Advert Test
MAROC AUTO CAR

مبادرة شباب المغرب، شعاع ينير ينير حياة الضعفاء في الظرفية الحرجة التي تسبب بها الوباء

Last Update : الثلاثاء 31 مارس 2020 - 8:29 مساءً
Advert test

مبادرة شباب المغرب، شعاع ينير ينير حياة الضعفاء في الظرفية الحرجة التي تسبب بها الوباء

سفيان شكيح 

Advert Test

مراكش ـــ فهاهة تلك التي أصابت لسان القلم خلال دأبه إلى محاكاة هذا الواقع العنيف ، هذا الدنف الذي يطاردنا دون ملل أو كلل ، كمثل جزار متعسف يحمل وقاما ، إتخدنا كالحملان في شرى الحياة ، فبدأ ينتقي منا واحدا يليه آخر كفريسة له.

لهذا وجب توخي أقصى ما في الحيطة و الحذر لأن هذه الوعكة تنشعب كالنار في الهشيم ، و أن نبال هذا الوباء يتغطرس على كل ما هو سائد طريقه ، و يجرح كل ما يمر في سبيله بأطرافه الحادة دون صوت و لا حركة.

و من جهة ثانية ، فإن جمعية مبادرة شباب المغرب، تدعوا إلى استغلال هذه النكسة ، و استمداد من ضعفنا هذا نقطة قوة ، لن نستسلم للواقع القابع خلف إرادتنا ، و نضافر جهودنا باتباعنا للتعليمات الصحية و الإجراءات الإحترازية ، كي لا نزيد لمن عرضوا أنفسهم للفناء في سبيل نجاتنا متاعبا فوق متاعبهم.

فبعد تصفيف هذه الأسطر و قراءتها في الآن عينه، و غسل الكلمات بدموع الحسرة، و رثاء ذلك الزمن الذي كان بين أيدينا و أعبناه بالإعوجاج، – و لم نعش فيه لحظة – فقط نشم عبقه من بعيد، و نهتدي إليه بكل جوارحنا، فإننا لن ننطاع لما خلفته ظروف الحاضر المخزي، و الوغى ضد هذه الجائحة ستتواصل بدعاء و ترجي من ينزل الداء، أن يتدخل و ينزل الدواء، أملا في إيجاد مستقبل رغيب، كماضينا القريب، ينسينا حاضرنا الكئيب، و حسبك مقاومة أن ” تبقى فدارك ” لشباب المبادرة سيعفونك من غلاء حاجتك وذلك حيث أنهم سيوزعون أزيد من 100 قفة على الأسر المعوزة بمدينة مراكش.

مبادرة تربط الوصال والإنسانية عبروا عنها على صفحتهم الرسمية ب: ” المواطنة و المسؤولية وجهان لايختلفان و إنما هما مفهومان يتكاملان و لصيقان مع بعضهما البعض لأنهما يحملان في طياتهما معاني متعددة لعل أبرزها (حب الوطن ، التضامن ، التآزر ، الحقوق و الواجبات …..)، فلا يمكن أن تتحقق المواطنة إلا بالتحلي بالمسؤولية.

هذه مبادئ نعتبرها ثوابت و تتمركز عليها جمعيتنا ، والتي يتبناها كل عضو من أعضائها. نحن لا نكتب الأسطر و الكلمات من أجل التفاخر و التباهي و إنما لهدف أن نظهر بأننا يد واحدة مع وطننا في هذه المحنة التي نحياها بسبب تفشي هذا الفيروس الذي أصبحنا نسمع به في كل زمان و مكان. 

أطلقنا أولا برنامج تحسيسي بمخاطر هذا الوباء و أكدنا فيه على أنه الوقاية خير من العلاج من خلال البقاء في المنازل ، ثم جاء الوقت لكي نطلق برنامجنا الثاني الذي نريد منه نحن كشباب بأن نخرج إلى الميدان لكي نقدم يد العون و المساعدة للفقراء و الضعفاء المتضررين على إثر هذه الجائحة، و ذلك من خلال توزيع 100 قفة تشمل مواد غدائية آملين منها أن تخفف ولو بشيء القليل الحمل على الأسر المتضررة…”

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-03-31 2020-03-31
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا