Advert Test
MAROC AUTO CAR

كوفيد 19 .. إطلاق حملة لإيواء الأشخاص بدون مأوى بإقليم خنيفرة

Last Update : الجمعة 3 أبريل 2020 - 10:49 مساءً
Advert test

كوفيد 19 .. إطلاق حملة لإيواء الأشخاص بدون مأوى بإقليم خنيفرة

خنيفرة ــــ في إطارالإجراءات والتدابير الاحترازية ٬ للوقاية من خطر تفشي وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) انطلقت بخنيفرة ٬ حملة إيواء الأشخاص بدون مأوى قار٬ على مستوى الإقليم، وذلك في إطار المساعدة الاجتماعية التي تقوم بها مندوبية التعاون الوطني.

وتهدف هذه الحملة الإنسانية ، التي تشرف عليها مندوبية التعاون الوطني بخنيفرة وبشراكة وتعاون مع السلطات الإقليمية و المحلية والجمعية الخيرية الإسلامية بخنيفرة ومريرت ٬ إلى حماية هذه الفئة الهشة ٬ في إطار العملية الوطنية ٬ لإيواء الأشخاص في وضعية الشارع ، لاسيما في خضم الظرف الاستثنائي الذي يفرض حماية هذه الفئة من خطر تفشي فيروس كورونا المستجد

وثم في هذا الاطار٬ تجهيز مركزين من أجل إيواء الفئات في وضعية هشة ٬ و وضعية الشارع ٬ مع تخصيص جناحين منعزلين تابعين لكل من مؤسسة الرعاية الاجتماعية دار الطالب موحى وحمو الزياني بمدينة خنيفرة بطاقة استيعابية تصل إلى 40 سريرا يضم 09 نزلاء ، وكذا مؤسسة الرعاية الاجتماعية دار الطالب والطالبة بمدينة مريرت بطاقة استيعابية تصل إلى 30 سريرا تضم 07 نزلاء الى حدود الساعة .

و بالموازاة مع هذا ٬ وقبل ايواء هذه الفئة من المجتمع ٬ يتم فحص الشخص المعني بالأمر ٬ للتأكد من خلوه من أي أمراض معدية أو أعراض فيروس كورونا، ثم يتم نقله إلى المركز الذي تم تجهيزه لاستقبال هذه الحالات.

وتقوم مندوبية التعاون الوطني مع باقي الشركاء ٬ وبشكل دوري ومنتظم ٬ من تقديم خدمات التغذية والاستحمام والحلاقة٬ كما يستفيد هؤلاء النزلاء من توزيع ملابس جديدة ٬ تماشيا مع قواعد النظافة التي تدعو إليها المصالح المختصة ٬ زيادة على التنسيق الدائم والمستمر مع مكتب حفظ الصحة بالجماعة ٬ للقيام بعملية تطهير وتعقيم هذه المؤسسات المحتضنة لهذه الفئة ، تنفيذاً للإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة الوضع الوبائي الذي تعيشه المملكة.

وأكد ياسين عفراني المندوب الإقليمي للتعاون الوطني بخنيفرة ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أنه وفي اطار التدابير الاحترازية المتخذة لمكافحة جائحة كورونا والحد من انتشاره، وتفعيلا لأشغال لجنة اليقظة الرامية إلى تقديم كافة الخدمات الاجتماعية ٬ اللازمة لفائدة الفئات الاجتماعية المتضررة من هذه الجائحة، عملت مصالح المندوبية الاقليمية للتعاون الوطني بخنيفرة وبتنسيق تام مع السلطات الإقليمية والمحلية بإحداث مركزين من أجل إيواء الفئات في وضعية الشارع ، مبرزا الانخراط التام الذي عرفته هذه الحملة من طرف مختلف الفاعلين بالاقليم، الأمر الذي يعكس روح التضامن والتعاون التي يتميز بها المجتمع المغربي ككل .

هذه المبادرة ٬ لقيت إشادة وإستحسان كبير٬ من طرف المجتمع المدني و ساكنة خنيفرة ، على اعتبار أنها تدعم هذه الفئة الهشة من المجتمع ٬ وتوفر لها مأوى يحميها في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي تمر منها بلادنا .

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2020-04-03 2020-04-03
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا