Advert Test
MAROC AUTO CAR

جريدة مملكتنا تثمن عاليا مجهودات السلطات الإقليمية والمحلية بالسمارة للتصدي لوباء كورونا المستجد

Last Update : الجمعة 17 أبريل 2020 - 6:47 مساءً
Advert test

جريدة مملكتنا تثمن عاليا مجهودات السلطات الإقليمية والمحلية بالسمارة للتصدي لوباء كورونا المستجد

هشام العباسي 

السمارة ـــــ على غرار باقي مدن المملكة، انخرطت ساكنة مدينة السمارة ، بشكل طوعي، في تنفيذ قواعد السلامة المنصوص عليها، في مشهد يجسد للتجاوب الإيجابي مع التدابير والإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لخطر تفشي وباء كورونا المستجد بالمملكة، مباشرة بعد دخول حالة “الطوارئ الصحية” التي أعلنت عنها وزارة الداخلية حيز التطبيق.

وتبدوا معظم الشوارع الرئيسية لمدينة السمارة ، شبه خالية ، حيث تناقص عدد السيارات التي تجوب شوارع المدينة ٬ وأظهرت ساكنة المدينة ، استجابة فورية ليست بالغريبة عنها وحسا وطنيا كبيرا أبان عن وعيها الكامل بالمسؤولية الملقاة على عاتقها كل حسب موقعه، للمساهمة في الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19 “.

ويجسد انخراط ساكنة السمارة ، للحس الوطني للمجتمع المغربي إزاء مختلف التوجيهات والإجراءات المتخذة لتدبير هذا الطارئ الاستثنائي، وذلك من خلال التقيد الفوري بالمعايير العامة للوقاية والسلامة الصحية التي تحث عليها السلطات المختصة.

وأشادت الساكنة المحلية، في تصريحات متفرقة لجريدة مملكتنا بالمجهودات التي تبذلها السلطات الإقليمية وعلى رأسهم السيد حميد نعيمي عامل الإقليم والسلطات المحلية بغية محاصرة انتشار وباء كورونا المستجد، مبرزة أن هذا الفيروس الخطير يستدعي تضافر جهود المواطنين باعتبارهم الحلقة الأولى في سلسلة محاربة هذا الداء.

ومنذ دخول حالة “الطوارئ الصحية” حيز التطبيق، باشرت السلطة المحلية وأعوانها ومسؤولين بالأجهزة الأمنية والقوات المساعدة والدرك الملكي، تحركاتها الميدانية بين شوارع وأحياء المدينة، قصد السهر على التنزيل الأمثل لإجراءات فرض حالة الطوارئ الصحية ومعاينة مدى التزام المواطنين، فضلا عن إخلاء الشوارع من المارة والأشخاص الذين خرقوا هذه الإجراءات الاستثنائية.

وأوضحت وزارة الداخلية ، أن حالة الطوارئ الصحية وتقييد الحركة في البلاد، يعد وسيلة لا محيد عنها لإبقاء فيروس كورونا تحت السيطرة، مضيفة أن ذلك لا يعني وقف عجلة الاقتصاد، ولكن اتخاذ تدابير استثنائية تستوجب الحد من حركة المواطنين، من خلال اشتراط مغادرة مقرات السكن باستصدار وثيقة رسمية لدى رجال وأعوان السلطة، وفق حالات معينة.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-04-17 2020-04-17
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا