Advert Test
MAROC AUTO CAR

إجراءات المراقبة الأمنية في ظل حالة الطوارئ الصحية بتملالت 

Last Update : الإثنين 30 مارس 2020 - 9:42 مساءً
Advert test

إجراءات المراقبة الأمنية في ظل حالة الطوارئ الصحية بتملالت

عزيز أحجيبي

تملالت ـــ  مباشرة بعد إعلان حالة الطوارئ الصحية بالمملكة من طرف وزارة الداخلية ، شرعت السلطات المحلية والقوات العمومية، بمختلف ربوع المملكة، على تفعيل إجراءات المراقبة المواكبة لهذا القرار الذي يأتي كإجراء احترازي للوقاية من انتشار وباء كورونا المستجد “كوفيد 19”.
ففي جماعة تملالت بإقليم قلعة السراغنة، انتشرت عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة وأعوان السلطة، من أجل فرض احترام التعليمات الخاصة بحالة الطوارئ الصحية، عبر تأطير ومراقبة حركة السير والجولان وفق الضوابط المنصوص عليها سلفا من قبل وزارة الداخلية.
وتروم هذه الإجراءات الأمنية تقييد الحركة ما أمكن كوسيلة لا محيد عنها لإبقاء فيروس كورونا تحت السيطرة من خلال حصر التنقل في حالات معينة تتضمن التنقل للعمل أو اقتناء المشتريات الضرورية للمعيش اليومي، أو التطبيب و اقتناء الأدوية من الصيدليات.
وتقوم عناصر الدرك الملكي بجماعة تملالت، في هذا الصدد، بالتأكد من حمل المواطنين لشواهد وتراخيص التنقل الاستثنائية في احترام تام لكل شروط السلامة الصحية، وذلك تحت طائلة توقيع العقوبات المنصوص عليها في مجموعة القانون الجنائي.
 
هذا، و انخرطت ساكنة تملالت ، بشكل طوعي، في تنفيذ قواعد السلامة المنصوص عليها، في مشهد يجسد للتجاوب الإيجابي مع التدابير والإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لخطر تفشي وباء كورونا المستجد بالمملكة، مباشرة بعد دخول حالة “الطوارئ الصحية” التي أعلنت عنها وزارة الداخلية حيز التطبيق.
وبدت تملالت ، شبه خالية من الحركة، حيث تناقص عدد السيارات التي تجوب الشارع الرئيسي بأزيد من 90 في المائة.
وأظهرت ساكنة المنطقة، استجابة فورية ليست بالغريبة عنها وحسا وطنيا كبيرا أبان عن وعيها الكامل بالمسؤولية الملقاة على عاتقها كل حسب موقعه، للمساهمة في الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.
ويجسد انخراط ساكنة تملالت، للحس الوطني للمجتمع المغربي إزاء مختلف التوجيهات والإجراءات المتخذة لتدبير هذا الطارئ الاستثنائي، وذلك من خلال التقيد الفوري بالمعايير العامة للوقاية والسلامة الصحية التي تحث عليها السلطات المختصة.
وأشادت الساكنة المحلية، في تصريحات متفرقة لجريدة مملكتنا بالمجهودات التي تبذلها السلطات المعنية بغية محاصرة انتشار وباء كورونا المستجد، مبرزة أن هذا الفيروس الخطير يستدعي تضافر جهود المواطنين باعتبارهم الحلقة الأولى في سلسلة محاربة هذا الداء.
 
مملكتنا.م.ش.س
Advert test
2020-03-30
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا