Advert Test
MAROC AUTO CAR

بني ملال .. الأطقم الطبية والتمريضية المدنية والعسكرية تتعاطى بشكل ايجابي مع المصابين بفيروس كورونا المستجد

Last Update : الثلاثاء 21 أبريل 2020 - 12:17 صباحًا
Advert test

بني ملال .. الأطقم الطبية والتمريضية المدنية والعسكرية تتعاطى بشكل ايجابي مع المصابين بفيروس كورونا المستجد

سعيد صديق

Advert Test

بني ملال ــــ  في ظل التزايد الكبير للحالات المؤكد اصابتها بفيروس كورونا بالمغرب، استطاع اقليم بني ملال التحكم في الوضعية الوبائية، بفضل الاجراءات الاستباقية لحالة الطوارئ والحجر الصحي، من خلال تسجيل صفر حالة مؤكدة للفيروس السريع الانتشار لأزيد من أسبوعين.

مما يعتبر تتويجا للمجهودات والتدابير الاستباقية المشددة التي اتخذتها سلطات الإقليم من خلال فرض الالتزام بقواعد حالة الطوارئ الصحية، والانخراط التلقائي لكل الفعاليات المحلية، من أجل الحد من تفشي كوفيد 19، وذلك بالقيام بعمليات واسعة ومنتظمة لتطهير وتعقيم الإدارات والفضاءات الحيوية، مما ساهم في تقوية الإحساس والوعي لدى الجميع على ضرورة التعاون والتضامن والالتزام بضوابط الأمن الصحي للحفاظ على هذه الوضعية الصحية.

وقد انخرطت الأطقم الطبية والتمريضية والشبه الطبية المدنية والعسكرية بشكل ايجابي في التعاطي مع الحالات المشتبه في بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، من خلال تسخير كل امكانياتها البشرية واللوجيستية من أجل احتواء انتشار هذا الوباء وتقديم كل المساعدات الضرورية والعلاجية للمصابين.

هده الاطقم الطبية والتمريضية، تحرص على التعبئة لاستقبال حالات الإصابة بفيروس (كوفيد-19) والمشتبه فيها، من خلال جاهزية دائمة للتدخل حسب تطورات الوضعية الصحية للمرضى الوافدين على المركز الاستشفائي الجهوي، المتواجدون في خطوط المواجهة الأولى مع فيروس كورونا المستجد، هدفهم  إنقاذ المصابين، عبر أقنعة واقية وقفازات ومطهرات لعلاج المصابين بالفيروس.

وفي هذا السياق، أكد رئيس قطب الشؤون الطبية ومسؤول على الحالات المستعصية بالمستعجلات الجهوي ببني ملال الدكتور حبيب زاهري،  أن قسم الإنعاش اتخد مجموعة من التدابير تمتلت بالخصوص في خلق مسلك كوفيد 19 ومسلك المستعجلات العادية.

وأضاف، أن المركز الاستشفائي الجهوي خصص لجان لاستقبال المرضى، يتكون من أطر طبية مدنية وعسكرية، ومساعدات اجتماعيات لتوجيه المرضى عبر المسالك المخصصة لهدا الغرض، كما تم خلق وحدة اضافية لكوفيد 19 تتكون من أطباء المستعجلات، وطاقم تمريضي ومساعدين اجتماعين، وبتنسيق مع وحدات المديرية الجهوية والمندوبية الاقليمية ببني ملال، لتحديد المرضى الدين سيخضعون للتحاليل المخبرية والسريرية، يتم استشفائهم في قسم خاص بالمرضى المشتبه فيهم حتى ظهور نتائج التحاليل، ادا كانت ايجابية يتم الاحتفاظ به، ادا كانت الحالة حرجة يحتفظ به في قسم الانعاش، وان كانت الحالة عادية يحتفظ به في قسم خاص بمرضى كوفيد 19.

وأشار أن المركز الاستشفائي الجهوي ببني ملال، قام تكوين الاطر الطبية والشبه الطبية والتمريضية، أطباء الطب العام واختصاصيين، من طرف لجنة تكويات بتنسيق مع الوزارة الوصية على قطاع الصحة، حول كيفية استقبال المرضى داخل وحدة الإنعاش، تسبقها جهود حثيثة لأطقم طبية وتمريضية وتقنيون يسهرون على توفير الظروف الملائمة لاستقبال المرضى وضمان سلاسة العمل داخل هذه الوحدة العلاجية.

مبرزا أن هذه النتائج المحققة جاءت بفعل الإستراتيجية المتبعة على صعيد إقليم بني ملال والتي يشدد مالي جهة بني ملال خنيفرة لخطيب الهبيل على الالتزام بها من خلال الاجتماعات التي تعقد بشكل متواصل مع كل المتدخلين للتداول في كل ما يتعلق بفيروس كورونا المستجد، ودعا المواطنين الى التقيد بتدابير الحجر المنزلي باعتباره السبيل الوحيد لمنع استفحال أعداد الإصابات والخروج من هذه المعركة بأقل الخسائر.

في كلمة بالمناسبة، أكد المدير الجهوي للصحة عبد الرحمان بنحمادي، أن الحالة الوبائية متحكم فيها على مستوى اقليم بني ملال، بعد مغادرة حالتين كانتا تتابعان العلاجات  بالمركز ألاستشفائي الجهوي.

وأوضح أنه منذ ظهور الوباء تم تسجيل ثلاث حالات ببني ملال، واحدة توفيت نتيجة الأعراض المزمنة التي كان يعاني منها المصاب، الذين تماثلوا للشفاء على صعيد الجهة 8 حالات، من خلال نتائج التحليلات المخبرية والسريرية، مؤكدا أن إقليمي بني ملال أصبح بدون حالة مؤكدة لهدا الوباء المستجد.

ودعا المدير الجهوي، ساكنة الاقليم الالتزام بالتدابير الاحترازية والحجر الصحي، والمكوث في المنازل والخروج إلا للضرورة القصوى، واحترام قواعد النظافة والعزل الاجتماعي والأمن الصحي من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وأضاف، المدير الجهوي أن الوضع الوبائي متحكم فيه الى حدود اليوم. من خلال تعبئة طاقم من الأطر الطبية والتمريضية والتقنيين على مستوى المركز الاستشفائي من أجل ضمان المتابعة الطبية للحالات المحتملة للإصابة بفيروس كورونا، وأشار إلى التعبئة الكبرى والمسؤولية الملقاة على عاتق الطاقم الطبي والتمريضي والتقني الذي يعمل من أجل تطبيق الاستراتيجية الهادفة إلى مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19

ودعا ساكنة إقليم بني  ملال إلى الالتزام الصارم بالإجراءات المتخذة في ظل حالة الطوارئ الصحية من أجل المساهمة في جهود حماية صحتهم.

من جهته، أكد مدير المركز الاستشفائي الجهوي ببني ملال مصطفى اعشيبات، في اطار هده الجائحة تم اتخاذ مجموعة من التدابير الاستباقية لمواجهة هدا الوباء، تم اعداد طاقم طبي خاص للاستقبال والتوجيه عند مدخل البوابة، وكدا خلق مسلك خاص لمرضى فيروس كورونا المستجد، ومركز للتحليلات الطبية، ومصلحتين خاصتين للعزل الطبي للحالات المشتبه فيها.

وأشار مدير المستشفى، أنه تم اعداد مصلحة خاصة للاستشفاء للمرضى الحاملين لكوفيد 19، وتكوين أطقم طبية وشبه طبية وتمريضية، تتكون من أزيد من 10 أطباء اخصائين في الامراض المعدية، وأمراض الصدر والتنفس، وأطباء الإنعاش وأمراض القلب والشرايين، وأمراض الغدد والسكري، يقومون بجميع الفحوصات والعلاجات والمتابعة اليومية اللصيقة بمرضى كوفيد 19، كما يقومون باجتماعات يومية مع الطاقم الاداري للمستشفى لمناقشة وتتبع الحالات.

وأضاف مصطفى أعشيبات، أن المركز الاستشفائي ببني ملال يتوفر على وحدة خاصة للعناية المركزة للمصابين بكوفيد 19 للحالات الحرجة والمتقدمة، وتضم هده الوحدة 11 سرير مجهزة بجميع التجهيرات اللازمة للإنعاش كما تم انشاء مصلحة كوفيد بلوس التي تضم 30 سرير، بينهم سريرين للحالات المتقدمة، وان هده المصلحة تضم جميع وسائل الراحة للمرضى، مضيفا أن مرضى القصور الكلوي المصابين بهدا الفيروس المستجد، يتابعون علاجاتهم داخل الوحدة المخصصة لكوفيد.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-04-21 2020-04-21
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا