Advert Test
MAROC AUTO CAR

خنيفرة .. إنخراط الطب العسكري في مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد

آخر تحديث : الثلاثاء 24 مارس 2020 - 11:52 مساءً
Advert test

خنيفرة .. إنخراط الطب العسكري في مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد

خنيفرة ــــ حضرالسيد محمد فطاح عامل إقليم خنيفرة ، اليوم الثلاثاء بالمستشفى الإقليمي لخنيفرة ، لمواكبة وتفقد الأطر الصحية العسكرية، التي ستعمل على تعزيزالمستشفى الإقليمي، بالموارد البشرية الكافية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وفي كلمة بهذه المناسبة ٬ ذكرالسيد العامل الى أن هذه المبادرة ٬ تأتي تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية٬ بتكليف الطب العسكري بشكل مشترك مع نظيره المدني بالمهمة الحساسة لمكافحة وباء كوفيد 19 ٬ومن خلالها تقدم المسؤول الأول بالإقليم بالشكر للأطر الطبية العسكرية والمدنية ٬ على المجهودات التي يبدلونها ٬ خلال هذه الأزمة لمكافحة هذا الوباء .

وأكد السيد محمد فطاح ٬ على التعبئة العامة وترجمة جهود مختلف المتدخلين والأطراف المعنية ٬ قصد الحد من انتشارهذا الوباء ٬ وضمان أمن وحماية المواطنات والمواطنين، طبقا للتعليمات الملكية السامية.

وفي هذا السياق ٬ قام السيد العامل رفقة المشرف على الطاقم الطبي العسكري ٬ والمدير الإقليمي للصحة ٬ ومديرة المستشفى الإقليمي وعدد من الأطباء والممرضين ٬ بجولة للوقوف على المرافق والتجهيزات المخصصة لإستقبال الحالات ٬ التي قد ترد على المستشفى الإقليمي بخنيفرة ٬ للحد من انتشار هذا الوباء .

وتضم هذه المؤسسة الصحية الإقليمية، عددا من القاعات التي ثم تجهيزها لهذا العرض ٬ بالإضافة الى الطاقم الطبي العامل بالمستشفى والذي يتكون من 48 طبيبا و 196 ممرض وممرضة ٬ علاوة على الطاقم العسكري المتكون من 18 اطارا طبيا متعدد التخصصات .

وبهذه المناسبة ٬ أكد السيد إدريس الغزالي ٬ المدير الإقليمي للصحة بالنيابة بخنيفرة ٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أنه تنفيذا للتعليمات الملكية السامية ٬ لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده ٬ ومن أجل العمل المشترك بين قطاع الصحة والطب العسكري لمحاربة وباء فيروس كورونا ٬ ثم اليوم و بحضورعامل الإقليم ٬ استقبال الوفد الطبي العسكري ٬ المتكون من أطر مختلفة ٬ أطباء وممرضين وغيرهم ٬ للإطلاع على المستشفى ومكوناته ٬ من قاعات وأجهزة متعددة ٬ من أجل وضع خطة عمل مشتركة واستباقية ٬ لمكافحة وباء فيروس كورونا المستجد .

وتميزت هذه الزيارة ، على الخصوص، بحضور ممثل الحامية العسكرية بتادلة والسلطات العسكرية ، والمدير الإقليمي للصحة ومديرة المستشفى الإقليمي والطبيب المشرف على الطاقم الطبي العسكري .

وكان جلالة الملك ٬ حث في هذا السياق الخاص، الأطباء المدنيين والعسكريين على العمل في إطار من التعاون و التفاهم التامين ، كما هو معهود فيهم، لأن الأمر يتعلق بصحة المغاربة والأجانب المتواجدين بالمغرب .

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2020-03-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

Hs
%d مدونون معجبون بهذه: