Advert Test
MAROC AUTO CAR

ساكنة مولاي بوعزة تبدي التزاما واضحا بإجراءات حالة الطوارئ الصحية

Last Update : السبت 4 أبريل 2020 - 2:37 مساءً
Advert test

ساكنة مولاي بوعزة تبدي التزاما واضحا بإجراءات حالة الطوارئ الصحية

محمد الخطابي

مولاي بوعزة – أبانت ساكنة مولاي بوعزة بإقليم خنيفرة عن نضج ووعي كبيرين من خلال التزامها الواضح بإجراءات وتدابير حالة الطوارئ الصحية التي دخلت حيز التطبيق بربوع المملكة، في مسعى للحد من تفشي وباء فيروس “كورونا” المستجد.

وفي خضم المعركة ضد هذا الوباء القاتل، أضحت هذه الساكنة في غالبيتها أكثر إقتناعا بأن التقيد بالحجر الصحي المنزلي والحد من حركة التنقل إلا في حالات الضرورة القصوى هو السبيل الأكيد والأضمن للسيطرة على هذا الفيروس.

وتجاوبا مع السلطات المحلية، عبرت ساكنة مولاي بوعزة عن سلوك حضاري عكس وعيا بحجم هذا الخطر الماحق، لذلك فمنذ فرض “حالة الطوارئ الصحية” أصبحت شوارع وأزقة ودروب وفضاءات والساحات العمومية بالقرية شبه فارغة ، حيث استجاب السكان لنداء المكوث في المنازل وعدم الخروج إلا في حالات الضرورية كالعلاج والتبضع أو الالتحاق بمقرات العمل.

وبهذه المناسبة، تنتشر عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة واعوان السلطة في مختلف الشوارع الرئسية ومداخل القرية ٬ من أجل فرض احترام التعليمات الخاصة “بحالة الطوارئ الصحية” ، عبر تأطير ومراقبة حركة السير والجولان وفق الضوابط المنصوص عليها سلفا من قبل وزارة الداخلية.

وتطبيقا للتعليمات قامت القوات العمومية، في هذا الصدد، بالتأكد من حمل المواطنين لشواهد وتراخيص التنقل الاستثنائية في احترام تام لكل شروط السلامة الصحية، وذلك تحت طائلة توقيع العقوبات المنصوص عليها في مجموعة القانون الجنائي.

وعلى مدار اليوم تواصل السلطات المحلية من درك ملكي وقوات مساعدة وأعوان السلطة القيام بدوريات بمختلف أحياء وأزقة القرية للوقوف على مدى تقيد والتزام المواطنات والمواطنين بإجراءات “حالة الطوارئ الصحية” والعمل على رصد أي سلوكات مخالفة.

وفي اتصال هاتفي أكد السيد عبد اللطيف قدوري رئيس جماعة مولاي بوعزة  في تصريح لجريدة مملكتنا أن ساكنة مولاي بوعزة عبرت عن سلوك حضاري عكس وعيا بحجم هذا الخطر الماحق، لذلك فمنذ فرض “حالة الطوارئ الصحية” أصبحت شوارع وأزقة ودروب وفضاءات والساحات العمومية بمولاي بوعزة شبه فارغة ، حيث استجاب السكان لنداء المكوث في المنازل وعدم الخروج إلا في حالات الضرورية كالعلاج والتبضع أو الالتحاق بمقرات العمل.

و أضاف قدوري أن الجماعة سخرت كل امكانياتها البشرية واللوجيستيكية ووضعها رهن إشارة الساكنة والسلطة، إذ قامت بعمليات التعقيم في كل أزقة وشوارع القرية والساحات العمومية من اجل سلامة الساكنة .

كما نوه رئيس الجماعة بالدورالذي تقوم به السلطات العمومية من رجال سلطة ودرك ملكي وقوات مساعدة، وأطر طبية ورجال النظافة وكل ابطال الصف الأول في معركة مكافحة فيروس كورونا .

ومن هذا المنبر نتوجه بالشكر، للسلطات المحلية والدرك الملكي والقوات المساعدة واعوان السلطة ، وفعاليات المجتمع المدني وجماعة مولاي بوعزة ٬ على المجهودات الكبيرة التي بصمت عليها خلال هذه الأزمة ٬ من خلال التدابير والإجراءات المتخذة على مستوى منطقة مولاي بوعزة ، لاسيما ما يتعلق بالحملات التحسيسية والحرص على تطبيق معايير الوقاية والنظافة و  التطبيق السليم لحالة الطوارئ الصحية .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-04-04
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا