Advert Test
MAROC AUTO CAR

تكييف جريمة نقل عدوى كورونا في التشريع الجنائي المغربي

Last Update : الجمعة 15 ماي 2020 - 11:10 مساءً
Advert test

تكييف جريمة نقل عدوى كورونا في التشريع الجنائي المغربي

منصف بلبولة

Advert Test

ينتشر وباء كورونا في العالم بأسره حاصداً وراءه آلاف الضحايا ، والحال لا يعلم مرساه ومجراه خطورة هذا الوباء ، كونه فيروس سريع الانتشار ، اذ يتفشى كالنار في الهشيم عبر طرق متعددة ، بحيث يمكن ان يحدث التعرض نتيجة السعال او المصافحة كما يمكن ان ينتقل ايضا عن طريق ملامسة شيئ لمسه شخص مصاب ثم لمس فمه او انفه ، عينه.

اذ لعل السؤال القانوني ، الحقوقي الذي من الممكن ان يطرح نفسه في هذا الصدد ، ما هي المسؤولية القانونية خاصة الجنائية منها بالنسبة لحاملي هذا الوباء في حالة تسببهم في نقل العدوى للغير اما عمداً او خطءا نتيجة التقصير او الاهمال او عدم التبصر او عدم احترام النظم والقوانين ، او اي تكييف او قالب قانوني من الممكن منحه لهذا السلوك ؟

فبالرجوع إذن الى مجموعة القانون الجنائي يستشف على ان المشرع الجنائي المغربي وعلى غرار باقي التشريعات الجنائية المقارنة لم ينص في مثنه على اي تصرف جنائي يتحدث عن نقل الإصابة بالفيروس للغير ، الا انه توجد إمكانية البحث والتدقيق في بعض الجرائم العمدية وغير العمدية التي من الممكن ان تنطبق أوصافها على الصور المختلفة لاصابة الغير مثل : جريمة التسميم ، القتل العمد ، القتل الخطأ.

حيث بالرجوع الى الفصل 432 من القانون الجنائي نجد ان المشرع الجنائي حدد لنا جريمة القتل الخطأ باعتبارها جريمة غير عمدية قوامها الخطأ الجنائي ، بحيث نص الفصل المذكور على ما يلي ” من ارتكب ، بعدم تبصره او عدم احتياطه او عدم انتباهه او عدم مراعاته النظم والقوانين قتلا غير عمدي او تسبب فيه بغير قصد يعاقب بالحبس من ثلاثة اشهر على خمس سنوات وغرامة مالية من 250 الى 1000 درهم ” ، والحال يتبين لنا من خلال هذا الفصل ان قيام الركن المادي لجريمة الحال لا يقوم الا بتوافر ثلاثة عناصر أساسية؛

⁃ فعل الجاني( النشاط الإجرامي ) : لا قيام لأي جريمة بدون نشاط خارجي يصدر عن الشخص الجاني وتدركه الحواس ، والذي يكون العنصر الاول في الركن المادي لجريمة القتل الخطأ ، اذ ينسحب الى كل نشاط إرادي يؤدي الى وفاة الضحية لكن دون توفر قصد جنائي من اجل احداث النتيجة الإجرامية ، كما هو الحال بالنسبة لعدم التزام المصاب بهذا الفيروس بإجراءات العزل المفروضة من قبل السلطات المختصة.

⁃ النتيجة الإجرامية : ان الغاية من التجريم هو حماية الحقوق التي تضمن سلامة كيان المجتمع واستمرار التعايش الاجتماعي المرغوب فيه ، لذلك فإنه من البديهي ان يكون الاعتداء على اي حق من هذه الحقوق يعتبر جريمة ، والنتيجة الإجرامية باعتبارها عنصرا من عناصر الركن المادي ، اذ ما هي الا تشخيص لذلك الاعتداء من تغيير على مستوى العالم الخارجي وما يمثله من انتهاك لاحد حقوق الجماعة ، وبالتالي فالنتيجة الإجرامية في جريمة الحال هي إصابة الغير بالفيروس وموته.

⁃ العلاقة السببية بين النشاط الإجرامي النتيجة

الإجرامية : لكي يقوم الركن المادي في جريمة القتل الخطأ لا بد وان تتوافر رابطة السببية بين نشاط الفاعل والنتيجة الإجرامية والتي هي الوفاة ، بمعنى ان يكون هذا النشاط هو السبب المباشر في حصول النتيجة ، والحال إذا انتفت هذه العلاقة انتفى معها قيام المسؤولية الجنائية أيضا.

وعليه ، يكون الامر اكثر خطورة واشد عقوبة إذا ما ارتبط الامر بجريمة عمدية ، حيث إذا تبث ان الشخص الجاني توفر فيه القصد الجنائي خاصة العام منه ، فالبرغم من من علمه هذا عمل على توجيه ارادته نحو القيام بأفعال من شأنها توسيع رقعة انتشار الوباء كما هو الحال بالنسبة للأشخاص الذين يقومون باستعمال كمامات وبعد هذا الاستعمال يقومون بتوزيعها مرة اخرى على أشخاص اخرين لإعادة استعمالها مستغلا في ذلك سذاجة هؤلاء او صغر سنهم ، ففي هذه الحالة نجد ان المشرع الجنائي المغربي افرد لهذه الافعال عقوبات جنائية مشددة داك في حالة تكييف الفعل ووضعه في قالب منظم لجريمتي التسميم او القتل العمد المعاقب عليهما بمقتضى الفصول 398,392 من ق ج .

إذن في الختام ، ان اختصاص المتابعة وترتيب المسؤولية الجنائية من عدمه ، وكذا تكييف الفعل هو اختصاص مسند لمحاكم الموضوع لما لها من سلطة تقديرية في تكييف النصوص القانونية معتمدة في ذلك على قواعد التطبيق السليم والعادل والمنصف ، اعتمادًا على ملابسات ومجريات الواقعة موضوع المتابعة.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2020-05-15
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا