Advert Test
MAROC AUTO CAR

بلاغ صادر عن الاجتماع العادي للمكتب التنفيذي لمنظمة النساء الحركيات

Last Update : الأحد 12 أبريل 2020 - 1:45 مساءً
Advert test

بلاغ صادر عن الاجتماع العادي للمكتب التنفيذي لمنظمة النساء الحركيات

لحسن العثماني

Advert Test

عقد المكتب التنفيذي لمنظمة النساء الحركيات، مساء يوم الجمعة 10 أبريل 2020، اجتماعه العادي برئاسة السيدة نزهة بوشارب، رئيسة المنظمة.

وفي بداية هذا الاجتماع الذي نظم عبر اعتماد منصة للتناظر عن بعد مع عضوات المكتب التنفيذي بمختلف جهات المملكة، تطرقت السيدة بوشارب إلى طبيعة الظرفية الراهنة التي يعرفها المغرب، أسوة بباقي بلدان العالم، بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد ( كوفيد-19)، مشيدة بالمجهود التضامني الوطني الكبير الذي تشهده بلادنا بكل مكوناتها، تحت القيادة الحكيمة والإشراف المباشر لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، مستعرضة أبرز القرارات الملكية السامية الكبرى الهادفة إلى مواجهة التداعيات والانعكاسات الاجتماعية والاقتصادية لانتشار الوباء .

وفي صدارة هذه القرارات إحداث صندوق خاص بتدبير هذه الجائحة وتعزيز المنظومة الصحية المدنية المجندة للتعاطي مع انتشار الفيروس بالإسهام الكبير للأطر الصحية التابعة للقوات المسلحة الملكية من خلال إقامة مستشفيات ميدانية تحسبا لكل طارئ، وكذا الالتفاتة المولوية السامية بالعفو عن عدد من نزلاء السجون حرصا من جلالة الملك على صحة كل رعاياه الأوفياء، علاوة على التدابير التي تم اتخاذها لفائدة بعض الأجراء و المستفيدين من الراميد والمشتغلين في القطاع غير المهيكل.

كما أثنت السيدة رئيسة منظمة على روح الوطنية والمواطنة والتضحية ونكران الذات التي أبانت عنها الأطر الطبية والتمريضية ونساء ورجال التعليم والقوات المسلحة الملكية والأمن الوطني والدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية والإدارة الترابية وباقي مكونات المجتمع

داعية عضوات المكتب التنفيذي بمختلف الجهات إلى مواصلة الانخراط في هذا المجهود الوطني التضامني بالتنسيق مع السلطات العمومية، وبالانفتاح على كل فعاليات المجتمع، بعيدا عن كل الحسابات السياسوية مهما كانت نوعيتها، مضيفة بأن الرهان الحقيقي هو الوطن وضمان سلامة المواطنات والمواطنين و تسهيل عملية الإقلاع الاقتصادي بعد تجاوز مرحلة كورونا.

بدورهن، قدمت عضوات المكتب التنفيذي تفاصيل عن الوضع في الجهات اللواتي ينتمين إليها، مع استعراض المبادرات التضامنية والفعلية التي قمن بها في إطار عملية التحسيس والتعبير عن التضامن مع الفئات الهشة في مواجهة أثار هذه الظرفية الصحية ، في إطار الالتزام بمضامين البلاغات الصادرة عن الأمانة العامة للحركة الشعبية بهذا الخصوص.

كما وقف اجتماع المكتب التنفيذي على أهمية استخلاص العبر والدروس من هذه الظرفية الصحية ، لاسيما العمل على إحياء القيم المغربية الأصيلة وفي طليعتها قيمة التضامن، و اعتماد صيغ إبداعية في الخطاب السياسي تبث أجواء السكينة والطمأنينة في أوساط الساكنة ، علاوة على تعزيز التواصل معها عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتحديد حاجياتها في إطار روح الوطنية والمواطنة والتلاحم بين كافة مكونات الشعب المغربي .

كما أعربت عضوات المكتب التنفيذي عن تهانئهن للسيد سعيد أمزازي على تأكيد الثقة المولوية الغالية بتعيينه ناطقا رسميا باسم الحكومة علاوة على المهام الوزارية المسندة إليه.

هذا وقد خلص الاجتماع إلى الاتفاق على ترك باب التواصل مفتوحا بين كل عضوات المكتب التنفيذي من أجل اتخاذ مختلف التدابير التضامنية، وخاصة في الوسط القروي والأحياء التي تعرف الهشاشة بالمدن، وفق تطورات الوضع ومستجداته.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-04-12 2020-04-12
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا