Test
MAROC AUTO CAR

جمعية الحياة لمرضى داء السكري بخنيفرة تنظم تحسيسية حول الوقاية من وباء فيروس كورونا المستجد

آخر تحديث : الإثنين 23 مارس 2020 - 8:05 مساءً
Advert test

جمعية الحياة لمرضى داء السكري بخنيفرة تنظم تحسيسية حول الوقاية من وباء فيروس كورونا المستجد

محمد الخطابي 

Advert Test

خنيفرة ــــ  نظمت جمعية الحياة لمرضى داء السكري بخنيفرة ونواحيها، مؤخرا حملة تحسيسية وتوعوية حول وباء “فيروس كورونا” المستجد (كوفيد-19) وسبل الوقاية منه.

واستهدفت هذه المبادرة التحسيسية ٬ مجموعة من الأحياء والشوارع بالمدينة ٬ حيث تعرف العديد من السكان والمارة بالشارع العام ٬ على طرق العدوى والأعراض ٬ وسبل الوقاية من الفيروس، وكذا الإرشادات الوقائية التي وضعتها الوزارة الوصية قصد تفادي الإصابة بالوباء وانتشاره، من قبيل العناية بالنظافة وتفادي الأماكن المكتظة.

وبالمناسبة، أكدت رئيسة جمعية جمعية الحياة لمرضى داء السكري بخنيفرة ونواحيها السيدة أمال جرفاوي في تصريح لجريدة مملكتنا ٬ أن هذه المبادرة ٬ تندرج في إطار الجهود التحسيسية والتوعية التي تقوم بها الجمعية بمدينة خنيفرة ونواحيها ٬ والتي تستهدف مجموعة من الأحياء السكنية والمارة بالشارع العام ٬ مؤكدة أن حملة اليوم ، استهدفت الأحياء التي تعرف كثافة سكانية كبيرة ، قصد تحسيسهم حول هذا الوباء وتفادي انتشاره من خلال تتبع الإجراءات الوقاية الطبية والاستباقية المتخذة لمواجهة هذا الوباء الخطير .

وأشارت السيدة جرفاوي ٬ أن هذه الحملة بلغت هدفها المنشود من خلال لقاءات مباشرة مع النساء والرجال والشباب ٬ وفتح حوار معهم ٬ و توزيع مطويات تتضمن إرشادات ونصائح ٬ مع التركيز بشكل خاص، على تجنب الإشاعات التي تروج غالبا في مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أن الوزاة الوصية تسهر على تتبع جميع الحالات المحتملة وتأكيدها أو نفيها .

وركزت هذه الحملة التحسيسية ٬ على أهمية الوقاية والتعقيم ، باعتبارها السبيل الوحيد لتفادي هذا الفيروس، مع التركيز على مجموعة السلوكيات التي يتعين التقيد بها كأفراد في المجتمع، وتجنب أيضا مجموعة من التصورات الخاطئة التي تجعل من الفيروس قادرا على الانتشار.

وفي هذا السياق، تم التأكيد على أهمية غسل اليدين بشكل منتظم، نظرا لأن الفيروس يظل متواجدا خارج الجسم لفترة تترواح بين 12 ساعة و48 ساعة وكذا استعمال المناديل أثناء العطس ٬ وتتمثل الأعراض الرئيسية للعدوى بالفيروس في صعوبة التنفس والكحة وارتفاع في درجة الحرارة، نتيجة اتصال مباشرمع شخص مصاب بالفيروس في حالة العطس أو الكحة.

للإشارة ٬ فالمدينة قد عرفت في وقت سابق ، في إطار تطبيق الإجراءات والتدابير الإحترازية٬ التي دعت إليها لجنة القيادة على المستوى الوطني ٬ عملية تطهير وتعقيم وسائل النقل العمومي ٬ والمؤسسات العمومية و الساحات و المساحات الخضراء ٬ والشوارع والأزقة والأماكن الحيوية التي يقصدها المواطنون، وذلك حرصا على صحتهم وسلامتهم ، وتفاديا لآثار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-03-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

Hs
%d مدونون معجبون بهذه: