Advert Test
MAROC AUTO CAR

كوفيد-19.. الدروس والمضامين الرقمية المنتجة من قبل الفرق التعليمية تفوق ما تم إنتاجه على مدى عشر سنوات

Last Update : الثلاثاء 21 أبريل 2020 - 8:13 مساءً
Advert test

كوفيد-19.. الدروس والمضامين الرقمية المنتجة من قبل الفرق التعليمية تفوق ما تم إنتاجه على مدى عشر سنوات

 الرباط – اعتبر رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن مختلف الفرق التعليمية أنتجت من الدروس المصورة والمضامين الرقمية خلال الفترة الحالية من الطوارئ الصحية بالمملكة، ما لم يتم إنتاجه على مدى عشر سنوات.

وأثنى السيد العثماني، في معرض جوابه على سؤال محوري حول “واقع وآفاق مواجهة تداعيات أزمة كورونا”، خلال الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس المستشارين ، على المجهودات التي بذلت على مستوى التعليم عن بعد في هذه الظرفية، مؤكدا أن هذه المجهودات أعطت دفعة قوية للاستفادة من إدراج التقنيات الحديثة كداعم ورافد للعملية التعليمية الحضورية، وأنه “وفي هذه الفترة الوجيزة أنتجت مختلف الفرق التعليمية من الدروس المصورة والمضامين الرقمية ما لم يتم إنتاجه على مدى عشر سنوات”.

وقال إنه من الطبيعي، أن يشهد الإطلاق الواسع لهذه العملية، وفي هذا الحيز الزمني الضيق، بعض الصعوبات والثغرات، مشيرا إلى أن العمل جار من أجل التطوير والتنويع والتعميم، وأنه لتفادي النقص الذي قد ينتج عن عملية التعليم عن بعد، فإنه سيتم، مباشرة بعد استئناف الدراسة، برمجة حصص الدعم وبعدها برمجة الفروض والامتحانات.

ففي قطاع التربية الوطنية، أفاد السيد العثماني بأن البوابة الإلكترونية “TelmidTICE” التي أطلقتها الوزارة الوصية والتي توفر مضامين رقمية مصنفة تغطي كافة الأسلاك والمستويات التعليمية ومجموع المواد الدراسية، وفرت 4500 مادة رقمية.

وأضاف أن معدل مستعملي هذه المنصة يفوق 600 ألف مستعمل يوميا، مسجلا أن تعبئة قنوات القطب العمومي لبث الدروس المصورة، مكن من تغطية جميع المستويات الدراسية من السنة الأولى ابتدائي إلى السنة الثانية بكالوريا، لكي تصل الدروس أيضا إلى التلاميذ الذين لا يستطيعون الولوج إلى الإنترنيت، ولا سيما من أبناء العالم القروي، الذين يتوفر 91 في المائة من سكانه على التلفاز.

وبلغ مجموع حصص الدروس التي تبث يوميا 71 حصة، كما وصل مجموع الدروس التي تم بثها إلى غاية 19 أبريل الجاري، 1931 درسا موزعا على القنوات الوطنية الأربعة (الثقافية، الأمازيغية، العيون، الرياضية)، بينما تجاوز عدد الأقسام الافتراضية المحدثة في إطار الخدمة التشاركية المدمجة في منظومة “مسار”، ما مجموعه 723 ألف و966 قسما افتراضيا بالنسبة للمؤسسات التعليمية العمومية، و105 آلاف و316 قسما بالنسبة للمؤسسات التعليمية الخصوصية، فيما بلغ عدد المستعملين لهذه الخدمة ما مجموعه 79 ألفا و969 من الأساتذة و195 ألفا و488 من التلاميذ.

وعلى مستوى قطاع التكوين المهني ، يتابع رئيس الحكومة، فقد تم العمل على تأمين آليات التكوين عن بعد وكذا مواصلة توفير البرنامج التكويني عن بعد، وبشكل متكامل، من خلال جملة من التدابير، تهم على الخصوص وضع دعامات رقمية للأقسام الافتراضية، يتم تحميلها من طرف المتدربين اعتمادا على الحسابات التي يتوفرون عليها سلفا، والتي شرع العمل بها رسميا ابتداء من 19 مارس الماضي، والوسائل الأخرى المتاحة كالبريد الإلكتروني وتطبيقات التواصل الاجتماعي.

وتشمل هذه التدابير أيضا توفير محتويات التكوين اللازمة على المنصة الإلكترونية لفائدة المكونين، والتي تهم كافة قطاعات التكوين على مختلف المستويات، وإعطاء الدروس عن بعد بالنسبة لمؤسسات التكوين المهني الخاص، باعتماد الحلول الرقمية، ووضع دليل للتكوين المهني الخاص عن بعد، كحلول موجهة لفائدة 82 ألف متدربة ومتدرب.

وقد تم إلى حدود 7 أبريل الجاري، إحداث 8 آلاف و836 قسما افتراضيا، وتقديم 83 ألفا و356 حصة للتكوين عن بعد، ما يعادل 228 ألفا و946 ساعة، في إطار التدابير التي اتخذها مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل لضمان استمرار العملية التكوينية.

وحسب رئيس الحكومة، فإنه على صعيد قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، عملت المؤسسات الجامعية على تمكين الطلبة من التحصيل الجامعي عبر البوابات والمواقع الإلكترونية للمؤسسات الجامعية، ومنصات مؤسسات التعليم العالي غير التابعة للجامعات، وكذا مؤسسات التعليم العالي الخاص، والعمل عبر مجموعة من المنصات الرقمية التفاعلية المعروفة التي تتيح للطالب خاصية المشاركة والأخذ والرد عن بعد مع الأستاذ، والإذاعة والتلفزة.

وارتباطا بمجال البحث العلمي، أطلقت الحكومة برنامجا لدعم البحث العلمي والتكنولوجي المتعلق بفيروس كورونا المستجد بدعم مالي قدره 10 ملايين درهم، بهدف تعبئة فرق البحث المغربية من أجل مشاريع البحث العلمي في المجالات المتعلقة بهذا الوَباء في أقرب وقت ممكن، وخلق بيئة بحث متعددة التخصصات لإنجاز دراسات وأبحاث كفيلة باقتراح حلول للمساهمة في التعامل مع الأزمة الوبائية.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2020-04-21 2020-04-21
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا